ما هو سبب رفة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
ما هو سبب رفة العين

رفّة العين

يُعاني الكثير من الأشخاص من الشعور بوخز في العين وارتعاش في الجفون، وهو في معظم الأوقات أمر شائع وغير ضار، وقد يستمرّ بضع دقائق فقط، لكن في بعض الأحيان قد يستمر الارتعاش في الجفون عدة أيام أو أكثر، كما أن معظم تشنجات العين تكون خفيةً وليس من السهل رؤيتها من قِبل الآخرين.

يُطلق على رفة العين أو ارتعاشها مصطلح طبي هو الوخز العضلي، وعلى الرغم من أن معظم الحالات غير ضارة ولا تُشير إلى وجود حالة مرضية، إلّا أنه في حال استمرارها مدةً طويلةً وعدم زوالها كالمعتاد فقد تكون دليلًا على وجود حالة عصبية خطيرة تؤثر على الجفن، مثل: تشنج الجفن، أو التشنج النصفي، وتعد هذه الحالات النادرة نسبيًا أكثر وضوحًا وشدّةً من الوخز الشائع في العين، ويجب تقييمها وفحصها على الفور من قِبَل طبيب العيون.[١]


أسباب رفة العين

إن معظم حالات رفة العين تحدث دون سبب، كما أنها نادرًا ما تكون علامةً على وجود مشكلة خطيرة، مع ذلك قد يكون السبب بعض الإصابات للعين أو إجهادها، بالإضافة إلى الأسباب الآتية:[٢]

  • تهيّج العين.
  • إجهاد الجفن.
  • الإعياء.
  • قلة النوم.
  • مجهود جسدي.
  • آثار جانبية لبعض الأدوية.
  • الضغوطات العصبية.
  • شرب الكحول أو التبغ أو الكافيين.

إذا أصبحت التشنجات مزمنةً فقد يكون الشخص مصابًا بحالة مرضية تسمى تشنج الجفن الحميد الأساسي الذي لا يمكن السيطرة عليه، وهذه الحالة تؤثر عادةً على كلتا العينين، والسبب الدقيق لحدوثها غير معروف، لكن توجد بعض العوامل التي تزيد التشنجات سوءًا، منها ما يأتي:[٢]

  • التهاب الجفن.
  • التهاب الملتحمة.
  • العين الوردية.
  • المهيجات البيئية، مثل: الرياح، والأضواء الساطعة، والشمس، والتلوث الهوائي.
  • الإصابة بحساسية الضوء.
  • الإكثار من الكحول والتدخين والكافيين.

كما يُعد تشنج الجفن الحميد الأساسي حالةً مرضيةً شائعةً لدى النساء أكثر من الرجال، ووفقًا للإحصاءات الأمريكية فإنه يؤثر على ما يقارب 50000 أمريكي، ويتطور عادةً في مرحلة البلوغ حتى منتصف العمر، ومن المحتمل أن تتفاقم الحالة مع مرور الوقت، وقد تتسبب في النهاية بالرؤية الضبابية، وزيادة حساسية الضوء، والتشنجات في الوجه.[٢]


حالات مرضية لها تأثير على رفة العين

تتضمن الاضطرابات الحركية التي يصاحبها تشنج الجفن الحميد والتشنج النصفي ما يأتي:[٣]

  • شلل الجرس: يسبب هذا الاضطراب شللًا مؤقتًا على جانب واحد من الوجه بسبب التهاب أو إصابة في أعصابه، ومعظم العلماء يعتقدون أن سبب هذا الالتهاب عدوى فيروسية أصابت الأعصاب.
  • متلازمة مايج: هي اضطراب عصبي نادر يتضمن حدوث تشنجات متزامنة في الخدين، والفم، واللسان، والعنق.
  • خلل الحركة المتأخر: هو اضطراب في الحركة يتميز بالتلويح اللاإرادي للسان أو للفم أو الشفاه، فضلًا عن زيادة معدل وميض العين، وتتطور معظم الحالات كتأثير جانبي لاستخدام الأدوية المضادة للذهان على المدى البعيد.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض التنكس العصبي: مثل التصلب المتعدد أو مرض الشلل الرعاش، فقد يعانون أيضًا من أعراض أخرى، تتضمن الصعوبات الإدراكية، والهزّات الجسدية، وصعوبة الحركة والتنقل.
  • خدش القرنية: تحدث هذه الحالة نتيجة إصابة مباشرة على العين.


أعراض رفة العين

قد تصاحب رفة العين مجموعة من الأعراض التي تختلف باختلاف المرض الأساسي أو الاضطراب المسبب للرفة، والكثير منها يؤثر على العين وعلى أجزاء أخرى من الجسم، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٤]

  • أعراض تتعلق بالعينين: تتضمن هذه الأعراض ما يأتي:
    • عدم وضوح في الرؤية، أو المعاناة من الرؤية المزدوجة.
    • خروج إفرازات من العين.
    • تدلي الجفون والإحساس بسقوطها.
    • الشعور بالألم في العيون.
    • جفاف في العيون.
    • الإحساس بوجود جسم غريب في العيون.
    • زيادة الحساسية للضوء.
    • حكة في العيون واحمرار وتقرحات.
    • حَوَل في العيون.
  • أعراض عصبية تترافق مع أعراض العيون: تتضمن ما يأتي:
    • نوبات اضطراب الكلام، أو الإيماءات والتشنجات اللاإرادية للوجه، والإحساس بوخزات الإبر في الفم والأنف.
    • الأرق وصعوبة في النوم.
    • هزات جسدية.
    • كلام غير واضح.
  • أعراض تشير إلى حالات خطيرة: تتضمن هذه الأعراض ما يأتي:
    • تغيُّر في مستوى الوعي أو اليقظة، مثل الخروج وعدم الاستجابة.
    • ألم شديد في العين.
    • شلل في الوجه.
    • الضعف وعدم القدرة على التحكم بتعابير الوجه.
    • فقدان مفاجئ في التوازن والتنسيق.
    • فقدان البصر المفاجئ، أو تغيُّر في الألوان.
    • الشعور بصداع قوي غير مبرر.


علاج رفة العين

يعتمد علاج رفة العين على السبب، وتتضمن العلاجات المُتّبعة ما يأتي:[٢]

  • تقليل كمية الكافيين والمنبهات التي يستهلكها الشخص.
  • الحصول على قسط كافٍ يوميًا من النوم.
  • المحافظة على ترطيب العين عن طريق استخدام قطرات الدموع الصناعية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • وضع كمادات ماء دافئ عند بدء التشنج.
  • حقن البوتكس، يعد البوتيليوم أو ما يُعرف بالبوتكس من الطرق العلاجية غير التجميلية في حالات رفة العين أو في حالة تشنج الجفن الحميد الأساسي؛ إذ يخفف من التقلصات الشديدة التي يعاني منها المصاب بضعة أشهر، مع ذلك لأن آثار الحقن قد تقل مع مرور الوقت فهي بحاجة إلى تجديد العلاج كل مدّة زمنيّة معيّنة.
  • الجراحة، إذ يمكن إجراء عملية جراحية لإزالة بعض العضلات والأعصاب الموجودة في الجفون.


الحفاظ على صحة العيون

تتعرض العيون للكثير من مسببات الأمراض والعوامل التي تؤثر على صحتها، لذلك يجب الاهتمام بصحتها والمحافظة على سلامتها؛ لما للعيون من أهمية كبيرة في الحياة، ومن الإجراءات التي تساعد على حماية العيون من إصابتها ببعض الأمراض ما يأتي:[٥]

  • حماية العيون من أشعة الشمس المباشرة الضارة، إذ تؤثر الأشعة فوق البنفسجية على الجسم والجلد عمومًا وعلى العيون خصوصًا، وقد تسبب مجموعةً من المشكلات، كحروق القرنية، وإعتام العدسة، وانحلال البقعة الصفراء، أو الإصابة بسرطان الجفون، لذلك تكمن أهمية ارتداء النظارات الشمسية التي تنمع 99-100% من الأشعة فوق البنفسجية الضارة في أوقات الذروة وقت الظهيرة.
  • حماية العيون من الإصابات الخارجية، والابتعاد عن العوامل البيئية العنيفة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة لصحة العين، إذ تتضمن هذه العناصر الغذائية المهمة لوظائف العين السليمة فيتامين أ، وفيتامين (هـ)، والزنك، والبيتا كاروتين، واللوتين.


المراجع

  1. Burt Dubow, "Eye twitching (eyelid twitch): Causes and treatments"، allaboutvision, Retrieved 2020-1-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kimberly Holland and Kristeen Cherney (2018-8-6), "Eyelid Twitch"، healthline, Retrieved 2020-1-18. Edited.
  3. Alyse Wexler (2017-7-8), "Everything you need to know about eyelid twitch"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-1-18. Edited.
  4. Healthgrades Editorial Staff, "Eyelid Twitch"، healthgrades, Retrieved 2020-1-18. Edited.
  5. Charles Patrick Davis (2018-2-11), "Eye Health: 11 Tips for Healthy Eyesight"، onhealth, Retrieved 2020-1-18. Edited.