مدينة وجدة المغربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
مدينة وجدة المغربية

مدينة وجدة المغربية

تُعدّ وجدة إحدى المدن العربية التابعة للمملكة المغربية، وتأسست على يد الزعيم المغراوي زيزي بن عطية في العام 994 للميلاد وليس من قبل المغاربة، وتبلغ مساحة أراضيها 350 كم²، وعملتها الرسمية هي الدرهم المغربي، وتعدّ اللغة العربية واللغة الأمازيغية لغتها الرسمية، وقد دُمرت وأُعيد بناؤها في كثير من الأحيان بسبب الحروب، ولقد كانت تسمى مدينة الخوف، وكانت في مدينة وجدة تلتقي السكك الحديدية المغربية والجزائرية، ولديها مطار دولي، وتعدّ مركزًا تجاريًا.[١]

حكم شعب زيري بن عطية المدينة لعدة قرون، ثم حكمها النازييون بعد ذلك، وكانت المناوشات شائعةً على الحدود الجزائرية عندما بدأ الحكم التركي الذي استمر لمدة 100 عام تقريبًا، وهدأت العلاقات مع الجزائر في أواخر الثمانينات، وتمارس المنطقة سياسة الحدود المفتوحة التي سمحت لمواطني كل بلد بالدخول إلى الجزائر والمغرب؛ للاستمتاع بما يقدمه كل جانب، إلا ان الحدود أُغلقت مرة أخرى بسبب الحرب الأهلية في الجزائر.[٢]

لا يوجد في وجدة الكثير من الأمطار، ويكون مناخها متوسطًا، وتبلغ درجة الحرارة فيها 16.7 درجة مئوية في السنة، وحوالي 338 ملم إجمالي هطول الأمطار سنويًا، إذ يكون هطول الأمطار في يوليو 2 ملم، وفي ديسمبر 43 ملم، أما شهر أغسطس فهو أكثر الشهور دفئًا، إذ يصل متوسط الحرارة فيه الى 25.9 درجة مئوية، ويعد يناير هو الشهر الأكثر جفافًا وبرودةً، ومعدل هطول الأمطار فيه 41 ملم.[٣]


المعالم السياحية في المغرب

تتعدّد المعالم السّياحية في المغرب، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • عرق الشبي: يعدّ منطقةً صحراويّةً، وهي عبارة عن سلسلة من الكثبان الرملية، وتوفر هذه الكثبان تجربةً رائعةً في الصحراء المغربية.
  • قلعة آيت بن حدو: استخدمت كموقع لإطلاق النار لعدد من الأفلام، وبُنيت فيها مساكن عدة.
  • شاطئ سيدي إفني: يمتد الشاطئ على طول ساحل المحيط الأطلسي جنوب المغرب، ويوجد فيه قوس جميل، ويتميز الخط الساحلي الوعر بالمناظر الطبيعية الخلابة.
  • فولوبيليس، مكناس: موقع روماني قديم بالقرب من مكناس، وتوجد فيه الأعمدة المرتفعة والفسيفساء والكتل الحجرية.
  • باب المنصور: يعد من أجمل البوابات الأثرية في جميع البلاد، وهو البوابة الرئيسية بين المدينة القديمة والعاصمة الملكية.
  • دباغة الشوارة، فاس: تضفي دباغة مدينة فاس الزاهية الملونة القليل من اللمعان، ويمكن فيها رؤية صناعة الجلود القديمة.
  • مدينة شفشاون: هي من أكثر الوجهات الساحرة والخلابة في المغرب؛ بسبب الألوان الزرقاء التي تزين جدران المباني في المدينة القديمة.
  • شلالات أوزود: سلسلة كبيرة من الشلالات التي تقع بالقرب من تانا غميلت في جبال الأطلس، وتحيط بها المنحدرات ذات اللون الأحمر والوديان الخضراء.


مناطق الجذب في مدينة وجدة

تتميّز وجدة المغربيّة بعدد كبير من المناطق ذات الجذب السّياحي، ومن ضمنها المناطق الشّعبيّة والسّياحية والجامعات، وفيما ياتي ذكرها:[٥][٦]

  • سوق وجدة: هو سوق كبير جدًا، ويتوفر فيه كل ما يحتاج إليه الأشخاص، وبأسعار وجودة مختلفة، إذ توجد العطور والتوابل العطرية، ويتيح قضاء الكثير من الوقت الممتع فيه، ويكون هذا السوق مزدحمًا بالناس، ويتفاوض سكان المغرب عادةً مع التجار في أسعار السلع.
  • منتزه ومتحف لالا مريم: هو حديقة موجودة بالقرب من قصبة وجدة، ويوفر مساحة خضراء جذابة مع مسرح صغير في الهواء، ومتحف مع مجموعات من الأسلحة التقليدية، وبارك لالا هو المكان الأفضل للفروسية والألعاب الرياضية، ويوجد فيه مسبحان للاستمتاع بأشعة الشمس، ومطعم ومقهى وحمام سباحة، ويمثل هذا المكان تاريخ المغرب إلى جانب لا ميديرسا ميرينيد التي أنشئت في عام 1335 م.
  • 'قصر دارالسبتي: تشتهر وجدة بوجود أحداث موسيقية مختلفة على مدار السنة، ويقام في هذا القصر الذي أنشئ في عام 1938 م مهرجان دولي لموسيقى الراي في كل سنة من شهر يوليو، وهي موسيقى خاصة مرتبطة بأهل الجزائر، ويُعدّ مبنىً مميزًا للاحتفالات الفنية.
  • جامعة محمد الخامس: تُعدّ من أشهر وأكبر الجامعات المغربية، وأنشئت في عام 1957 م، وسميت بهذا الاسم تكريمًا للملك محمد الخامس، وقُسمت الجامعة الى مؤسستين؛ جامعة في السويسي، وجامعة في أكدال.
  • جامعة القرويين: أنشئت في عام 859 م، وهي أقدم مؤسسة تعليمية في العالم، ودخلت ضمن مجموعة غينيس للأرقام القياسية في العالم، وأصبحت مركزًا تعليميًا للدراسة الإسلامية.
  • جامعة الأخوين: تعد أولَ جامعة إنجليزية خاصة بمناهج أمريكية، وأنشئت في شمال أفريقيا عام 1995 م من قبل الملك الحسن الثاني..


النشاطات في وجدة

من أهمّ الأمور التي ينبغي عليك ممارستها عند زيارة مدينة وجدة:[٧]

  • استكشاف فورتي سيدي معافا: هي حديقة جميلة، ويمكن التجول فيها مع العائلة والأصدقاء، ومناسبة لجميع الفئات العمرية.
  • ركوب الخيل: الاستمتاع بركوب الخيل في yasmeine club eguestre madagh bekrane، ومشاهدة عروضها.
  • الذهاب إلى حديقة فزوان: يمكن التنزه فيها إذ إنها حديقة هادئة وتضم الكثير من الأشجار، ويوجد في منتصفها حقل كبير آمن، بالإضافة للاستمتاع بقراءة الكتب أو للركض، وهي مكان لقاء لبعض السكان في وجدة.
  • زيارة المساجد في وجدة: صممت المساجد بتصاميم مذهلة من الخارج، أما من الداخل فهي أكثر جمالًا مع المساحات المفتوحة، ومركز المسجد مخصص للمسلمين الذين يؤدون صلاتهم.
  • ساحة المريخ الثلاثة: ساحة مليئة بالانتعاش، ويوجد فيها جسور صغيرة فوق البرك، وهي مكان مميز لدى السكان المحليين، إذ يأتون للاسترخاء وتناول الطعام، ويوجد فيها مطاعم بأسعار مناسبة.


المراجع

  1. "Oujda | Morocco ", britannica, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. "TRAVELING AND EXPLORING OUJDA MOROCCO", morocco, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. "CLIMATE-DATA.ORG", climate-data.org, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  4. " Unmissable Attractions in Morocco", theculturetrip, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  5. "Oujda Morocco: Attractive Places - Friendly Morocco", friendlymorocco, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  6. "Universities in Morocco - Morocco.com", morocco., Retrieved 17-11-2019. Edited.
  7. "10 Things To Do in Oujda: Morocco – Trip-N-Travel", trip-n-travel, Retrieved 17-11-2019. Edited.