أسباب إدرار البول بكثرة

أسباب إدرار البول بكثرة
أسباب إدرار البول بكثرة

كثرة التبوّل

تُعرف عملية التبوّل بأنها الطريقة التي يتخلص الجسم بواسطتها من الفضلات السائلة، والتي تحتوي على كل من الماء واليوريك والسموم والفضلات التي صفّاها الجسم، ويبقى البول في المثانة إلى حين الوصول إلى الامتلاء والشعور بالحاجة للتبول لإخراج البول من الجسم، ويتبول الشخص الطبيعي ما بين 6 – 7 مرات خلال اليوم وعندما يزيد عدد المرات عن الحد الطبيعي تُعرف الحالة بإدرار البول والتي تختلف عن حالة سلس البول المرتبطة بقلة القدرة على التحكم في المثانة[١].

وتُشخّص الحالة بإدرار البول أو كثرة التبوّل عندما يتبول الشخص ما يزيد عن 3 لترات في اليوم الواحد، وهي حالة يمكن أن تحدث لدى كل من النساء والرجال والأطفال، وتؤثر هذه المشكلة على حياة الشخص اليومية، وتعطّل الروتين اليومي، كما أنها تتسبب بانقطاع متكرر في النوم، وقد يعود الأمر لأسباب بسيطة أو حالات مرضية خطرة، لذا يجب زيارة الطبيب لتشخيص الحالة وتجنب المضاعفات الناتجة عنها أيضًا.


أسباب كثرة التبوّل

تشير كثرة التبول في الحالات البسيطة إلى شرب الكثير من السوائل، ولكن في بعض الحالات تكون عرضًا لمشاكل أو حالات مرضية أخرى، وخاصة إذا ترافقت مع حدوث أعراض أخرى مثل الحمى والألم وعدم الراحة في البطن، وفيما يأتي الأسباب الأكثر شيوعًا لكثرة التبوّل[٢][٣]:

  • داء السكري: كثيرًا ما تكون كثرة التبول بكميات كبيرة من البول إحدى الأعراض الأولية لمرض السكري من النوع الأول والثاني، إذ يحاول الجسم في هذه الحالة التخلص من سكر الدم غير المستخدم من خلال البول.
  • الحمل: يزداد حجم الرحم خلال الأسابيع الأولى من الحمل، والذي يؤدي إلى زيادة الضغط على المثانة ممّا يسبب كثرة التبول.
  • مشاكل البروستاتا: يؤثر تضخم البروستاتا على طبيعة التبول، إذ يسبب التضخم حدوث ضغط على الإحليل مما يمنع البول من التدفق، فيصبح جدار المثانة أكثر حساسية ويبدأ بالتقلص لإرسال إشارات الحاجة للتبول حتى في حال وجود كميات قليلة من البول في المثانة، وهذا بدوره يؤدي إلى كثرة التبول.
  • التهاب المثانة الخلالي: تنتج هذه الحالة من أسباب غير معروفة، وتسبب الألم في منطقة الحوض والمثانة مع الحاجة الملحة للتبول بكثرة.
  • الأدوية المدرة للبول: تستخدم هذه الأدوية في حالات طبية مثل ارتفاع ضغط الدم وتراكم السوائل في الكلية، فتساعد على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، مما يؤدي إلى كثرة التبول.
  • الأمراض العصبية: يؤدي تلف الأعصاب المؤدية للمثانة إلى مشاكل في وظائف المثانة، مما يسبب التبول فجأةً.
  • التهاب المهبل: يؤدي التهاب المهبل عند النساء إلى كثرة التبول.
  • أسباب أخرى: توجد بعض الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا لكثرة التبول والتي تشمل سرطان المثانة، وخللًا في وظائف المثانة، والعلاج الإشعاعي، ويحدث في بعض الحالات أيضًا أن تكون كثرة التبول ليست عرضًا لمشاكل أخرى وإنما هي المشكلة بحد ذاتها، فقد يعاني البعض من متلازمة المثانة المفرطة والتي تؤدي إلى حدوث انقباضات لا ارادية تسبب الشعور بالحاجة الملّحة للتبول بالرغم من عدم امتلاء المثانة[٢].


أعراض كثرة التبول المشيرة إلى وجود مشكلة ما

قد تترافق كثرة التبول مع أعراض أخرى تشير إلى وجود حالة مرضية كامنة، ومن هذه الأعراض[١]:

  • الحاجة للتبول ليلًا أثناء النوم، والتي قد تكون من أعراض مرض السكري الكاذب.
  • الشعور بالألم أو عدم الراحة أثناء التبول.
  • احتواء البول على الدم، أو تغير لونه ومظهره عن المعتاد.
  • فقدان السيطرة على المثانة تدريجيًّا.
  • صعوبة التبول بالرغم من وجود الرغبة في ذلك.
  • وجود إفرازات من المهبل أو القضيب.
  • زيادة في الشهية أو الشعور الزائد بالعطش.
  • الحمى أو القشعريرة
  • الغثيان أو القيء


علاج كثرة التبول

تُعالج حالات كثرة التبول عادةً بعلاج المسبب الرئيسي، مثل أدوية تنظيم السكر في مرض السكري، والمضادات الحيوية في حالات التهاب المسالك البولية، وعلاج مشاكل البروستاتا وغيرها، وفي حال كان السبب هو فرط نشاط المثانة يصف الطبيب أدوية تساعد على تهدئتها، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة من خلال تجنب شرب السوائل قبل النوم وتقليل استهلاك الكافيين والكحول، وممارسة التمارين الرياضية التي تقلل الحاجة إلى التبول المتكرر وتقوية عضلات المثانة والحوض[٣].

ومن المهم مراجعة الطبيب للحصول على التشخيص الدقيق ومعرفة السبب وراء كثرة التبول، ففي بعض الحالات تشير كثرة التبول إلى وجود عدوى في الكلى، وفي حال تُركت دون علاج يمكن أن تتسبب بتلف الكليتين، بالإضافة إلى انتقال البكتيريا إلى مجرى الدم مما يؤدي إلى إصابة مناطق أخرى من الجسم وتعريض الحياة إلى الخطر، لذا فإن التشخيص المبكر والصحيح يقي من حدوث مضاعفات أكثر خطورة[١].


مراجع

  1. ^ أ ب ت Catharine Paddock (16 - 11 - 2018), "Frequent urination: Causes, symptoms, and treatment "، medical news today, Retrieved 7 - 3 - 2019. Edited.
  2. ^ أ ب Minesh Khatri (17 - 1 - 2017), "Frequent Urination: Causes and Treatments"، webmd, Retrieved 7 - 3 - 2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Urination: Frequent Urination", cleveland clinic,29 - 7 - 2014، Retrieved 7 - 3 - 2019. Edited.

343 مشاهدة