الفرق بين الزهرة والوردة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٠ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٩

النباتات

تعرّف النباتات بأنها إحدى المجموعة الرئيسية للكائنات الحية، وتحوي قرابة 300 ألف نوع، ومن الأمثلة على النباتات الأشجار والزهور والأعشاب وغيرها، وتعدّ مملكة النباتات إحدى خمس ممالك في النظام الحديث، وتجدرالإشارة إلى أن النباتات تكسو معظم سطح الأرض، وتستطيع أنواعها المختلفة العيش في جميع البيئات وتزود البشرية بالأكسيجين، عندما تصنع غذاءها والذي يعد غذاءً للمخلوقات الأخرى، وتخرج بخار الماء الذي يرطب الجو.

تأخذ النباتات أهمية كبيرة في إمداد الكائنات الحية بالغذاء، والكساء، والمأوى، والاستفادة منها في تصنيع الأدوية، هذا وتضيف النباتات على حياتنا وتُدخل الجمال والبهجة، ويستمتع معظم الناس برائحة الأزهار، ومظهر الأوراق الخضراء في الحقول، والهدوء الذي يتواجد في البراري والغابات.[١]


الفرق بين الأزهار والورود

يمكن إجمال الفرق بين الأزهار والورود من خلال ما يأتي:[٢]

  • تعد مملكة الأزهار أكبر وأشمل من الورود، فالورد هو نوع من الأزهار يتميز بشكله الرائع ورائحته الجميلة، لكنها ليست ذات رائحة جذابة كرائحة الزهور، أما الزهرة فهو اسم يطلق على جميع النباتات المزهرة، مثل الورد، والفل، والياسمين، وغيرها الكثير.
  • تستخدم الزهرة في بعض الأحيان في علاج أنواع معينة من الأمراض، ولها العديد من الروائح المميزة، في حين أن الورد له رائحة واحدة فقط ، ولا يمكن أن يستخدم الورد في علاج الأمراض على مدى واسع كالأزهار، فهو يستخدم في أغلب الأحيان في الأغراض الجمالية.
  • في غالب الأحيان يكون حجم الودرة أكبر من حجم الزهرة.
  • يكون مظهر الوردة رائعًا وجذابًا أكثر من الزهرة، وهذا سبب استخدام الورد لأغراض الزينة وليس الزهرة.
  • يميز الزهور أنواعها المتنوعة في العطور، ولهذا السبب فهي تستخدم لصناعة العديد من العطور المختلفة.
  • تتميز الوردة عن الزهرة من حيث الشكل، فهي أجمل للناظر، إذ تتمتلك صفين أو أكثر من الأوراق الملونة المميزة، وتسمى بتلات، أما الزهور، فقد يكون لها صف واحد أو صفين على الأكثر من البتلات.
  • سيقان وأعناق الورد دائمًا يغطيها الشوك، أما الزهر فإنه يخلو من الشوك تمامًا.


أجزاء كل من الأزهار والورود

  • مكونات الزهرة:[٣]
    • البتلات: هي أوراق ملونة في الزهرة، تعطي الزهرة شكلًا مميزًا، وتكون البتلات في الغالب زاهية الألوان لجذب الحشرات القادمة للتلقيح لها، والتي لها دور مهم في إخصاب البويضات من خلال هذا التلقيح
    • السبلات: تعد السبلات الجزء الورقي الأخضر الذي ينمو أسفل البتلات، ومهمتها تقديم الحماية للبتلات قبل أن تزهر.
    • الساق: هو جذع مُرتبط بالزهرة، ويحمل الزهرة وقاعدتها غالبًا.
    • الوعاء: هو جزء سميك يتواجد أسفل الزهرة، ويحمل أجهزة التناسل الرئيسية للزهرة.
    • المَتاع: هو الجهاز التناسلي الأنثوي في الزهرة والمسؤول عن إنتاج البويضات داخل الزهرة، وللمتاع عدة أجزاء، وهي :
      • المَيسِم: الجزء الذي يستقبل حبوب اللقاح.
      • القلم: جزء شكله أنبوبي مجوف، يوصل حبوب اللقاح للمبيض، ويعمل بشكل أساسي على المحافظة عليها من التلوث أو الموت.
      • المِبيض: قاعدة الكَربلة، وتتواجد أسفل الزهرة، يحتفظ بالبويضات، وينتظر عملية إخصابها.
      • البويضات: تتواجد البويضات داخل المبيض، تنمو تلك البويضات في النهاية لتصبح البذور في الثِمار.
    • السُداة: وهو الجهاز التناسلي الذكري للزهرة، ومهمته الأساسية هي إنتاج حبوب اللقاح، التي يمكن أن تُلقح المبيض نفس الزهرة، أو مبيض زهرة أخرى بواسطة الحشرات، ويتكون هذا الجهاز من مكونيين، وهما :
      • المتع: جزء ينتج حبوب اللقاح، ونستطيع القول بأنه أهم جزء في الزهرة لمسؤوليته عن الوظيفة الأساسية للتكاثر.
      • الخَيط.
  • مكونات الوردة[٤]
    • الساق: أحد أجزاء الوردة، تنمو عليه جميع المكونات الرئيسية، وله دور كبير في تزويد الوردة بالماء والغذاء اللازميين للتمثيل الضوئي.
    • الوعاء: هو أحد المكونات الأساسية للوردة، لارتباط كافة أجرائها الباقية به.
    • الكأس: أحد المكونات الخارجية للوردة، تنمو عليه البراعم الصغيرة منذ البداية.
    • البتلة: هي الورقة الواحدة من أوراق الوردة، ويميزها ألوانها الجميلة.
    • السّداة: تعد مصنع حبوب اللقاح في الوردة، وهي خيوط رفيعة مغطية بالبتلات.


المراجع

  1. "نبات"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 20/4/2019.
  2. ملاك (22/2/2019)، "الفرق بين الزهرة والوردة"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2019.
  3. Sarah Gawdt (8/3/2019)، "مكونات الزهرة"، mwthoq، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2019.
  4. "مكونات الورد"، lotispion، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2019.