نصائح ليصبح الكرم إحدى صفاتك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠
نصائح ليصبح الكرم إحدى صفاتك

الشخصية الكريمة

كونك شخصًا كريمًا يعني أنك تمد يدك بالعطاء للآخرين دون سؤال، وكل ما يهمك هو إدخال البهجة والسرور على قلوبهم، إذ يوصَف الكرم بأنه فعلٌ لطيف محوره العطاء المقدّم للآخرين ويفتقر في ذات الوقت للأنانية وحب الذات بالرغم من وجود نوع مزيف من الكرم هدفه الحصول على المدح والثناء، وعلى الرغم من أن الكرم فعلٌ هدفه رسم الابتسامة والسعادة على وجوه الآخرين إلا أنه يعطيك قدرًا كبيرًا من السعادة نتيجة للإحساس بشعور الفرحة داخل الآخرين، لذا فإن تمتعكَ بشخصية كريمة يُعد أمرًا جيدًا لجوانب مختلفة أبرزها صحتك العقلية ورفاهيتك، وللحصول على صفة الكرم الحقيقية عليك تدريب نفسك على مهارات التفكير الإيجابي؛ وذلك للحصول على أكبر استفادة ممكنة من شخصيتك الكريمة كما أن الأفعال الإيجابية في مجتمعك ومع من حولك تزيد من عطائك دومًا، فكلما شعرت بالسعادة عند العطاء كلما زادت فرص استمرار هذا العطاء وزيادته مستقبلًا، بالإضافة إلى استمتاعك بمشاهدة الآخرين يسعدون بعطائك يؤدي غالبًا إلى زيادة هذا العطاء وبالتالي زيادة ترسيخ شخصيتك الكريمة.

وقد يواجه بعض الأشخاص صعوبة ما في أن يكونوا كرماء إذ لا بد لهم من تطوير مهارات التفكير الإيجابي لهم للحصول على شخصية كريمة، ولكي يكون العطاء أكثر فاعلية وفائدة عليك التركيز على العطاء باستخدام طرق تحمل تأثيرًا إيجابيًا على حياة الآخرين وحياتك، فالاعتقاد بأن كرمك أمر مفيد للآخرين يعد بادرة خير في طريق الحصول على الشخصية الكريمة، وكلما قدمّت بسخاء وسرور كان الاستمتاع بالعطاء أكثر، لذا عليك دومًا التركيز على النتائج في نفوس الآخرين لا على ما قدّمت في سبيل ذلك.[١]


كيف تصبح شخصية كريمة؟

لا بد من أن اكتسابك لصفة الكرم سيجعل لك مكانة كبيرة في نفوس الآخرين، لذلك يمكنك أن تصبح شخصية كريمة من خلال اتباع بعض النصائح والتوجيهات الخاصة بذلك، ومنها:[٢]

  • عليك التفكير دومًا بنتائج الكرم لا إلى ما قدّمت في سبيل ذلك، فقد ذكر مجموعة من الأشخاص الكرماء أنهم يتمتعون بسعادة ورضا أكبر عن حياتهم وصحة أفضل من الناس أو الأشخاص غير الكرماء، فمن شأن الكرم أن يُشعِرَكَ بمدى الفرق الذي يمكنك إحداثه في العالم والحصول على حوافز نفسية مفيدة لك نتيجة قضاء حاجات الآخرين ونقل المجتمع من وضعه الحالي لمجتمع صحي متكافل.
  • لا بد لك أن تضع قائمة لكافة الأشياء التي تمتن لها في حياتك دون الإطالة أو أخذ وقت في ذلك أو حتى كتابتها على ورقة ما وإنما يكفي وضعها في رأسك، ثم ابدأ فكّر بما تملك ومدى امتنانك لامتلاكه وابتعد عن التفكير بما لا تملك ولا تُضِع وقتك في التفكير به فهذا يولّد الرضا وبالتالي حب العطاء.
  • عوّد نفسك على العطاء ابتداءً بأشياء صغيرة كأن تتبرع بمبلغ زهيد ثم يمكن زيادة هذا المبلغ شيئًا فشيًا، وفي حال أحسست بالإحراج من التبرّع بمبلغ زهيد فلا يوجد ما يُشعرُك بالقلق إذ تتوفر مجموعة واسعة من المؤسسات الخيرية التي تسمح لك بالتبرّع عبر الإنترنت باستخدام بطاقتك الائتمانية دون تحديد مبلغ معين لذلك، ولا يُهم دومًا المبلغ الذي ستتبرع به وإنما المهم أن تبدأ بهذه الخطوة لأن العطاء والكرم يبدآن بخطوة صغيرة.
  • جرّب أن تعطي أولًا من مرتّبك عند إيداعه في حسابك أو لحظة استلامك له إذ سيكون لهذا الأمر تأثير كبير على صحتك النفسية، فغالبًا ما ننتظر لمعرفة المبلغ المتبقّي من الراتب بعد قضاء كافة المستلزمات الشخصية ومن ثم نحدد المبلغ الخاص بالأعمال الخيرية وقد لا يتبقى منه الكثير وربما لا شيء لذا أنفق منذ البداية لكي تتجنّب هذه المرحلة.
  • حدد عملًا خيريًا لك وأنجزه على الأقل أسبوعيًا كأن تتبرع لمؤسسة خيرية ترعى اليتامى مقابل التخلّي عن ذهابك للمقهى مثلًا، أو أن تحضر وجبة الغداء يوميًا لشخص معين مقابل تخليك عن شراء هاتف ثمين واستبداله بهاتف أقل ثمنًا.
  • اقضِ بعض الوقت مع أشخاصٍ محتاجين واستمع لما يقولون وما هي طلباتهم وحاول تلبيتها أو العثور على من يلبيها إذ ستشعر بسعادة غامرة عندما تحقق بعض أحلامهم أو رغباتهم مما يجعلك أكثر عطاءً في المرات القادمة وأكثر حماسًا لذلك.
  • اقضِ بعض الوقت مع شخص معطاء كريم، فكما أن قضاء الوقت مع الأشخاص المحتاجين يُشعِرُك بحاجاتهم فأيضًا قضاء بعض الوقت مع شخص كريم يجعَلُك متحمسًا للوصول إلى ما وصل إليه من الكرم، عليك توجيه بعض الاسئلة لهذا الشخص كأن تسأله هل أنت معطاء دومًا؟ كيف بدأت وما هي أفضل نصيحة تقدّمها لمن يريد أن يصبح كريمًا؟.
  • كن بسيطًا في حياتك ولا تحاول امتلاك الكثير من الأشياء فتزداد حاجاتك تبعًا لذلك مما يمنعك من الإنفاق في سبيل سعادة الآخرين، ولعل العيش بحياة بسيطة سيوفر لك مساحة أكبر لكي تكون شخصًا كريمًا.


فوائد امتلاك الشخصية الكريمة

لامتلاك شخصية كريمة مجموعة من الفوائد ندرج لك أبرزها:[٣]

  • يزيد الكرم من رضاك على الحياة فوفقًا لاستطلاعات مختلفة أفاد 74% من الأشخاص الكرماء أنهم راضون على الحياة، في حين أفاد 60% من الأشخاص غير الكرماء أنهم غير راضين عن حياتهم.
  • يُكسِبُكَ الكرم المزيد من الأصدقاء في حياتك الاجتماعية.
  • يتمتع الكرماء بعلاقات أقوى مع غيرهم من غير الكرماء.
  • يسعد الكرماء بحياتهم المهنية فيقضون أوقاتهم بسعادة دون الشعور بملل أو ضجر لأنهم دائمًا ما يسعون إلى العطاء حتى في عملهم.
  • تكون نظرتك للحياة أكثر إيجابية.
  • تمتعك بصحة عقلية وبدنية أفضل.
  • يتولد لديك الشعور بالرضا عن الأمور التي تملكها.
  • يزداد احترامك لذاتك وتتغير حياتك من الأسوأ للأفضل.


قد يُهِمُّكَ

بالرغم من أن الكرم لا يُقاس بالأموال فقط ولكن وفقًا لمقدار التبرعات التي قدّمها الأشخاص طيلة حياتهم آثرنا أن نذكر لك بعض الأشخاص الذين يعدون مثالًا رائعًا على العطاء:[٤]

  • بيل جيتس: تبرّع مؤسس مايكروسوفت بحوالي 27 مليار دولار أمريكي طيلة حياته وهو الذي يمتلك ثروة تزيد عن 84.2 مليار دولار، أي أن مؤشر الكرم لديه وصل إلى 32%، وعلى الرغم من حبه للعمل إلا أنه يركزّ الآن في معظم وقته على كثير من الأعمال الخيرية، وهو الآن يدير مع زوجته مؤسسة Bill & Melinda Gates والتي تصدر مبادرات وبرامج خيرية في جميع أنحاء العالم من إغاثة وتنمية زراعية وطوارئ ومعالجة للفقر والصحة العالمية والتعليم وما إلى ذلك.
  • وارن بافيت: تبرّع وارن بافيت بحوالي 21.5 مليار دولار أمريكي طيلة حياته ويمتلك قيمة صافية من الأموال تصل إلى 61 مليار دولار وهو بذلك يصل إلى 35% على مؤشر الكرم، وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي وهو معروف بأعماله الخيرية على مستوى العالم.
  • جورج سوروس: وهو من الأشخاص الذين بلغت قيمة تبرعاتهم حوالي 8 مليارات دولار، إذ يبلغ صافي ثروته حوالي 24.4 مليار دولار، وقد بلغ مؤشر الكرم لديه حوالي 33%، وهو المؤسس لشبكة من الجمعيات التي تتولى رعاية القضايا الدولية والتبرع لها، وتنمية المجتمع والخدمات الاجتماعية والصحية والتعليم على مستوى العالم.


المراجع

  1. "What Is Generosity? (And How to Be a More Generous Person)", psychologytoday, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  2. "10 Little Ways to Become More Generous", becomingminimalist, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  3. "The 8 Biggest Benefits of Being Generous", fool, Retrieved 11-7-2020. Edited.
  4. "The 20 most generous people in the world", businessinsider, Retrieved 11-7-2020. Edited.