أفضل بخور للملابس

أفضل بخور للملابس

البخور

البخور هو مادة عطرية مُشتعلة تُنتج رائحة جميلة سواء للملابس أو للجو، وقد كان البخور موجودًا لقرون طويلة واستُخدم لأغراض متنوعة، بما في ذلك إزالة الروائح الكريهة، وتتكون المواد العطرية المُستخدمة في صناعة البخور من النباتات، سواء من اللحاء أوالبذور، أو الجذور، أو الزهور أو من خليط من هذه المواد، وتختلف المكونات المُستخدمة في صناعة البخور حسب الشركة المصنعة.

المواد القابلة للاحتراق الموجودة في البخور هي ما يَسمَح للبخور بالاحتراق وإنتاج الدخان، ويأتي البخور في مجموعة متنوعة من الأشكال أهمها؛ اللفائف، والمخاريط، ومساحيق والعصي، ولإشعاله يجب استخدام النار في البداية، وبمجرد اشتعال البخور تنطفئ الشعلة وحدها، ومن ثم يتوهج البخور ويبدأ في إنتاج الدخان المُعطر، ووقت حرق البخور يختلف حسب نوعه، فمثلًا تستمر عصا البخور في إصدار الدُخان مدة تتراوح ما بين 50-90 دقيقية حسب نوعها ومكوناتها، وتوجد عدة نصائح يجب معرفتها قبل استخدام البخور، أهمها: وضع حامل البخور على سطح مقاوم للحريق، وعدم ترك البخور يحترق دون مُراقبة خاصة في حالة استخدام الفحم.[١]


أفضل بخور للملابس

للبخور العديد من الأنواع الجيدة سواء للاستخدام المنزلي أو لاستخدامه لتعطير الملابس، ومن أشهر الأنواع العالمية للبخور ما يأتي:[٢]

  • مجموعة بخور ساتيا (Satya): وهي مجموعة رائعة، تتكون من 12 نوع بخور كاللافندر، والمسك العربي، والياسمين المصري.
  • بخور الشاكرات: ويحوي هذا البخور على سبعة أصناف مميزة للبخور ويأتي على شكل عصي.
  • بخور هيم (له): وهو بخور يتميز برائحته اللطيفة ومدة احتراقه الطويلة.
  • بخور كارما سينتس بريميوم: وهذا البخور يحوي ستة أصناف مُختلفة، هي: الفانيليا، والورد، والباتشولي، والياسمين، واللافندر وخشب الصندل.
  • بخور خشب الصندل: وهو بخور يُستخدم منذ آلاف السنين، ويُعطي رائحة دافئة ومُهدئة للجسم.
  • البخور الكمبودي: وهو بخور مصنوع من أشجار الدردار الداكنة والراتنج في الهند وجنوب شرق آسيا، وهو يُصنع كرقائق من الخشب أو زيت عطري للجسم، وهو بخور شائع جدًا في الخليج العربي ولكنه غالي الثمن.[٣]


فوائد البخور

البخور له عدة فوائد واستخدامات، كاستخدامه للاسترخاء، والمساعدة على النوم وزيادة الرغبة الجنسية، وتوجد أيضًا مجموعة كبيرة من الأسباب، بعضها:[٤]

  • تقليل التوتر والقلق: رائحة البخور تساعد على استرخاء الجسم، وتثبيط معدل ضربات القلب وتقليل التنفس، وكذلك تشجع العقل على التوقف عن القلق، وأفضل أنواع البخور لإزالة التوتر هي التي تحوي اللافندر وروزماري.
  • الاستخدامات الطبية: أثبت علميًا بان تأثير الروائح الناتجة عن البخور يُثير السيروتونين في المخ، وهو بديل صحي ومفيد عن تعاطي المخدرات التي تؤدي لآثار جانبية خطيرة ولمخاطر الإدمان، ويُعد السيروتونين العامل الرئيسي لاستقرار المزاج، ويُساعد على النوم والأكل والهضم، ويساعد على الحد من الاكتئاب وتقليل الصداع.
  • تنقية الهواء: تحوي بعض مكونات البخور، والتي تعتمد على مكونات الأزهار بتركيبها التي تشمل خصائص مضادة للجراثيم، وأيضًا البخور هو وسيلة سهلة وسريعة لتغطية الروائح المنزلية غير المرغوب فيها مثل روائح الطهي والحيوانات الأليفة والملابس.
  • الممارسات الدينية والروحانية: يُستخدم البخور منذ القدم في العديد من الممارسات الدينية، خاصة في الديانات الهندوسية والبوذية والمسيحية، وبشكل خاص يُستخدم النوع الذي يحوي خشب الصندل واللوتس.
  • الكرم: في العديد من المُجتمعات يُمثل إشعال البخور وإضاءته شكلًا من أشكال الكرم.
  • تحفيز الإبداع: يُستخدم البخور لتحفيز الأفكار وتحسين الأداء العقلي، والبخور الذي يحفز العقل هو الذي يتكون من الحمضيات بشكل رئيسي.
  • زيادة التركيز

: حرق البخور عند العمل أو الدراسة يزيد التركيز ويعززه، وللبخور تأثير جيد على العقل والجسم أكثر من الموسيقى.


مضار البخور

حرق البخور ممارسة تقليدية وشائعة بين العديد من الأسر حول العالم وفي معظم المعابد الآسيوية، وأثناء عملية الحرق تُطلق الجسيمات المُنبعثة في الهواء، وتدخل في مجرى التنفس وتُحتجز في الرئتين، وفي كثير من البحوث العلمية تبين أن هذه الجسيمات قد تسبب التهابًا رئويًا، وأن لها ارتباطًا بتطور سرطان الرئة، وكذلك سرطان الدم والأورام الدماغية، وقورنت آثار البخور ودخان السجائر، فاختبر نوعان من البخور يحتويا على خشب العود وخشب الصندل، وهما من المكونات الأكثر شيوعًا في صنعه، وبعد ظهور النتائج عُثر في دخان البخور على خواص كيميائية يمكن أن تغير المادة الوراثية للجسم، وهذا بدوره يسبب طفرات مؤذية له، ويُسبب السُمية للخلايا، وهذا يعني أن دخان البخور يُحتمل أن يكون أكثر سمية للخلية وخصائصها الوراثية من دُخان السجائر، لذي يجب الحذر الشديد من دخان البخور، ويجب أن يؤخذ بعين الاعتبار الكمية المُستخدمة في المرة الواحدة ونوعية البخور، إذ أصبح هذا السوق واسعًا جدًا ومن السهل تزوير البخور واللعب بمكوناته.[٥]


أنواع البخور

للبخور عدة أنواع ولكنه يتكون بشكل رئيسي من نوعين رئيسيين، هما؛ البخور غير مباشر الحرق والبخور مباشر الحرق، وهذان النوعان يتوزعان على أشكال مختلفة، وهي:[٦]

  • عُصي البخور: تعد عُصي البخور جزءًا من تقاليد العديد من البلدان، مثل الصين واليابان والهند، ولكل منطقة وصفة خاصة وطريقة صناعة مُعينة، وأشهر هذه العصي مصنوعة من الخيزران، وعُصي الجوس الصينية، والعُصي المغمورة يدويًا، وكذلك البخور الهندي خاصة نوع الماسالا والدوربار، وبخور التشامبا الذي يتكون بكل رئيسي من الصندل، وعُصي سيمبوي وسينكو.
  • البخور المخروطي: ويُصنع بمزج مجموعة من الزيوت والمساحيق، وله رائحة عطرية نفاذة، ويجب حفظ البخور المخروطي في مبخرة مناسبة يمكنها احتواء الرماد عندما يحترق.
  • بخور اللفائف: يُستخدم هذا البخور في المنازل، وهو عبارة عن لفائف مصنوعة من مواد البخور ولا تحتوي على نواة خشبية أو الخيزران، وتُسمى ببعض الأحيان لوالب البخور، والميزة الرئيسية له هي إمكانية بقائها لمدة أطول بكثير من عصي البخور، إذ يمكن لبعض الأنواع أن تبقى مشتعلة لمدة 24 ساعة، وهذا متوفر في العديد من الأحجام والأشكال.
  • مسحوق البخور: وهو نوع من البخور يُصنع من مسحوق البخور فقط دون إضافات أخرى، ولإشعاله يضاف لمسحوق البخور قرص فحم في وعاء، ويحترق المسحوق بالفحم المُشتعل وتنبعث منه رائحة مميزة وزكية.


مكونات البخور

مكونات البخور عديدة ومتنوعة، مثل: العسل، والحمضيات، وجوز الهند، والياسمين، والخزامي، والمسك، والسكر، والتوابل، والفانيلا والتوت، وفيما يأتي المواد الرئيسية المُستخدمة في صناعة البخور:[٦]

  • الكهرمان: هو العنبر الصناعي، وهو مزيج من الزهور والمسك والراتنجات، وهو مكون للبخور المُنتشر في المعابد.
  • خشب الصندل: هو مكون شائع جدًا للبخور، لأنه يُساعد على إزالة الطاقة السلبية، ويُساعد على خلق السكينة والهدوء.
  • اللبان: يعدّ اللبان واحدًا من روائح البخور الأكثر شعبية، فهو يُساعد على موازنة الطاقة في الجسم.
  • البتشول: يتميز البتشول بأنه مزيج تُرابي ذو رائحة زكية، والبخور الذي يتكون من البتشول يخلق جوًا من الجاذبية.
  • القرفة: ويستخدم بخور القرفة لجلب مشاعر الحماية والسلطة.


المراجع

  1. Jill Seladi-Schulman, PhD (15-10-2018), "Burning Incense"، healthline, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. " The Best Incense for Meditation", keepitwellness, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. Bennett Murray (12-12-2014), " A scent more precious than gold "، phnompenhpost, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "14 Reasons to burn Incense and the benefits", vectiskarma, Retrieved 62-11-2018. Edited.
  5. "Is incense bad for your health?", sciencedaily,25-8-2015، Retrieved 26-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "15 Different Types of Incense", yogabaron, Retrieved 26-11-2019. Edited.