ما هو سبب رفة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ما هو سبب رفة العين

بواسطة: وفاء العابور

 

"عيني بترف، وراسي بتلف، وعقلي فاضل له دقيقه ويخف" وأعقبها نجيب الريحاني "حاسس بمصيبة جايالي" لترد عليه ليلى مراد "يا لطيف، يا لطيف" إلى آخر الأغنية التي تترجم واحدة من الخرافات الشعبية، وهي أنّ رفّة العين تدل على شؤم منذر في المستقبل القريب، بينما ميّزت بعض الشعوب بين رفّة العين اليمنى لتكون مؤشر على الخير، ورفّة العين اليسرى دليل على الشؤم، ومثلها سماع طنين الأذنين، فاليمنى خير واليسرى شؤم، ولكنّ الأمر في الحقيقة لا يعدو كونه اختلاجًا طبيًّا له تفسير علمي طبي منطقي بعيدًا عن التطيّر.

 

كيف تحدث رفّة العين

رفّة العين أو نفضان العين هي حالة شائعة لدى الكثيرين تحدث نتيجة وجود شد عضلي يصيب العضلة الدائرية المحيطة بتجويف العين، ما يؤدي إلى انقباضها بشكل لا إرادي ومفاجئ تنتج عنه هذه الرفّة، وهي من الحالات البسيطة التي تحدث فجأة وتتوقف فجأة كما حدثت، ولا تستدعي التوتّر أو القلق، فهي من الأمور الطبيعية التي لا بد وأن تصيب الإنسان في فترة من الفترات، والبعض لا يلقي لها بال لأنّه يعلم أنّها ليست بالعرض الصحي الخطير ولا تتطلب زيارة الطبيب.

أسباب حدوث رفّة العين

رفّة العين من الحالات التي يصعب تفسير أسباب حدوثها من الناحية الطبية، ولكنّها بعد إخضاعها للدراسات ثبت أنّها ليست خطيرة ولا تؤشر على عرض صحي يستدعي زيارة الطبيب، وقد وضع الخبراء لرفّة العين بعض الأسباب التي يعتقدون أنّها وراء حدوثها، ومنها:

  • كثرة السهر وعدم الحصول على قسط وافر من النوم أثناء الليل.
  • التعرّض للتعب والإجهاد.
  • التوتّر والشد العصبي.
  • الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوي نسب عالية من الكافيين مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية.
  • إجهاد العين الناتج عن طول فترات تعرّضها لشاشة الحاسوب شديدة الإضاءة أو شاشة الهاتف.
  • معاقرة المشروبات الكحولية بكثرة.
  • إدمان التدخين بشراهة، وهو أحد العوامل التي تؤدي على المدى الطويل إلى الإصابة بمرض التصلّب العضلي المتعدد الذي يُضعف العضلات ويؤدي إلى تشنّجها.
  • دخول أجسام غريبة داخل العين مثل الشوائب العالقة في الجو.

 

دلالات رفّة العين المرضية

أي عرَض طبيعي يحدث لفترات طويلة وبشكل قوي يمكن أن يتعدّى الحالة الطبيعية إلى الحالة المرضية، ومثلها رفّة العين التي إن استمرت لأكثر من أسبوع وعلى فترات متقاربة خلال اليوم قد تكون مؤشرًا على وجود مرض يجب الانتباه له وعلاجه، كالتالي:

  • جفاف العين.
  • وجود التهاب في جفن العين.
  • تحسّس العين تجاه الضوء.
  • وجود التهاب في ملتحمة العين.
  • قد تكون رفّة العين أحد الأعراض الجانبية لتناول بعض العقاقير لا سيما التي تستخدم في علاج مرض الصرع أو ألزهايمر.
  • قد تكون رفّة العين دليل الإصابة باضطراب عصبي أو خلل في الدماغ مثل خلل التوتر العضلي، وشلل بل أو بيل، وداء باركنسون، ومتلازمة توريت، ولكنها من الحالات النادرة حيث إنّ معظم حالات رفّة العين بسيطة ولا تستدعي القلق.

 

أنواع رفّة العين

  • رفّة جفن العين الثانوية وهي التي يرتبط حدوثها بأسلوب الحياة ولا يتعدى سببها أحد ما جرى ذكره أعلاه.
  • تشنّج الجفن البدئي الحميد وتبدأ الإصابة بهذه الحالة في فترة البلوغ وتحدث بشكل تدريجي، وتصيب النساء أكثر من الرجال، وقد تتطور الحالة ليغلق جفن العين لعدّة ساعات، ويكون سببها الشد العصبي أو الحساسية ضد الضوء.
  • التشنج الوجهي ويعتبر من الحالات نادرة الوجود، وهو حدوث رفّة في العين أو تشنج في الجفن بالتزامن مع حدوث تشنّج في عضلات الفم، وتحدث هذه الحالة بسبب ضغط شريان على الأعصاب المتحكّمة بعضلة الوجه.