أسباب الفشل الكلوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٢١ يونيو ٢٠٢٠
أسباب الفشل الكلوي

الفشل الكلوي

يعد الفشل الكلوي من أمراض الكلى المزمنة، يحدث عندما تتوقف الكلى عن أداء وظيفتها في القدرة على تصفية الدم من الفضلات والسوائل الزائدة، ويحدث الفشل الكلوي الحاد أو المزمن فجأة، وقد يستمر عدة سنوات، ويمكن أن يحدث بسبب ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري، مما يؤدي إلى عدم توازن المواد الكيميائية في الجسم. ويمكن أن يؤدي الفشل الكلوي إلى ما يسمى المرحلة النهائية للمرض الكلوي، وفي هذه الحالة قد يحتاج المصاب إلى إجراء غسيل للكلى، وهو عملية تؤدي إلى تنظيف الدم، وقد يحتاج المصاب إلى زراعة الكلى، وذلك في حال الإصابة بالقصور الكلوي.[١]


أسباب الفشل الكلوي

يحدث الفشل الكلوي بسبب العديد من المشكلات الصحية والأسباب، التي تعتمد الأسباب على نوعه، ومن هذه الأسباب التي قد تزيد خطر الإصابة به ما يأتي:

  • انخفاض تدفق الدم إلى الكلى: يؤدي انخفاض تدفق الدم في الكلى إلى الفشل الكلوي، بالإضافة إلى ما يأتي:[٢]
    • النوبة القلبية.
    • أمراض القلب.
    • ظهور الندوب على الكلى.
    • الجفاف.
    • الحروق الشديدة.
    • الحساسية.
    • العدوى الشديدة، مثل تعفن الدم.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • أدوية مضادات الالتهاب.
  • عدم تدفق البول: عندما يتوقف الجسم عن القدرة على التخلص من البول أو السموم الموجودة فيه يؤدي ذلك إلى تراكمها في الكلى، ويمكن للسرطان أن يسبب انسداد ممرات البول، كسرطان البروستات عند الذكور، والقولون، والمثانة، ومن الحالات التي تتداخل مع مشكلات التبول التي قد تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي ما يأتي:[٢]
    • حصى الكلى.
    • تضخم البروستاتا.
    • تخثر الدم في المسالك البولية.
    • تلف الأعصاب التي تتحكم بالمثانة.
  • الحالات الأخرى: في ما يأتي أبرز الحالات الأخرى التي قد تؤدي إلى الفشل الكلوي:[٢]
    • تخثر الدم في الكلى أو حولها.
    • الكحول والمخدرات.
    • التهاب يصيب الأوعية الدموية.
    • الذئبة الحمامية، التي تعرف بأنَّها مرض مناعي ذاتي، ويمكن أن تسبب الالتهاب في بعض أجزاء الجسم.
    • التهاب كبيبات الكلى، وهو التهاب في الأوعية الدموية الدقيقة في الكلى.
    • متلازمة انحلال الدم اليوريمية، التي تحدث نتيجة تكسر خلايا الدم الحمراء بعد الإصابة بالعدوى البكتيرية، وغالبًا تحدث في الأمعاء الدقيقة.
    • الورم النخاعي المتعدد، الذي يعدّ أحد أنواع السرطان التي تصيب الخلايا البلازمية في نخاع العظم.
    • تصلب الجلد، وهو مرض مناعي ذاتي يصيب الجلد.
    • فرفرية نقص الصفيحات التخثرية، الذي يعد من الاضطرابات النادرة التي يمكن أن تسبب تخثر الدم في الأوعية الدموية الدقيقة.
    • أدوية العلاج الكيماوي.
    • الصبغات التي تستخدم في اختبارات التصوير.
    • المضادات الحيوية.
    • داء السكري.


أعراض الفشل الكلوي

قد لا تظهر على الشخص المصاب بالفشل الكلوي أي من أعراض المرض، لكن البعض الآخر قد يعاني من بعضها، منها ما يأتي:[٢]

  • تورم الساقين والكاحلين والقدمين؛ وذلك بسبب احتباس السوائل الذي يسببه الفشل الكلوي.
  • ألم أو ضغط على الصدر.
  • انخفاض في كمية البول.
  • صعوبة في التنفس.
  • النعاس.
  • الغثيان المستمر.
  • التعب المفرط.
  • الارتباك.
  • التشنجات.


مضاعفات الفشل الكلوي

عند توقف الكلى عن أداء وظيفتها قد تؤثر على أعضاء الجسم، وهذا يعني بأن الفشل الكلوي قد يسبب مضاعفات خطيرة، ومن هذه المضاعفات ما يأتي:[٣]

  • مرض فقر الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان العظام.
  • أمراض القلب.


تشخيص الفشل الكلوي

يعتمد الطبيب في اختيار الاختبار اللازم لتشخيص الفشل الكلوي على مسبب الإصابة به، ويجب الكشف مبكرًا عنه؛ لأنَّه قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، وقد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بأمراض القلب والموت المبكر، ومن الاختبارات المستخدمة في تشخيص الإصابة بالفشل الكلوي ما يأتي:[٤]

  • قياس كمية البول: يجب تتبّع كمية البول التي يمكن أن يخرجها المصاب يوميًا؛ فذلك يساهم في الكشف عن سبب الإصابة بالفشل الكلوي.
  • اختبار البول: يُجرى هذا الفحص لتشخيص وجود علامات الإصابة بالفشل الكلوي.
  • اختبار الدم: يساعد اختبار الدم على معرفة مستويات الكيراتينين والنيتروجين يوريا والبوتاسيوم في الدم، ومعرفة مستوى البروتين، كما يساعد هذا الفحص على تقييم وظائف الكلى.
  • معدل الترشيح الكبيبي: هو فحص لتقييم وظيفة الكليتين، بالتحديد لتقدير كميّة الدم التي تعبر في الدقيقة الواحدة خلال المرشّحات الدقيقة في الكليتين التي تُدعى الكُبيبات.
  • اختبار التصوير: ذلك باستخدام الموجات فوق الصوتية، إذ تساعد الطبيب على التأكد من سلامة الكليتين، وللكشف عن وجود خلل في أعضاء الجسم.
  • الخزعة الكلوية: هي إجراء طبي يُزال به جزء صغير من الكلى للفحص، وذلك بواسطة إبرة خاصة، ثم يراه الطبيب تحت المجهر الإلكتروني، وتستخدم الخزعة الكلوية لتشخيص المرض أو علاج مشكلات الكلى.


علاج الفشل الكلوي

يتضمن علاج الفشل الكلوي ما يأتي:[٣]

  • غسيل الكلى: يُعرف غسل الكلى بأنَّه تقنية تهدف إلى تنقية الدم وإزالة الفضلات والمواد السامة من الجسم، وتحسّن وظيفة الكلى، كما يعدّ غسيل الكلى البريتوني من الأنواع المستخدمة، ولا يعدّ غسيل الكلى علاجًا نهائيًا للفشل الكلويّ، بل هو وسيلة للحفاظ على صحة المصاب.
  • زراعة الكلى: إذا كان تقييم وظيفة الكلى لدى المصاب أقل من 20% يكون مؤهلًا لزراعتها، ويمكن أخذ الكلى من متبرع حي أو متوفٍ.
  • التجارب السريرية: تعد التجارب السريرية من الخيارات المقترحة لعلاج الفشل الكلوي المزمن، وتستخدم لتقييم الأدوية، أو العلاج، وبروتوكولات الفشل الكلوي.
  • خطة العلاج: قد تكون خطة العلاج شاملة، وقد تتضمن ما يأتي:
    • المراقبة الذاتية بعناية؛ وذلك لمراقبة الأعراض أو العلامات التي قد تؤدي إلى تدهور وظيفة الكلى.
    • اتباع نظام غذائي، قد يصفه الطبيب أو اختصاصي التغذية.
    • تجنب شرب الكحول.
    • الحصول على المزيد من الراحة.
    • ممارسة التمارين الرياضية.
    • علاج الأنيميا، الذي قد يتطلب وصفة من الطبيب لأخذ مكملات الحديد الغذائية، ومكملات فيتامين ب، وحمض الفوليك الغذائية.


المراجع

  1. "NCI Dictionary of Cancer Terms", cancer, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث The Healthline Editorial Team and Kimberly Holland (23-5-2019), "Everything You Need to Know About Kidney Failure"، healthline, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب MaryAnn De Pietro, CRT (12-12-2019), "What you need to know about kidney failure"، medicalnewstoday, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. "Acute Kidney Injury (AKI)", kidney, Retrieved 17-12-2019. Edited.