مدينة سينوب التركية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٦ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
مدينة سينوب التركية

تركيا

تركيا أو ما تُعرف بالجمهورية التركية، وعاصمتها هي أنقرة وتعد أكبر مُدنها، وهي دولة ذات موقع جغرافي متميز يقع جزء من هذه الدولة في آسيا والجزء الآخر في أوروبا، وتعد مساحة أراضيها الأكبر بين الدول الأوربية، يحد تركيا من جهة الشمال البحر الأسود، أما من جهة الشمال الشرقي جورجيا وأرمينيا، ومن الجانب الشرقي أذربيجان وإيران، ومن الجنوب الشرقي كل من العراق و الجمهورية العربية السورية، ومن جهة الجنوب الغربي والغرب فتطل على البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه، وفي شمال غرب البلاد تحدها كل من دولة اليونان ودولة بلغاريا.

وتعد تركيا ذات طابع جبلي، وتعد الأراضي المنخفضة فقط الأراضي المتواجدة على سواحل البلاد، وتعد تركيا دولة علمانية، بالرغم من أن تسعة أعشار السكان من الديانة المسلمة، أما بالنسبة لاقتصادها في تعد ذات اقتصاد مختلط، إذ تساهم جميع المؤسسات سواء الحكومية أو المؤسسات الخاصة في تنمية ورفع الاقتصاد التركي، وتعد الزراعة أيضًا من المصادر المهمة لرفع اقتصاد البلاد، إذ إن ثلث مساحة الأراضي التركية تستخدم في الزراعة، ويستخدم ما يُقارب نصف الأراضي الزراعية للمحاصيل الحقلية وحوالي الثلث للرعي، أما من ناحية الصناعة تدعم تركيا مجموعة واسعة من أعمال التصنيع، ومن أهم الصناعات التركية المواد الكيميائية، الغذاء، المشروبات، التبغ، المنسوجات، الملابس، الأحذية وغيرها، بالإضافة إلى أن هذا يساعد في زيادة النشاط التجاري والصادرات إلى الدول الأخرى.[١]


مدينة سينوب التركية

وهي المدينة ذات السحر والجمال والتي تقع على الساحل الجنوبي للبحر الأسود شمال تركيا، وكانت سينوب في القِدم الميناء الأهم على الساحل، فهي تضم الطريق الوحيد الآمن على الساحل الشمالي لآسيا الصغرى أو ما يُعرف بالأناضول، تقول الأساطير أن سينوب تأسست على يد الأمازون، وقد أطلقوا عليها قديمًا اسم ملكة سينوفا، جددت هذه المدينة في نهاية القرن السابع قبل الميلاد لتصبح محطة للطرق التجارية في بلاد ما بين النهرين، وتعد المدينة حسب الأسطورة هي مسقط رأس الفيلسوف المتشائم ديوجين، أما في الوقت الحالي فتعد سينوب واحدة من أروع وأجمل الموانئ الطبيعية على ساحل البحر الأسود، إذ تعد حاليًا مقصدًا للسياح لما تحويه أيضًا من معالم أثرية وسياحية.[٢][٣]


المعالم السياحية في مدينة سينوب التركية

تشتهر مدينة سينوب التركية بالعديد من الأماكن الأثرية والسياحية الجميلة، وفيما يلي ذكر لأهم الأماكن السياحية في هذه المدينة الساحرة:[٤]

  • سجن قلعة سينوب: وهو أحد السجون الحكومية التركية، بني داخل القلعة، وتحول إلى متحف داخل مدينة سينوب، عُرف هذا السجن باستضافته للعديد من السجناء من الشخصيات المعروفة من الأتراك المثقفين المعروفين، وقد أصبح هذا السجن متحفًا عام 1999.
  • شلالات ارفليك: هي عبارة مجموعة شلالات تتألف من 29 شلالًا، تتدفق هذه الشلالات إلى بحيرة فيروزي، وتعد هذه البحيرة مكانًا رائعًا للسباحة، بالإضافة إلى الساحات الخضراء والتي تزيد المنطقة روعة وجمال، إذ يمكن قضاء أمتع الأوقات بالإضافة إلى أن المنطقة تتيح المجال للتخييم أيضًا.
  • بحيرة أكول: هي عبارة عن بحيرة مخفية بين أشجار التنوب الرائعة، تعد هذه المنطقة رائعًا في كل الفصول حيث الثلوج التي تغطي الأشجار في فصل الشتاء، وألوان الأزهار الرائعة في فصل الربيع، وجمال، وجمال أوراق أشجارها في فصل الخريف، وروعة التنزه في فصل الصيف.
  • متحف سينوب الأثري: هذا المتحف الأثري تأسس هذا المتحف في عام 1970 بعد العثور على القطع الأثرية متناثرة في أماكن مختلفة في كل أنحاء المدينة، إذ جمعت هذه القطع في المتحف، وفيه أيضًا قبر من العهد السلجوقي، وفيه أطلال سيرابيوم، وهو معبد مخصص للإله سيرابيس عندهم.
  • المنارة: وهي منارة رائعة يبلغ طولها 12 مترًا، تلقي هذه المنارة الضوء على ساحل البحر الأسود، مما تعطي منظرًا في غاية السحر والجمال.
  • مدرسة برفان: هي عبارة عن مدرسة بنيت في عهد الإمبرطورية السلجوقية، تحولت في ما بعد إلى متحف في عام 1941م بعد استبدال المدارس القديمة بالحديثة في الجمهورية التركية.
  • شاطى هامسيلوس كويو: يقع على خليج هامسيلوس حيث المياه الفيروزية الرائعة، تمكنك المنطقة من الاسترخاء وممارسة النشاطات المحببة كركوب الأمواج والمشي على رمال الشاطئ وغيرها من النشاطات.
  • مسجد علاء الدين: يقع المسجد في الجهة الشمالية من تل علاء الدين في وسط المدينة، بني هذا المسجد في العهد السلجوقي، وهو أقدم مبنى بني في ذلك العصر، وهو يعكس إتقان وروعة تلك الفترة.[٥]
  • ايرفيلك: وهي عبارة عن حديقة تقع في منطقة البحر الأسود ذات جمال وروعة فريدة من نوعها، تحتوي على المساحات الطبيعة الساحرة، وبدأت في الفترة الأخيرة بتنظيم الرحلات إليها لرؤية المناظر الطبيعة والطبيعة الجبلية.[٦]
  • شاطئ كاراكوم: هذا الشاطئ ذو الطبيعة الفريد، إذ يتكون قاع الشاطئ من رمال سوداء؛ وذلك لأن شبه جزيرة بوزتيب تشكلت نتيجة ثوران بركاني، ويعد هذا الشاطئ من الشواطئ الهادئة بشكلها العام، ويمكنك مشاهدة البحر والاستمتاع بجمال وروعة منظره، وتتواجد على الشاطئ كراسٍ للاستلقاء ومظلات وكافتيريا.[٦]
  • كنيسة بالاتالار: وهي مبنى بيزنطي تظهر الفن والإتقان البيزنطي، يحتوي هذا المبنى على الكنيسة وأماكن أُخرى، وتحوي الكنيسة على لوحات جدارية، ولكن هذه اللوحات تعرضت لأضرار كبيرة، أما بالنسبة للبناء فقد استخدم أربعة صفوف من الطوب على جميع الجدران، وهذا يوضح طبيعة وتكنولوجيا البناء البيزنطي.[٦]


الحياة في مدينة سينوب التركية

تعد مدينة سينوب المدينة الأسعد حسب استطلاعات الرضا عن الحياة، أعلى نسبة من سكان هذه المدينة هم من كبار السن، إذ يصفون مدينتهم بالمدينة المثالية، ويقضون وقتهم على شواطئ البحر الأسود بأجواء تملؤها الروعة والهدوء، إذ قرر عدد كبير من المسنين البقاء في المدينة بعد التقاعد، كما ويقضون أوقاتهم أيضًا ما بين الحدائق والمقاهي، وتعد هذه المدينة من المدن القليلة والتي لا يتواجد فيها إشارات للمرور، بالإضافة إلى أنها تُعطي تصاريح حافلات مجانية للكبار بالسن مما يسهل الوصول لهذه المدينة.[٧]


المراجع

  1. Malcolm Edward Yapp , John C. Dewdney ( Nov 10, 2019), "Turkey"، britannica, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. "Sinop", britannica, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. "Sinop", allaboutturkey, Retrieved 16/11/2019. Edited.
  4. "The Most Fascinating Sights in Sinop, Turkey", theculturetrip, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  5. "ALAEDDIN MOSQUE", selcuklumirasi, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Turkey’s Happiest City: Sinop!", medium, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  7. "Sinop: A certified city of happy elderly people", dailysabah, Retrieved 9-12-2019. Edited.