مدينة لندن في بريطانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
مدينة لندن في بريطانيا

بريطانيا

بريطانيا، أو كما تُسمى المملكة المتحدة، وهي دولة فريدة من نوعها، تتكون من أربع دول؛ إنجلترا وويلز وأسكتلندا وأيرلندا الشمالية، ولكل دولة من هذه الدول عاصمتها الخاصة، في حين أن لندن هي عاصمة إنجلترا والمملكة المتحدة ككل، بالإضافة إلى وجود مجموعة من الجزر التي تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي لأوروبا في بريطانيا، ومعظم المناطق الشمالية والغربية من المملكة المتحدة مغطاة بالتلال الجبلية المرتفعة، والتي تفصلها الوديان العميقة، وتشكلت هذه التضاريس في العصر الجليدي الأخير، عندما غطت الأنهار الجليدية الكثيفة الأرض.[١]

وفي شمال غرب إنجلترا والمرتفعات الأسكتلندية، توجد العشرات من البحيرات، وتقول الأساطير إن وحشًا عملاقًا يدعى نيسي يعيش في بحيرة لوخ نيس في أسكتلندا البريطانية، وتُعد الرياضة والأدب من بين أهم ما تتميز به المملكة المتحدة، وازدادت من مستوى الثقافة للمملكة، إذ اختُرعت كرة القدم والرجبي والكريكيت والملاكمة والغولف في بريطانيا، وقد خرج من المملكة المتحدة العديد من الكتاب العظماء، بمن فيهم وليام شكسبير وتشارلز ديكنز وروبرت بيرنز ورولينج، مؤلف كتب هاري بوتر، واللغة الرسمية في البلاد هي اللغة الإنجليزية.[٢]

تعد بريطانيا جزيرة، إذ يحيط بها البحر من كل الجهات، وبالتالي تتميز بمناخ متنوع، فلا يمكن التنبؤ كيف سيكون الطقس في اليوم التالي اعتمادًا على اليوم الحالي، إذ يمكن أن يكون مشمسًا يومًا ما وممطرًا في اليوم التالي، وعامةً تتصف بريطانيا بصيف حار وشتاء بارد، ويسمى المناخ العام في إنجلترا بالبحري المعتدل، وهذا يعني أنها معتدلة، إذ إن درجات الحرارة لا تقل عن الصفر في الشتاء ولا تزيد عن 32 درجة مئوية في الصيف، وهذا يعني أيضًا أنه رطب ويخضع لتغيرات متكررة.[٣]


مدينة لندن في بريطانيا

لندن واحدة من المدن الأوروبية الحيوية والانتقائية التابعة إلى المملكة المتحدة بريطانيا، وهي المدينة الوحيدة في البلاد التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة،[٤] إذ يبلغ عدد سكانها أكثر من 7,5 مليون في منطقتها الحضرية، وأكثر من 14 مليون في منطقة العاصمة،[٥] وتعد العاصمة الإدارية والسياسية لإنجلترا، وتقع في جنوب شرق البلاد، ولا يستغرق الوصول إلى لندن وقتًا طويلًا من جميع المدن الرئيسية في المملكة المتحدة، فشبكة السكك الحديدية الفعالة في المملكة المتحدة تعني أن استراحة لندن بالسكك الحديدية تستغرق أقل من ساعتين ونصف الساعة من مدن الشمال، مثل مانشستر وليدز وشيفيلد، ويستغرق الوصول إليها أقل من ساعتين من أماكن في غرب إنجلترا مثل بريستول، وأقل من ساعة من برايتون.[٦]

تأسست لندن على يد الرومان تمديدًا لحكمهم من القرن الخامس الميلادي إلى 43 ميلاديًا، وتحتل المرتبة الأولى من بين مدن بريطانيا من ناحية المساحة، وتقسم إداريًا إلى أكثر من عشرين منطقة، تقع جغرافيًا في جهة الجنوب من بريطانيا، تحديدًا على ضفة نهر التايمز، وتعد لندن من المدن الخمسين الأكثر ازدحامًا بالسكان في العالم، إذ تحتل المرتبة 19 من بين مدن العالم، ويتحدث سكانها اللغة الإنجليزية التي تعد لغة رسمية فيها، كما تعد لندن من أهم المراكز الثقافية والسياسية والاقتصادية في قارة أوروبا، وتتمتع أيضًا بالمناخ المميز في جنوب شرق إنجلترا، ففصول الشتاء والصيف فيها معتدلة.[٧]


اقتصاد مدينة لندن

تتمتع مدينة لندن اليوم بامتلاك واحدٍ من أكبر الاقتصادات المدن في العالم، وتزدهر المدينة بالتجارة ولها ثقافة نابضة بالحياة، ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي للمدينة أكثر من 565 مليار جنيه إسترليني، أي يبلغ حوالي 17% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة، ويعد اقتصاد مدينة لندن أكبر من اقتصاد العديد من الدول الأوروبية، ويعالج ميناء لندن 48 مليون طن من الشحنات كل عام، وعلى مرّ السنين تغيرت طبيعة اقتصاد المدينة، واحتلت الصناعات التحويلية المكانة المهيمنة فيها وذلك خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، وأصبحت صناعة الخدمات وخصوصًا الخدمات المالية والتجارية هي القطاع المهيمن في المدينة من إجمالي 37 مليار جنيه إسترليني من الصادرات السنوية للسلع والخدمات، وتمثل التخدمات المالية والتجارية حوالي 15.5 مليار جنيه إسترليني.[٨]


تاريخ مدينة لندن

تأسست مدينة لندن على يد الرومان عام 43 م واستمر حكمهم فيها إلى القرن الخامس الميلادي عندما سقطت الإمبراطورية الرومانية، وخلال القرن الثالث الميلادي بلغ عدد سكان لندينيوم وهو الاسم الذي أطلقه الرومان على المدينة حوالي 50,000 نسمة، وهذا كان بسبب ميناء المدينة النشط، ونتيجة للغزوات الأنجلوسكسونية المتكررة خلال القرن الخامس الميلادي انخفض عدد سكان لوندينيوم، وفي القرن الثامن أصبحت لندن عاصمة مملكة إسكس، وفي القرن التاسع عانت المدينة من هجمات الفايكنج، وفي نهاية المطاف أسس المستوطنون الدنماركيون مقرات لهم في لندن مما شجع التجارة وفتح الأعمال التجارية في المدينة، وتحولت إلى أول مركز حضري في إنجلترا، وهذه الثروة العظيمة جذبت جيش الدنمارك العظيم الذي حاصر المدينة واستولى عليها الملك ألفريد العظيم ملك الدنمارك في عام 886 م، وفي عام 1067 م غزا النورمان إنجلترا وسيطروا على لندن، وأنشئت لندن الجديدة على يد الدوق النورماندي وليم الذي توج ملكًا لإنجلترا في لندن، وبني برج لندن بهذه المناسبة، وفي عام 1199 م عزز الملك النورمندي جون الحكم الذاتي للمدينة، وفي عام 1215 م كان بإمكان المدينة انتخاب رئيس بلدية مختلف كل عام.[٩]

لم يكن لدى إنجلترا عاصمة لسنوات عديدة، ومع ذلك فإن المؤسسات الحكومة المركزية كانت في وستمنستر بالقرب من لندن، ولكن صعود التجارة في المنطقة كان عاملًا حاسمًا لتثبيت لندن كعاصمة لإنجلترا، وخلال القرن الرابع عشر أصبح ميناء لندن مركزًا أوروبيًا رئيسيًا لتوزيع البضائع، وفي القرن الخامس عشر زادت أهمية الميناء بفضل صناعة النسيج المحلي، وبقيت مدينة لندن تنمو وتتزايد قوتها مع قوة بريطانيا في القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، واستفادت لندن من السياسة المركزية والتوسع في التجارة البحرية التي طورها الملك تيودور، وخلال عهد الملك هنري الثامن كان عدد سكان لندن حوالي 100,000 نسمة، وفي منتصف القرن السابع عشر بلغ عددهم حوالي نصف مليون نسمة، وشهدت مدينة لندن حادثة كارثية في عام 1665 م؛ إذ انتشر مرض الطاعون فيها ومات 70 ألف شخص من الطاعون، وبعدها بفترة قصيرة حصل حريق لندن الذي دمر جزءًا كبيرًا من المدينة، واستغرقت إعادة بناء المدينة حوالي 10 سنوات بعدها، وواصلت لندن نموها بفضل تأسيس بنك إنجلترا في عام 1694م، وكان البنك المركزي الثاني في العالم، ولندن الحالية معظمها تابع للعصر الفيكتوري المُمتد للسنوات الأولية من القرن التاسع عشر، ولكن السبب الرئيسي لرفعة وشهرة لندن كان الثورة الصناعية الكبيرة فيها، وزاد عدد سكان لندن الذي كان حوالي 700,000 في عام 1750 م إلى حوالي 6,600,00 نسمة في عام 1901 م.[٩]


مناخ مدينة لندن

نسبةً إلى موقع لندن في إنجلترا يُعد مناخها معتدلًا إلى حد ما؛ فهو دافئ في الصيف، معتدل في الربيع، بارد في الخريف وماطر في الشتاء، وهذا ما يجعلها مدينة سياحية بالدرجة الأولى، وللتفصيل أكثر في ذلك نبدأ في فصل الربيع؛ إذ يمتاز الجو بدرجات الحرارة المعتدلة وندرة الطقس البارد أو الرطوبة، أما بالنسبة لفصل الصيف فيكثر فيها الضباب لذلك نادرًا ما تُرى الشمس لذا طقسها دافئ، ومتوسط درجات الحرارة فيها تصل إلى 22 درجة مئوية، وقلَّما تصل إلى 30 درجة مئوية، وفي فصل الخريف تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض وقد تصل إلى 19 درجة مئوية وعادةً ما يكون خريفها ماطرًا وباردًا في أغلب الأوقات، وأخيرًا فصل الشتاء؛ إذ يُعد شتاؤها باردًا جدًا وتصل متوسط درجات الحرارة فيها إلى ما يُقارب الـ 6 درجات مئوية وقد تصل إلى 2 درجة مئوية في الليالي الباردة جدًا مع تساقط كثيف للمطر، رغم ذلك تُحافظ على مظهرها الجذاب.[١٠]


معالم سياحية في مدينة لندن

تجذب لندن 27 مليون زائر كل عام، فهي المدينة الأكثر زيارة في أوروبا، ومن أهم المعالم التي يمكن رؤيتها أثناء زيارة مدينة لندن، هي:[١١][١٢]

  • عجلة لندن آي: تعرف باسم عجلة الألفية، وتقع في أراضي حدائق جوبيل الواقعة على الضفة الجنوبية من نهر التايمز[١٣]
  • برج لندن: كان في القِدم عبارة عن مقر رئيسي للأسرة الحاكمة في بريطانيا.[١٣]
  • سوق كامدن ماركت: يعد من أكبر الأسواق في لندن.[١١]
  • هايد بارك: وهي الحديقة الأكثر شهرة في لندن، تتمتع الحديقة بأهمية تاريخية، إذ استضافت عددًا من المظاهرات والاحتجاجات.[١١]
  • كنيسة وستمنستر: تعد هذه الكنيسة المحور السياسي في لندن، وهي موطن لمجلسي البرلمان، كما توجد في هذه الكنيسة ساعة بيج بن المشهورة عالميًا، وبيج بن هو اسم الجرس الموجود داخل برج الساعة الأيقوني.[١١]
  • عين لندن: بُنيت العين في الأصل للاحتفال بالألفية، وهي محور عرض الألعاب النارية السنوي للعام الجديد في لندن، وأبرز ما يُميزها هو وجود عجلة عملاقة رائعة فيها، ففي أثناء الليل، تضيء هذه العجلة بالألوان الموسمية.[١١]
  • المتاحف: مثل:[١٤]
    • المتحف البريطاني: هو أكبر متحف في بريطانيا، والذي يملك آلاف المخطوطات الشرقية والغربية، واللوحات الفنية، والعملات القديمة، والتحف.
    • المتحف الوطني المتميز: يعرض اللوحات الأوروبية الغربية التي ترجع بتاريخها إلى ما بين القرن الثالث عشر والقرن التاسع عشر للميلاد.
    • متحف التاريخ الطبيعي: يضم أكثر من 80 مليون عينة طبيعية، والمتحف مليء دائمًا بالأطفال الذين يقضون وقتًا طويلًا فيه.
  • ساعة بيغ بن: ساعة بيغ بن المشهورة جدًا على مستوى العالم وهي من أهم المعالم في مدينة الضباب والتي تُعد رمزًا للعاصمة البريطانية، تبلغ من العمر أكثر من قرن ونصف؛ أُنشئت في عام 1858 ميلاديًا، تُعرف بدقة التوقيت فيها وتُعد رمزًا للتوقيت العالمي.
  • جسر البرج: من أشهر الجسور في العالم وهو عبارة عن جسر معلق ومتحرك في الهواء يربط بين ضفتي نهر التايمز، يبلغ ارتفاعه حوالي 244 مترًا لذا يُعد أعلى جسر ارتفاعًا في العالم.
  • قصر باكنجهام: يُعد قصر باكنجهام أحد أهم القصور الملكية في العالم ومقر السكن الرسمي للملكة إليزابيث الثانية، يضم القصر حدائق خاصة تُعد الأكبر من نوعها في العالم، يبلغ ارتفاعه حوالي 24 مترًا ومكون من 5 طوابق ويحتوي على 557 غرفة.


معلومات وحقائق عن مدينة لندن

فيما يأتي ذكرلأهم الحقائق والمعلومات عن مدينة لندن:[١٥][١٦]

  • تُعد لندن من أغلى مدن العالم في المسكن، الطعام، ووسائل المواصلات وغيرها.
  • يُقدر عدد السياح لها سنويًا بحوالي 3,5 مليون زائر.
  • تتميز بالتنوع الثقافي نظرًا لتنوع سكانها فيوجد فيها ما يزيد عن 300 لغة ولكن اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية الأولى فيها.
  • تتميز شبكة المواصلات فيها من قطارات وحافلات باللون الأحمر وسيارات الأجرة فيها باللون الأسود.
  • يوجد فيها متحف مدام توسو أو ما يُسمى بمتحف الشمع، ويعرض بداخله تماثيل من الشمع لشخصيات عالمية مشهورة سواء كانت فنية أو رياضية أو حتى سياسية من مختلف أنحاء العالم.
  • من أشهر المتاجر في لندن متاجر هارودز، ويوجد بداخله أفعى تحرس زوجًا من الأحذية المرصعة بالياقوت والألماس يٌقدر ثمنه بحوالي 62 ألف جنيه إسترليني.
  • يقود الناس سياراتهم على الجانب الأيسر في لندن ما عدا شارع واحد فيها وهو "Savoy Court" يُطلب فيه من السيارات أن تسير على الجانب الأيمن وفقًا لقانون وضع عام 1902 وذلك لكي تتمكن الطبقة الراقية من النزول أمام مسرح "Savoy" مباشرة.
  • يجب على سائق الأجرة أن يجتاز اختبار المعرفة والذي يأخذ معه دراسة 4 سنوات لكي يستطيع معرفة حوالي 25 ألف شارع وحوالي 20 ألف معلم.
  • يُعد قطار الأنفاق في لندن الأقدم والأطول في العالم.
  • أنفاق لندن يعيش فيها ما يزيد عن نصف مليون فأر.
  • تُعد لندن أكبر مدينة لتجمع الأثرياء في العالم فيوجد فيها حوالي 72 مليارديرًا.
  • إنّ اسم برج لندن ليس بيغ بن كما هو شائع، واسمه هو برج الساعة أو برج إليزابيث.
  • لندن أصغر مدينة في إنجلترا ويبلغ عدد سكانها 7,500 نسمة فقط، لكن المساحات الشاسعة وعدد السكان الكبير ينتمي لمقاطعة لندن وليس لضاحية لندن نفسها.
  • يوجد أصغر تمثال في العالم في مدينة لندن.
  • أهم المعالم في مدينة لندن هو مجلس البرلمان المعروف أيضًا باسم قصر وستمنستر.
  • أعلى مبنى في الاتحاد الأوروبي يقع في لندن وهو مبنى الشارد (Shard).
  • لندن تحوي 170 متحفًا تقريبًا، منها متحف الشمع الشهير.


أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في لندن

توجد العديد من الأماكن الرومنسية في مدينة لندن، ومن أجملها:[١٧]

  • جنوب الضفة: تشتهر جنوب الضفة بأنها القلب الثقافي في لندن، فيجب على الزوجين أن يشاهدا سحر جنوب الضفة النابض بالحياة، وهي تعد من أفضل الوجهات لقضاء شهر العسل في لندن.
  • Painshill Park: تعود الحديقة إلى القرن الثامن عشر، وقد بنيت من عام 1738 إلى عام 1773، وتشمل الحديقة خيمة تركية وبحيرة جميلة وجسرًا صينيًا قديمًا، وهي تعد أيضًا من أجمل الأماكن لقضاء شهر العسل.
  • كاتدرائية القديس بولس: يبلغ ارتفاع الكاتدرائية 111 مترًا، وتعد أشهر معالم لندن، وهي من أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في لندن.
  • عين لندن: تبلغ ارتفاع عين لندن 135 مترًا، وهي من أفضل المعالم للاستمتاع بشهر العسل في مدينة لندن.


المراجع

  1. "United Kingdom", kids.nationalgeographic, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  2. "50 Fascinating Facts about United Kingdom", nationfacts, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  3. "What is the Climate like in the UK? ", projectbritain, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. "Population of Cities in United Kingdom (2019)", worldpopulationreview, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  5. "About London", londoncitybreak, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  6. "Where is London?", visitlondon, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  7. "London", encyclopaedia britannica, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  8. "The Development of London's Economy", uncsbrp, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  9. ^ أ ب "History of London", londoncitybreak, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  10. "نبذة عن مدينة لندن، وكيفية الاستمتاع بها"، waynmsafer، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-9. بتصرّف.
  11. ^ أ ب ت ث ج "25 Best Things To Do In London (England)", thecrazytourist, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  12. "السياحة في لندن"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-9. بتصرّف.
  13. ^ أ ب "Top 10 London attractions", visitlondon, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  14. LAURA GOULDEN (2018-3-1), "15 Best Museums in London"، cntraveler, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  15. "معلومات عن لندن .. تعرف أكثر على مدينة الضباب .."، murtahil، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-9. بتصرّف.
  16. "15 Interesting Facts About London", studying-in-uk, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  17. "Celebrate Your Honeymoon In London Like A Royal Affair With This Travel Guide!", traveltriangle, Retrieved 24-11-2019. Edited.