هل يمكنك تعلم سمة الإبداع أم أنه فطرة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
هل يمكنك تعلم سمة الإبداع أم أنه فطرة؟

الإبداع

يُوصف الشخص بالمبدع إذا كان فنانًا جيدًا أو كاتبًا أو موسيقيًا، وقد توصف بذلك إذا وجدت حلًا مختلفًا لمشكلة معينة في يومٍ ما واعتقدت أنه حل إبداعي، ولعل تكلّمك بطريقة مختلفة في فصلك الدراسي وإشادة أستاذك بمساهمتك بمنظور مختلف في الإجابة جعلك مبدعًا، ومن هنا يتضّح أن الإبداع عبارة عن تحويل الأفكار الجديدة والخيالية لواقع ملموس وحقيقي، ويتميز المبدع بإدراكه للعالم بطرقٍ مختلفة وجديدة كليًا، إلى جانب إمكانية إيجاده لأنماط مخفيّة وإقامة الروابط بين الظواهر غير المتّصلة ببعضها البعض وإيجاد الحلول للمشاكل المختلفة، ويتكون الإبداع من عمليتين رئيسيتين هما التفكير والإنتاج.

والإبداع قوة يمكن من خلالها الاستفادة من الموارد الداخليّة الكامنة في أنفسنا كالمعرفة، والبصيرة، والمعلومات، والإلهام، وكافة أجزاء عقولنا مجتمعة عبر السنين، ثم الاستفادة من الموارد بطرق جديدة غير مألوفة، تقول ماريا بوبوفا: "إن الإبداع هو إحضار شيء جديد إلى الوجود، ويتطلب الإبداع العاطفة والالتزام، فهو يجلب إلى وعينا ما كان مخفيًا في السابق ويشير إلى حياة جديدة".[١]


هل يمكنك تعلم سمة الإبداع أم أنها فطرة؟

يتميز الإبداع بكونه سمةً مميزة ومرغوبة لدى الناس، ولعل قيمة الإبداع اليوم لا تقتصر على الأفراد فقط، وإنما وصلت هذه القيمة للشركات، فوفقًا لاستطلاع أجرته شركة IBM عام 2010م ضم أكثر من 1500 مدير تنفيذي من 60 دولة و33 صناعة مختلفة في جميع أنحاء العالم، فقد ظهر أن الإبداع هو العامل الأكثر أهمية وفاعلية للنجاح في المستقبل، ولكنه يحتاج لمقومات مساندة كالعمل الجاد، والانضباط والنزاهة والرؤية السديدة.

وقد ذكر السير كين روبنسون في كتابه خارج عقولنا: تعلم أن نكون مبدعين: "يتمتع الجميع بقدرات إبداعية هائلة"، ويستكشف كتابه قيمة الإبداع والطرق القاتلة للمواهب الحقيقة داخلنا، إلى جانب الحاجة لوجود نهج أفضل من الإبداع في الأعمال والتعليم، وقال روبنسون في مقابلة مع ASCD: "يمكنك أن تكون مبدعًا في مجالات عدة كالرياضيات، والعلوم، والموسيقى، والرقص، والمطبخ، والتدريس، وإدارة أسرة، والهندسة؛ لأن الإبداع هو عملية امتلاك أفكار أصلية ذات قيمة، والعمليات الإبداعية الحقيقية تنطوي على تفكير نقدي وكذلك رؤى خيالية وأفكار جديدة."، أي أن الإبداع لا يعني أن تبدأ من الصفر، وإنما هو الكشف عن الذكاء وتعزيزه.[٢]


كيف تتعلم سمة الإبداع؟

يمكنك تعلّم الإبداع كغيره من السمات الأخرى، و كيفية ذلك:[٣]

  • ألزِم نفسك بتطوير الإبداع لديك من خلال تطوير مهاراتك الإبداعية وإنجاز الأعمال دون أن تؤجلها.
  • كن خبيرًا في مجال معين، حينها ستتمكن من التفكير بحلول جديدة ومبتكرة للمشكلات في ذلك المجال.
  • لا تتساهل في تغذية فضولك بما يحتاج، وامنح نفسك فرصة لاستكشاف المواضيع الجديدة والمختلفة.
  • استعد دومًا لتحمّل المخاطر عندما يتعلّق الأمر ببناء مهاراتك الإبداعية على الرغم من عدم نجاح جهودك في كل مرة.
  • يؤدي انعدام ثقتك بقدراتك إلى كبح الإبداع لديك، لذا تمرّن على بناء ثقتك بنفسك، ولا تنسَ مكافأة نفسك على إبداعك.
  • خصص وقتًا لإبداعك، إذ لن تتمكّن من تطوير مهاراتك الإبداعية ما لم تحظَ باهتمامٍ منك.
  • ركّز على التخلّص من الأفكار السلبية والانتقادات الذاتية التي قد تضعف تطوير مهاراتك الإبداعية.
  • حارب خوفك الداخلي من الفشل، فالخوف من ارتكابك للأخطاء قد يعيق تقدّمك.
  • مارس العصف الذهني لإلهامك بالأفكار الجديدة، فهو أداة قوية لتطوير إبداعك.
  • تأكد من توفّر حلول أخرى للمشكلات، لذا عند النظر للمشكلة مرة أخرى حاول البحث عن حلول بديلة.
  • دوّن خطواتك الإبداعية واحتفظ بها، إذ يمكنك الاستعانة بها كمصدر للإلهام مستقبلًا.
  • انشئ خريطة ذهنية لربط أفكارك عند البحث عن إجابات لأسئلتك.
  • تحدَّ نفسك لخلق الفرص الإبداعية، فذلك يزيد من تطوير قدراتك.


مَعْلومَة

يُمدُك الإبداع كغيره من الصفات بجملة من الفوائد والميزات عند امتلاكه خلال فترات حياتك، ومنها:[٤]

  • القدرة على حل المشاكل: يمكنّك الإبداع من حل المشكلات مهما كان نوعها، وفي كافة المجالات، كما يمكّنك من رؤية الأشياء بأسلوب مختلف وستكون بمكان أفضل عند استخدام إبداعك للتعامل مع مختلف الأمور من حولك.
  • المساهمة في حياة أطول: وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Scientific American Magazine، فإنه يمكن للإبداع أن يساهم في التقليل من حالات الوفاة وإضافة بعض السنوات لحياتك، وأوضحت ذات الدراسة أن الإبداع يحقق ذلك الأمر من خلال وجود مجموعة من الشبكات العصبيّة داخل عقل الإنسان، ويقلل الإبداع من القلق والتوتّر والمشاعر السلبية إلى جانب تحسينه من الحالة الصحية، ومن الجدير ذكره أن علماء النفس يوصون عادةً بممارسة الفنون الإبداعيّة لإدارة مستويات التوتر لدى مرضاهم.
  • تنمية الثقة بالنفس: يمكن للإبداع مساعدتك على بناء ثقتك بنفسك وتنميتها، ولكن هذا الأمر لا يخلو من المخاطر في ظل بعض التقلّبات، على سبيل المثال إذا كنت فنانًا قد لا تمتلك الفرصة لنشر أعمالك الفنّية، ومن هنا ينبغي عليك الاستعداد لمواجهة هذه التقلبات والمخاطر المهنية، فإذا كنت على استعداد لذلك فأنت تبني ثقةً بنفسك، ولعلك تعلم أن الفشل جزء من الإبداع وهو جزء أيضًا من الحياة، إذ إن الوقوع فيه لا يعني النهاية وإنما سيساعدك على تعلّم كيفية الخروج من الفشل وتطوير الذات.
  • منح أساليب جديدة للتعبير عن نفسك: تتعدد الطرق المتاحة للتعبير عن إبداعك، إذ يمكنك التعبير عن أفكارك ومشاعرك وأحاسيسك الداخلية للجمهور الخارجي بطرق مناسبة تجذب الأنظار.
  • شعورك بالرضا: يُشعرك الإبداع بالرضا عن نفسك دون الاهتمام بعمرك أو مكان سكنك أو المرحلة التي تعيش فيها، ويؤكد لك الإبداع أن مراحل حياتك مهما كانت صعبة فإن العالم مِلكٌ لك لاستكشافه، ومن الجدير ذكره أن الإبداع سمة لا يمكن لأحد استغلالها أو التعبير عنها لمصلحته الخاصة.


المراجع

  1. "What is Creativity? (And why is it a crucial factor for business success?)", www.creativityatwork.com, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  2. "GENERAL ASSEMBLY BLOG", generalassemb.ly, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  3. "17 Ways to Develop Your Creativity", www.verywellmind.com, Retrieved 2020-08-08. Edited.
  4. "5 Reasons Why Creativity Is Important In Everyday Life", irinadorkosite.wordpress.com, Retrieved 2020-08-08. Edited.