أسماء نباتات تتكاثر بالدرنات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
أسماء نباتات تتكاثر بالدرنات

تكاثر النباتات

تتكاثر جميع أنواع النباتات بطريقتين رئيسيتين لا ثالث لهما؛ الاتصال الجنسي أو اللاجنسي، في التكاثر الجنسي تُنتج نبتة مختلفة وراثيًا، ويتطلب التكاثر وجود أجزاء منفصلة من الإناث والذكور لتتجمع الخلايا الجنسية لها، لينتج من هذا التوحيد بذرة تتحول لنسل فريد من نوعه إذا زُرعت وفق الطُرق الصحيحة، وتتكون الأجزاء التناسلية الذكورية لزهرة النباتات من خيوط أو رأس غبار الطلع أو ساق يعدّ العضو الذكري، أما الأعضاء التناسلية النسائية فتتكون من المدقات أو الكاربيل، ومن مبيض، وساق لقمة لزجة، وتتلقى القمة اللزجة حبوب اللقاح لإنتاج البذور، أما في حالة التكاثر اللاجنسي فإن البذور التي تنتج تكون مستنسخة وطبق الأصل عن المنتجين لهما.[١]


أسماء نباتات تتكاثر بالدرنات

الدرنة (بالإنجليزية: Tube) هي ساق توجد في بعض بذور النباتات، تتألف من نسيج لحماية مادة النشأ وتخزينه، وتكون الدرنات سميكة وقصيرة وتنمو تحت الأرض، وتتشكل بمرحلة معينة من نمو النبات خاصة في مرحلة الإشتاء في العديد من أنواع النباتات، ويمكن تعديل هذه الدرنات، فكل بُرعم للنبات لديه قدرة على التطور لشيء مختلف عن البُرعم الآخر، ومُعظم الدرنات تحمل مقياسًا دقيقًا للأوراق، ويُستخدم مصطلح الدرنات في بعض الأحيان بشكل غير دقيق، ومن الأمثلة على النباتات التي تتكاثر بالدرنات: البطاطا، والبطاطا الحلوة، والحرشوف.[٢]النباتات التي تتكاثر بالدرنات هي:[٣]

البطاطا

البطاطا هي نبتة تنتمي لعائلة النباتات المُزهرة، وأشهر نبتة تنمو عن طريق الدرنات، ومن أشهر النباتات على الإطلاق في العالم، وقد أُنبتت أول مرة في أمريكا الجنوبية في جبال الأنديز، والبطاطا هي ثالث أهم محصول زراعي في العالم بعد القمح والأرز من حيث الاستهلاك البشري له، إذ يوجد أكثر من مليار شخص حاول العالم يتناولون البطاطا، ويوجد أكثر من 4000 نوع من البطاطا، وتتكاثر النبتة عن طريق الدرنات، والبذرة الواحدة يمكن أن تنتج ما بين 5-20 درنة جديدة على سطحها، ويُمكن زراعة هذه الدرنات لإنتاج البطاطا، وقد ازدادت زراعة البطاطا في البلاد النامية بنسبة 25% خلال الفترة ما بين أعوام 1997م-2007م.[٤]


البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة أو البطاطا السُكرية (الاسم العلمي: Ipomoea batatas) (بالإنجليزية: sweet potato)، هي من النباتات التي تنمو على شكل درنات تحت الأرض، وهي نبتة عادة ما يكون لونها برتقالي، ولكن يوجد لها ألوان أخرى مختلفة مثل اللون الوردي والأبيض والبنفسجي والأرجواني والأصفر، والبطاطا الحلوة تتميز بانها نبتة مُغذية، فهي مليئة بالألياف، والفيتامينات والمعادن، ومضادات الأكسدة بيتا كاروتين، وفيتامين (ج)، وترفع مستويات فيتامين (أ) في الدم خاصة للأطفال، وعادة ما يتم ربط البطاطا الحلوة بالبطاطا العادية، لكن البطاطا الحلوة على الأرجح أنها أكثر صحية من البطاطا العادية، بسبب وجودة كمية كبيرة من البيتا كاروتين والألياف والفوائد الغذائية الغير موجودة في البطاطا العادية.[٥]


الخرشوف القدسي

الخرشوف القدسي أو حرشف القدس هي نباتات جذرية تتكاثر عن طريق الدرنات، وينمو الخرشوف ليصل إلى 12 قدمًا (3.66 مترًا) في بعض الحالات، وتظهر الزهور الصفراء على رأسها في أواخر شعر 8 وأوائل شهر 9، ثم تظهر الدرنات المستديرة التي يتراوح لونها بين الأبيض والأحمر، وهي أكثر شدة من درنات البطاطا، وبعكس باقي النباتات التي تحوي درنات، تُنتج درنات الخرشوف بالقرب من الجذع الرئيسي للنبتة وليس على طول الجذور.

الخرشوف نبات موطنه الأصلي أمريكا الشمالية تحديدًا مناطقها الوسطى، وقد استخدمته الكثير من القبائل الهندية قبل وصول المستوطنين كغذاء، واكتشف النبتة الفرنسي شاميلان في عام 1605م، وفي حلول منتصف القرن السادس عشر أصبحت النبتة منتشرة في فرنسا وتُستخدم كغذاء بشري وللماشية، ويستخدم الخرشوف في عدة مجالات هي:[٦]

  • الاستهلاك البشري.
  • علف للماشية.
  • إنتاج الكحول.
  • إنتاج الفركتوز.


الداليا

داليا أو جورجينا أو أضاليا هي نبتة عشبية درنية تنمو في دولة المكسيك، وزُرعت الدرنات منها لأول مرة من قبل قبائل الأزتك لاستخدامها كمحصول زراعي، وعلاج الصرع، وقد امتدت زراعتها حتى دولة كوستاريكا، واكتُشفت لأول مرة من قبل المستوطنين عام 1550م، وفي بداية القرن التاسع عشر اُستخدِمت الزهرة كنبات مُكمل للبطاطا، وللداليا 42 نوعًا، وهي تُزرع عادة كزهرة في الحدائق، وهي ذات ألوان زاهية أغلبها من درجات اللون الأزرق، وجذور الداليا الدرنية كبيرة تحت الأرض، ولها سيقان مجوفة وأوراق مُجففة، وقد طُوّرت النبتة وأصبح لها أشكال وأنواع مختلفة.[٧]


القلقاس

القلقاس أو آذان الفيل هي نبتة درنية كانت تُستخدم منذ ألف عام في النظام الغذائي المُسمى بالبولينيزي، وكانت النبتة تُستخدم لاحتفالات أهل هاواي، وشكل ورقة النبتة جميل فهو على شكل قلب، ولا يمكن تناول القلقاس وهو على شكله المقطوف، فهي نبتة فيها مستوى عالٍ من أكسيل الكالسيوم السام، لذلك يجب طبخها جيدًا قبل تناولها، وهي تُعدّ بديلًا لنبتة البطاطا بسبب التشابه التكويني بينهما، ونبتة القلقاس تحوي على نسبة عالية من الألياف والفيتامينات خاصة فيتامين (هاء) وفيتامين (إي)، كما أن النبتة تُعدّ مصدرًا جيدًا للمغنيزيوم والبوتاسيوم.[٨]


الكاسافا

الكاسافا أو المَنِيْهُوت نبتة درنية موطنها أمريكا الجنوبية، تحديدًا في دولة البرازيل، تزرع بشكل رئيسي للحصول على الجذر النشوي لها، ومسحوق التابيوكا، وهي نبتة سامة كخام بسبب وجود مواد سامة قد تصيب الإنسان بالترنح أو التهاب البنكرياس، لذا يجب استخدامها بعد بالشكل الصحيح، وتقشيرها وطهيها، والكاسافا نبتة تشتمل على كمية قليلة من الكالسيوم والفسفور وفيتامين (سي)، وكمية قليلة من البروتين، بينما تحوي على نسبة عالية من النشا، وتُستخدم جذورها لاستخراج مادة النشا، وهي من الصادرات الأساسية لدولة البرازيل، وللنبتة أسطورة في منطقة الأمازون متعلقة بابنة أحد زعماء الأمازون وبأن النبتة نمت لأول مرة على قبر ابنها الذي قُتل، وقد أصبحت بعد ذلك طعامًا للناس.[٩]


التكاثر الجنسي

ويكون التكاثر عن طريق الأزهار التي توفّر البذور التي تُزرع لتعطي نبات جديد ينمو ويزهر ويثمر، وإما أن تُزرع البذور من قبل الإنسان أو تتم عملية التلقيح بطريقة طبيعية من خلال انتقال حبوب اللقاح من الأعضاء الذكرية، وتسمى المتوك إلى الأعضاء الأنثوية والتي تسمى المبايض، وبعض النباتات تكون ذاتية التلقيح؛ أي أنها تحتوي على أعضاء ذكرية وأنثوية في الزهرة نفسها، بينما بعض النباتات الأخرى تحتوي على أعضاء أنثوية فقط وأخرى وبشكل منفصل عنها تمامًا من فصيلتها نفسها تحتوي على أعضاء ذكرية‘ إذ تنتقل حبوب اللقاح ما بين المذكر والمؤنث من خلال الحشرات أو الرياح، وتتميز هذه الطريقة بإمكانية تهجين النباتات للحصول على سلالة نباتية جديدة تختلف عن الصفات الوراثية للنبتة الأم.[١]


التكاثر اللاجنسي

يُسمى التكاثر اللاجنسي أيضًا التكاثر الخضري، إذ يعتمد على فصل أجزاء من النبتة الأم، مثل: الجذر أو الساق أو الأوراق أو البراعم ومن ثم زراعتها والعناية بها حتى تنمو وتثمر، ومن أهم ما يميز هذه الطريقة أن السلالة الناتجة تكون طبق الأصل في شكلها وصفاتها عن النبتة الأم الذي أُخذ منها الجزء المزروع، وتتكاثر النباتات لا جنسيًا بإحدى الطرق الآتية:[١]

  • التكاثر بالعقل: العقلة عبارة عن فرع من النبتة يحمل عدة براعم، وقد تكون من الساق أو الأوراق أو الجذور، ويطمر العقل بالتراب مع مراعاة أن يبقى برعم أو اثنان فوق التراب حتى تنمو منها أغصان.
  • التكاثر بالفسائل: الفسيلة عبارة عن نمو البراعم قرب النبتة الأم بانفصال عنها، وإما تكون فوق التراب أو تحته بحيث يكون لها جذور خاصة بها، وتُفصل وتُزرع في مكان آخر.
  • التكاثر بالترقيد: طريقة تنتج فيها سيقان النبتة جذور وهي ما زالت ملتصقة بالنبتة الأم عن طريق دفنها بالأرض، ومن ثم فصل الغصن النامي عن النبتة الأم.
  • التكاثر بالأبصال: البصلة عبارة عن ساق أرضية قصيرة تحمل في طرفها برعم طرفي كبير تحيط به أوراق، وينشط في فصل الربيع وينمو.
  • التكاثر بالدرنات: الدرنة عبارة عن ساق أرضية تحتوي على حفر تسمى عيون، وتحتوي كل عين على مجموعة البراعم التي تنمو وتعطي نبات جديد كامل يحمل عدة درنات، ومن أشهر أمثلة النباتات التي تتكاثر بالدرنات البطاطا، حيث تعتبر الدرنات في البطاطا ساقها وليست بذورها، وتنتشر أوراقها فوق الأرض، ما يثبت أن درنة البطاطا العادية هي ساقها على الرغم من أنها تنمو تحت التراب.

ويتم تكثير البطاطا العادية عن طريق الدرنات بالطريقة الآتية:[٤]

  • اختيار البراعم السليمة في درنة البطاطا.
  • تقسيم الدرنة إلى عدة أقسام صغيرة يحمل كل منها برعم واحد أو أكثر، ويمكن أيضًا زراعة الدرنة كاملة دون تقسيم.
  • زراعة البرعم بشكل منفرد في تربة تكون رطوبتها متوسطة.
  • يمكن الاعتناء بالدرنة المزروعة بسقايتها وريها حتى تعطي نباتًا جديدًا يحمل درنات جديدة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Hans Lambers (21-11-2018), " Plant reproductive system "، britannica, Retrieved 2-10-2019.
  2. kei apple (13-9-2019), "How to plant a tube system "، greenidiom, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. "tuber vegetables", ikonet, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Potato Facts and Figures", cipotato, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  5. Adda Bjarnadottir (13-5-2019), "Sweet Potatoes 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، healthline, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  6. D.R. Cosgrove, E.A. Oelke, J.D. Doll, D.W. Davis, D.J. Undersander, and E.S. Oplinger (28-9-2019), "Jerusalem Artichoke"، hort.purdue, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  7. " Growing Dahlias", almanac, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  8. Jill Corleone , " Nutritional Benefits of Taro "، livestrong, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  9. "5 Things To Know About The Humble Cassava", guide.michelin,21-5-2018، Retrieved 28-9-2019. Edited.