نزول دم مع البلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
نزول دم مع البلغم

نزول دم مع البلغم

يعد نزول الدم مع البلغم عرضَا مرضيًا يحدث في حالات السعال الشديدة، والتي تكون بسبب أمراض قد تكون خطيرة جدًا كالأورام السرطانية، أو أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي، أو بسيطة يمكن علاجها بسهولة مثل التهاب الشعب الهوائية، والخطر الأساسي من خروج الدم مع البلغم هو خطر الاختناق لا النزيف.[١]ويجب الأخذ في عين الاعتبار بأن خروج الدم مع البلغم ليس ذاته نزيف اللثة أو الحلق أو نزيف الجهاز الهضمي، فالدم الذي يخرج مع البلغم عادةً ما يبدو مثل الفقاعات لأنه مختلط مع الهواء والمخاط، وغالبًا ما يكون لونه أحمر ساطعًا، وأحيانًا يبدو لونه مثل الصدأ، وفي أحيانٍ أخرى يخرج على شكل خطوط في البلغم،[٢] وتعتمد توقعات حل هذه المشكلة على ما يسببها، ومعظم المصابين يستجيبون جيدًا للعلاج، إلا في حال كان السبب أمراض خطيرة تؤدي إلى الوفاة.


أسباب خروج الدم مع البلغم

يخرج الدم مع البلغم كدليل على وجود مشكلة صحية في الجهاز التنفسي، كما يمكن خروج الدم من المعدة، ولذلك يجب تحديد مسبب هذه الحالة، لكي يعالج جيدًا.[٣] ومن أسباب هذه الحالة ما يلي:

  • الالتهاب الرئوي.[٣]
  • التهاب الشعب الهوائية.[٣]
  • توسع القصبات أو الشعب الهوائية.[٣]
  • مرض السل.[٣]
  • التهابات طفيلية.[٣]
  • التليف الكيسي.[٣]
  • الانسداد الرئوي.[٣]
  • رضح الصدر، أو التعرض لضربة مباشرة على الصدر. [٣]
  • تضيق الصمام التاجي.[٣]
  • خراج رئوي.[٣]
  • سرطان الرئة.[٣]
  • متلازمة غودباستشر.[٤]
  • ورم حُبيبي.[٣]
  • استخدام بعض العقاقير مثل الكوكائين.[٣]
  • وجود جسم غريب في الرئة، أو في الممرات الهوائية.[٣]
  • فشل القلب الاحتقاني. [١]
  • استخدام مميعات الدم.[١]

تختلف اعراض ومسببات هذه الحالة عند الأطفال، وتعد العدوى، والالتهاب الرئوي، ومرض السل، من أكثر الأسباب شيوعًا لخروج الدم مع البلغم عند الأطفال، وفيما يقارب ثلث الإصابات عند الأطفال تكون لسبب مجهول، وتختفي الأعراض وحدها بعد مدة زمنية غير محددة دون معرفة السبب أو علاجه، وتعد امراض القلب ثاني أكثر الأسباب شيوعًا لظهور الدم مع البلغم عند الأطفال. [٥]


طرق تشخيص خروج الدم مع البلغم

يتطلب التشخيص مقابلة الطبيب المختص الذي بدوره سيجري عدة فحوصات لتشخيص الحالة، ويسأل الطبيب عن كمية الدم الذي يخرج، وعما إذا كان يؤثر الدم الخارج على عملية التنفس، وتشمل الفحوصات ما يلي:[١]

  • مقابلة المريض: لأخذ التاريخ المرضي والعائلي، وبضع معلوماتٍ عن وضع المريض الحالي.
  • فحص سريري: لسماع صوت الرئة وفحص جهدها، وفحص الصدر خارجيًا للتأكد من خلوه من الإصابات، ويساعد هذا الفحص الطبيب على جمع الأدلة التي تؤدي إلى معرفة سبب هذه الحالة.
  • صورة شعاعية ومقطعية للصدر: وقد يتطلب الأمر في بعض الحالات التصوير بالرنين المغناطيسي، وتصوير أوعية الشعب الهوائية؛ إذ تُظهر هذه الفحوصات وجود كتل في الصدر أو احتقان في السوائل وعدة أسباب أخرى لهذه الحالة.
  • تنظير القصبات والشعب الهوائية: وذلك من خلال إدخال أنبوب رفيع مع كاميرا في الأنف أو الفم إلى القصبات والشعب الهوائية، وتحديد مسبب حالة خروج الدم مع البلغم.
  • فحوصات مخبرية للدم: وتشمل فحص كريات الدم الحمراء والبيضاء وقوة الدم، وفحص كيمياء الدم لقياس وظائف الكبد والكلى والتي قد تكون غير طبيعية، مما يسبب خروج الدم مع البلغم، واختبارات تخثر الدم، ويمكن أن تؤدي التغيرات في قدرة الدم على التجلط إلى النزيف وخروج الدم مع البلغم، كما يمكن إجراء فحص لغازات الدم الشرياني، وهو اختبار لمستويات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم، ويمكن لمستويات الأكسجين أن تكون منخفضة لدى المصابين ببعض الأمراض الرئوية الخطيرة، كما يمكن إجراء فحص قياس نبض التأكسج، وذلك عبر استخدام جهاز صغير يوضع على أحد الأصابع ويوصل بجهاز مراقبة لقياس مستوى الأكسجين في الدم مع النبض.
  • فحص مخبري وزراعة للبول: إذ إن بعض أسباب خروج الدم مع البلغم تتسبب بقراءات غير طبيعية لفحص البول.
  • التشخيص المتباين يتبع الطبيب هذا الطريقة لتحديد السبب الكامن وراء خروج الدم مع البلغم، والذي يشمل:[٥]
    • تأكيد أو دحض الأسباب الكامنة من خلال مقابلة المريض للإجابة على بعض الأسئلة التي يمكنها أن تنفي احتمالًا وتؤكد آخر.
    • إجراء بعض الفحوصات المخبرية للدم والبلغم، والتي يمكنها أن تشير إلى بعض الأمراض دون غيرها.
    • يمكن تحديد المكان الذي يخرج منه الدم ليستقر في البلغم عبر مراقبة لونه وكميته.


أعراض مرافقة لنزول الدم مع البلغم

تظهر في بعض الأحيان عدة أعراض مرافقة لنزول الدم مع البلغم، وتدل هذه الأعراض على وجود مشكلة خطيرة في العادة، وتستوجب زيارة الطبيب سريعًا،[٦] ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • خروج دم بكميات كبيرة مع البلغم ولمدة طويلة. [١]
  • خروج الدم مع البول أو البراز.[٦]
  • ألم في الصدر.[٦]
  • الدوخة والدوار.[٦]
  • الحمى.[٦]
  • صعوبة حادة في التنفس.[٦]
  • خسارة الوزن.[١]
  • التعرق بشدة اثناء النوم أو خلال الليل. [١]


علاج خروج الدم مع البلغم

يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء خروج الدم مع البلغم، وعلى أولوية إيقاف النزيف،[٧] ويشمل العلاج ما يلي:

  • مراهم موضعية ستيرويدية: لتضييق الأوعية الدموية، أو لعلاج الحالات الالتهابية المؤدية إلى النزيف.[٧]
  • المضادات الحيوية: التي تستخدم لعلاج الالتهاب الرئوي ومرض السل. [٧]
  • الأنبوب القصبي الانتقائي: المستخدم في تنظيف الرئة من بقايا الدم والتخلص من تخثر الدم، كما يمكن استخدام الأنبوب البالوني للقصبة الهوائية لمنع النزيف.[١]
  • الانصمام: ويستخدم هذا الإجراء عندما يكون سبب النزيف شريانًا رئيسيًا؛ إذ يدخل الطبيب أنبوب القسطرة في الشريان المسبب لخروج الدم مع البلغم، ويغلق مصدر النزيف باستخدام قطعة معدنية أو كيميائية أو باستخدام جزء من الجيلاتين.[٧]
  • نقل الدم: يحتاج المصاب لبعض المواد المخثرة للدم، مثل الصفائح الدموية وعوامل التخثر، وبلازما الدم، وتستخدم هذه الطريقة عندما يكون سبب خروج الدم مع البلغم هو الدم المميع. [٧]
  • العلاج الإشعاعي أو الكيميائي: وتستخدم هذه الطرق في علاج سرطان الرئة. [٧]
  • الخيار الجراحي: الذي يعد الملاذ الأخير، والذي ينطوي على إزالة جزء من الرئة أو إزالة الرئة بأكملها.[٧]


نصائح لتجنب نزول دم مع البلغم

يمكن أن يعد خروج الدم مع البلغم عرضًا لمشكلة صحية لا يمكن الوقاية منها، ولكن يمكن الوقاية من بعض مسببات هذه الحالة، ويعد تجنب إصابة الجهاز التنفسي بالعدوى، من أول الخطوات المتبعة لتجنب مثل هذا الأمر، ويمكن اتباع ما يلي لتجنب خروج أو نزول الدم مع البلغم:[٨]

  • الامتناع عن التدخين: إذ يسبب التدخين الالتهابات ويهيج الجهاز التنفسي، كما يزيد من احتمالية الإصابة بعدة أمراض خطيرة.
  • شرب كميات كبير من الماء: خصوصًا عند الشعور بعدوى تنفسية قادمة؛ إذ يساعد الماء على تنظيف البلغم وتسهيل حركته.
  • تنظيف المنزل من الغبار: يؤدي تنفس الغبار إلى تهيج الرئة، ويزيد من حدة أعراض أمراض عدة مثل الربو، والانسداد الرئوي، وعدوى الرئة.
  • زيارة الطبيب: عند خروج بلغم أصفر أو أخضر عند السعال؛ إذ يدل هذا الأمر على وجود عدوى في الجهاز التنفسي تستوجب العلاج حتى لا تتفاقم الأعراض لاحقًا لتشمل خروج الدم مع البلغم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Paul Boyce (October 08, 2019), "Coughing Up Blood (Hemoptysis)"، webmd, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  2. Kathleen Blanchard, "Light Red Blood Streaks in Phlegm"، livestrong, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض Mayo Clinic Staff (April 07, 2018), "Coughing up blood"، mayoclinic, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  4. : William C. Shiel Jr (9/10/2019), "Bloody Sputum (Hemoptysis): Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  5. ^ أ ب Lynne Eldridge (October 21, 2019), "When Is Coughing Up Blood an Emergency?"، verywellhealth, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح Michael M. Phillips, David Zieve (3/26/2019), "Coughing up blood"، medlineplus, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ Joana Cavaco Silva (April 21, 2018), "What causes blood in sputum?"، medicalnewstoday, Retrieved 26/10/2019. Edited.
  8. Ana Gotter (March 29, 2018), "What Causes Blood-Tinged Sputum, and How Is It Treated?"، healthline, Retrieved 26/10/2019. Edited.