أدوية تساعد على حرق الدهون في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
أدوية تساعد على حرق الدهون في الجسم

حرق الدهون في الجسم

يُمكن القول أن أساسيات حرق الدُّهون وخسارة الوزن تكمُن في تقليل كمية الطَّعام، وزيادة الحركة والتمارين الرياضية، وبالنِّسبة للأدوية التي تُساعد على حرق الدُّهون، فقد تُساهم في جزء من عملية فقدان الوزن، ويصفها الأطباء للأشخاص الذين لديهم مؤشر كُتلة 30 أو أكثر، أو كان مؤشر كتلة الجسم على الأقل 27 بالتزامن مع وجود أمراض أخرى مُرتبطة بزيادة الوزن مثل؛ السُّكري من النوع الثاني، أو ارتفاع ضغط الدَّم، ومن الأدوية الأكثر شيوعًا لفقدان الوزن هو؛ الأورليستات، ومن الضَّروري قبل تناول هذه الأدوية تقييم حالة الشَّخص من قِبَل الطَّبيب المُختص، وإخبار الطَّبيب عن التَّاريخ الطِّبي والحساسية للأدوية ووجود حمل أو التخطيط له، أو فيما إذا كانت المرأة مُرضعة.[١]


أدوية تساعد على حرق الدهون في الجسم

يُمكن القول أن أفضل حبوب لإنقاص الوزن وحرق الدُّهون تلك التي تحتوي على واحد أو أكثر من المكونات الفعالة التي تزيد من حرق الدهون، أو تُقلل الشَّهية، أو تُقلل امتصاص الدهون، وتتضمن هذه الأدوية واحدًا من الخيارات الآتية:[٢]

  • أورليستات: وهي من الأدوية الأكثر شعبية لإنقاص الوزن، والتي تمنع هضم بعض الدُّهون في الجسم، مما يعني تقليل كمية الدُّهون التي تمتصها الأمعاء، وبالتَّالي فقدان الوزن، وهذه الأدوية مُتاحة كدواء يُباع بوصفة طبية أو دون وصفة طبية، وقد يتسبب هذا الدَّواء بتغيرات في حركة الأمعاء، وقد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل؛ الإسهال، وألم المعدة، وصعوبة التحكُم في حركة الأمعاء.
  • الكافيين: يُعد الكافيين مُنبِه طبيعي موجود في الشَّاي والقهوة والشوكولاتة والمشروبات الغازية، ويُضاف الكافيين إلى أدوية إنقاص الوزن والمُكملات الغذائية، ووفقًا لدراسة أجريت على 76 من البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة، أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين تناولوا كميات كبيرة من الكافيين قد شهدوا انخفاضًا أكبر في كتلة الدهون ومحيط الوزن والوزن الإجمالي مقارنةً بأولئك الذين تناولوا كميات منخفضة من الكافيين، وتتضمن الآثار الجانبية لهذا العلاج؛ تقلُبات المزاج، وزيادة مُعدَّل ضربات القلب ،واضطرابات النوم.
  • الجلوكومانان: يحتوي الجلوكومانان على الألياف التي تزيد من امتصاص الماء في الأمعاء، مما يُعطي شعورًا بالامتلاء وتقليل كمية الطَّعام الذي يتناوله مما يؤدي إلى إنقاص الوزن، وقد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل؛ الغازات، والإسهال، وآلام في المعدة.
  • الغرسنية الصَّمغية: وهي فاكهة تحتوي على حمض الهيدروكسي سيتريك، الذي يساعد على إنقاص الوزن، إذ قد يمنع إنزيم منتج للدهون يسمى لياز حمض الستريك، وتتوفر هذه المُستخلصات على شكل أقراص دوائية.
  • بيروفيت: تُنتج مادة البيروفيت طبيعيًا نتيجة تحطيم السُّكر في الجسم، ويتوفر البيروفيت كمُكمِّل يُساعد على تخفيف الوزن، وذلك بزيادة تحطيم الدُّهون في الجسم وزيادة مُعدَّل الأيض، وتتضمن الآثار الجانبية لهذا الدواء الإصابة بالانتفاخ والغازات.
  • مستخلص الشاي الأخضر: يزيد الشاي الأخضر من حرق الدُّهون في الجسم، خاصة الدهون في منطقة المعدة، لذا تُعزز مُستخلصات الشاي الأخضر من فقدان الدهون في البطن، وفقدان الوزن عامةً.
  • حمض اللينوليك المترافق: وهو من الأحماض الدُّهنية الموجودة في الألبان، ويُعد من أفضل حبوب إنقاص الوزن لقُدرته على زيادة مُعدَّل الأيض وتقليل الشَّهية، وقد يتسبب ببعض الآثار الجانبية مثل؛ اضطرابات المعدة، أو الإصابة بالإسهال أو الإمساك، ويُعد هذا الدواء غير مُناسب للأشخاص المُصابين بالسُّكري.
  • هيدروكسيكت: يحتوي هذا الدواء على مُستخلصات نباتية، بالإضافة إلى الكافيين، ولا توجد دراسات متعلقة بتأثيره على وجه التحديد، إلا أنه لاحتوائه على الكافيين فقد يسهم في فقدان كميات صغيرة من الوزن، وقد يؤدي تناوله إلى التوتُر وزيادة معدل ضربات القلب لاحتوائه على الكافيين.


أعشاب تساعد على حرق الدهون في الجسم

أثبتت الدراسات وجود بعض الأعشاب والتوابل التي تلعب دورًا في إنقاص الوزن وحرق الدُّهون، وفيما يلي أهم أنواع تلك الأعشاب:[٣]

  • الحلبة: تنتمي الحلبة إلى عائلة البقوليات، وهي من التوابل التي تُساعد في السَّيطرة على الشهية، وتقليل تناول الطَّعام، إذ تحتوي على الألياف التي تُعطي شعورًا بالامتلاء وتُقلل كمية الطعام الذي يتناوله الفرد، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • القرفة: وهي أحد أنواع التَّوابل المُستخرجة من لحاء شجرة السينامون، وهي غنية بمضادات الأكسدة، وتحتوي على العديد من الفوائد الصِّحية، وتُعد فعّالة في تنظيم مستوى السُّكر في الدَّم، وكبح الشَّهية، وتُقلل من الشعور بالجوع مما يُساهم في إنقاص الوزن.
  • الزنجبيل: استُخدم الزَّنجبيل في الطِّب الشَّعبي لعلاج العديد من الأمراض، كما يُساهم في حرق الدُّهون، خاصة في منطقة البطن، بالإضافة إلى أنه يُقلل الشَّهية ويزيد من عمليات الأيض، كما أنه يُقلل من امتصاص الدهون في الجسم.
  • الكركم: يُعد الكُركمين المادة الفعالة في الكُركم، وهي مادة كيميائية تُقلل من الالتهابات وتُساهم في إنقاص الوزن وحرق الدّهون.
  • الفلفل الأسود: يُعد من التَّوابل التي يكثر استخدامها في العديد من الأطباق، ويحتوي على مادة تُدعى بالبيبرين، والتي تُساعد على إنقاص الوزن عن طريق منع تكوين خلايا دُهنية وذلك بناءً على دراسات حيوانية ومخبرية.
  • أوريجانو: وهو من عائلة نباتات النعناع والرِّيحان، ويحتوي على مُركَّب يُدعى كافاكرول، إذ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الكافاكرول قد يساعد على تقليل الوزن والدهون عن طريق تغيير تصنيع الدهون في الجسم، إلا أن البحوث البشرية على تأثير الأوريجانو غير موجودة.
  • الفلفل الحريف: وهو نوع من أنواع الفلفل الحار، ويُستخدم في العديد من أطباق الطَّعام، ويتميز الفلفل الحريف بوجود مادة الكابسيسين التي تُعطي النكهة الحارة للفلفل، وتُعزز عملية الأيض في الجسم، مما يعني حرق المزيد من السُّعرات الحرارية، والتقليل من الشُّعور بالجوع، مما يُعزز فقدان الوزن.
  • نبات الجينسنغ: وهو نبات يحتوي على خصائص تُعزز الصِّحة، وقد استُخدم في الطِّب الصِّيني الشَّعبي، إذ إنه يؤخر امتصاص الدُّهون ويُساعد على فقدان الوزن.
  • الغلثى "Caralluma Fimbriata": والتي تساعد على زيادة مستوى السيراتونين، وهو ناقل عصبي يُقلل الشَّهية، كما يؤدي تناولها إلى انخفاض دهون البطن ووزن الجسم وتقليل الشُّعور بالجوع.
  • عُشبة العارِياء "Gymnema Sylvestre": وهي عشبة تستخدم كعلاج طبيعي لتقليل مستويات السكر في الدم، وتشير الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان إلى أنها قد تساعد أيضًا على تخفيف الوزن عن طريق تقليل الشَّهية وتناول الطعام، مما يُساهم ذلك في إنقاص الوزن.
  • مُستخلص القهوة الخضراء: وهي حبوب القهوة دون تحميص، وتُعد غنية بحمض الكلوروجينيك الذي يُساعد على خفض الوزن.
  • الكمون: والذي يساعد على تسريع فقدان الوزن والدهون.
  • الهيل: أو حب الهال، إذ أشارت الدراسات الحيوانية إلى أنه يُقلل دهون البطن والدهون الكُلية في الجسم، إلا أنه لا يوجد دراسات بشرية بعد على تأثيره على الإنسان.


نصائح لإنقاص الوزن

يُمكن لأي شخص تقليل وزنه باتباع النصائح والإرشادات التَّالية:[٤]

  • وضع جدول للتمارين الرِّياضة ومن الأفضل البدء بها صباحًا؛ لإمداد الجسم بالنشاط لباقي اليوم.
  • التنويع والتبديل بين الأنشطة الرِّياضية، مثل؛ المشي، واليوغا، والجري.
  • عدم الاعتماد على الميزان، بل الاعتماد على القياسات التي تُعطي معيارًا حقيقيًا لفقدان الوزن.
  • شرب الكثير من الماء الذي يُقلل الوزن، ويخرج السُّموم من الجسم، ويُحافظ على المعدلات الطبيعية عملية الأيض.
  • تجنُب تناول الوجبات الخفيفة المُصنَّعة، وتحضير وجبات خفيفة في المنزل قبل الذَّهاب للمدرسة أو العمل.
  • زيادة كمية البروتين التي يتناولها الفرد وتضمينه في جميع الوجبات، إذ يُساعد على حرق الدُّهون، وبناء العضلات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تُعطي شعورًا بالشَّبع لفترة أطول، وتُقلل الرَّغبة في تناول السُّكر، وتنظم مستوى السُّكر، وتقلل الكوليسترول في الدَّم.
  • تناول الطعام في المنزل لضمان تحضيره بطريقة صحية والابتعاد عن الوجبات الجاهزة المليئة بالدّهون.
  • تناول الطَّعام ببطء لكي يتسنَّى للمعدة إرسال إشارة للدِّماغ بالشَّبع، إذ تحتاج المعدة إلى حوالي 20 دقيقة قبل أن تُرسل هذه الإشارات.
  • تجنُب التَسوُّق أثناء الشُّعور بالجوع، مما يؤدي إلى شراء الأطعمة المُصنَّعة.
  • تناول الطَّعام في أطباق أصغر.
  • إضافة الأعشاب التي تحرق الدهون إلى الوجبات الغذائية؛ كالكركم، والفلفل الأسود، والقرفة.
  • تناول الديتوكس؛ وهو مشروب يُساعد على تخليص الجسم من السُّموم، وتنظيف الجهاز الهضمي.
  • تناول وجبة إفطار صحية ومُغذية، مما يمنح الجسم الطَّاقة لعدَّة ساعات، كما أنها تُساعد على بدء حرق السُّعرات الحرارية مُبكِّرًا.
  • الامتناع عن تناول المشروبات والعصائر الغنية بالسُّكريات، واستبدالها بالعصائر الطبيعية.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم، إذ يؤدي نقص النَّوم إلى زيادة خطر الإصابة بالسُّمنة والسُّكري، كما أن النَّوم ضروري لإعادة بناء العضلات وإعطاء الدِّماغ الفرصة للراحة.
  • التفريق بين الجوع الحقيقي أو الرَّغبة في تناول الطَّعام بسبب الملل، والذي يؤدي إلى زيادة تناول الوجبات الخفيفة والأكل غير الصحي، كما يُمكن تناول كوب من الماء عند الشعور بالجوع، والانتظار لمدة 20 دقيقة، لتمييز ما إذا كان جوعًا حقيقيًا أم لا.


المراجع

  1. "Prescription Weight Loss Drugs", webmd, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. MaryAnn De Pietro, CRT (18-1-2018), "Do any weight loss pills really work?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. 13 Herbs That Can Help You Lose Weight (23-7-2018), "13 Herbs That Can Help You Lose Weight"، www.healthline.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. Dr. Josh Axe, (16-6-2019), "How to Lose Weight Fast: Best Diets, Workouts and Tips"، draxe.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.