ما معنى الين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠
ما معنى الين

عملة الين

يُرمز للين الياباني بالرمز ¥ أو JPY، وهو العملة الرسمية لدولة اليابان، ويتحكم بهذه العملة مكتب أوساكا مينت الياباني المسؤول عن سك عملة الين والتحكم بها وتداولها، وتاريخيًا بدأ سك العملات الفضية والذهبية اليابانية في القرن الثامن الميلادي، وكانت هذه العملات المعدنية اليابانية القديمة تُشبه العُملات الصينية كثيرًا، وفي القرن الرابع عشر الميلادي صدرت عملتين في اليابان أسمهما توراسين Toraisen وشيجوسين Shichusen، وفي القرن الخامس عشر الميلادي أُنتجت عملة كوشو كينز Koshu Kins، ولم يدخل الين رسميًا للسوق الياباني إلا في عام 1871 ميلادي من قبل الحكومة اليابانية، وبعد الحرب العالمية الثانية حُدد سعر صرف الين بمقابل الدولار عند 360 ين للدولار الواحد، وفي عام 1973 ميلادي سمحت الحكومة اليابانية للين بالتغيير بحرية مقابل الدولار فتغيّرت قيمة الين إلى 263 ين مقابل كلّ دولار أمريكي، وما بين أعوام 1980-1985 ميلادي توقف ارتفاع سعر الين وتراجع جزئيًا على الرغم من الفائض التجاري الاقتصادي الكبير لليابان، وفي أعقاب هجمات 11 سبتمبر عام 2001 على نيويورك الأمريكية ومع تدهور أسعار الين تدخل بنك اليابان وتحكم بعمليات بيع الين مقابل الدولار، ومنذ ذلك الوقت ارتفع سعر صرف الين وبقي يتأرجح ما بين ثاني وثالث أقوى عملة في العالم عبر هذه السنوات.[١][٢]


فئات الين المتداولة في اليابان

يعد الين الياباني من أقوى العملات العالمية، وقد بقيت قيمة الين ثابتة حتى عام 1971 ميلادي حينما رُبط الين بالدولار الأمريكي بسعر صرف ثابت قدره 308 ين ياباني لكلّ 1 دولار أمريكي، وحاليًا تبلغ قيمة صرف الدولار الأمريكي الواحد 99.3774 ين ياباني، ومنذ استخدام الين رسميًا قُسّم لفئات ورقية ومعدنية مُختلفة هي:[٢][١]

  • الين الواحد الياباني والذي يُقسم لمائة سن.
  • فئة عملة 5 ين المعدنية.
  • فئة عملة 50 ين المعدنية.
  • فئة عملة 100 ين المعدنية.
  • فئة عملة 500 ين المعدنية.
  • الفئة الورقية التي تبلغ 1000 ين.
  • الفئة الورقية التي تبلغ 2000 ين.
  • الفئة الورقية التي تبلغ 5000 ين.
  • الفئة الورقية التي تبلغ 10000 ين.

وتتشارك هذه العملات بوجود صور يابانية تقليدية عليها مثل الزهور والمعابد والأرز والأشجار، وهي عملات مصنوعة من النحاس والنيكل والبرونز والألمنيوم والنحاس الأصفر، وتستثنى عملة الين الواحد التي صُنعت بالكامل من الألمنيوم لكي تطفو على الماء، والأوراق النقدية اليابانية من أصعب العملات للتزوير في العالم بسبب عدة ميزات تمتلكها وأشكال غريبة تحويها.[٢][١]


أسباب ثبات وقوة الين الياباني

يعد الين الياباني ثاني أقوى عملة عالمية بعد الدولار الأمريكي، ومن أهم عوامل ثبات وقوة الين الياباني هي:[٣]

  • التجارة الخارجية: حقق الفائض التجاري من خلال مبيعات المواد المُصنعة في اليابان ارتفاعًا كبيرًا منذ سبعينات القرن الماضي، وتزامن هذا مع صعود الدولار الأمريكي كالعملة المربوطة بأسعار البترول، وما زاد القوة التجارية اليابانية هو تصدير السلع المُصنعة في اليابان مثل السيارات والكاميرات والأجهزة الإلكترونية، بالرغم من تراجع الصادرات اليابانية في آخر السنوات لكن ما زالت اليابان من أفضل خمس دول عالميًا في تصدير المواد الجاهزة.
  • أسعار الفائدة: كانت أسعار الفائدة في اليابان من العوامل الرئيسية لقوة الين الياباني، وقد أثر كثيرًا في أسعار الفائدة معدلات التضخم التي ترتفع وتنكمش وفق السياسة العالمية، والحاجة المستمرة لتحفيز أسعار صرف العملات بالمقارنة مع الين في البنك المركزي الياباني، وكانت النتيجة ذات فائدة كبيرة على الاقتصاد الياباني وأدت إلى ارتفاع قيمة الين لأن أسعار الفائدة في اليابان كانت أقل من بقية دول العالم الصناعي، وفي وقتنا الحالي انخفضت أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، ولكن ظلت ثابتة في اليابان مما قدم المزيد من الدعم لقيمة الين العالمية.
  • التجارة: التجارة هي المُحرك الرئيسي لرفع المنتج الاستثماري وقيمة الين الياباني؛ لأن أي استثمار كان يحتاج لقروض من البنوك اليابانية للاستفادة من انخفاض سعر القائدة، وهذه الأموال يضعها المُستثمر في سندات وفواتير بعملات أخرى يُحقق صرفها وتحويلها مبالغ طائلة لليابان تقوي الين فيها، ومع انخفاض نسب الفائدة في بنوك العالم الأخرى ارتفعت قيمة الين أكثر وأصبح أقوى من أي وقت مضى.
  • العملات الأجنبية : تراكمت في اليابان كميات كبيرة من العملات الأجنبية بسبب الفائض التجاري الاقتصادي لليابان، وقد أُعيد استثمار هذه الأموال في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، مما أرفد الخزينة اليابانية بمقدار هائل من العملات الصعبة.


قد يُهِمُّك

اقتصاد اليابان وقوته هو السبب الرئيسي لقوة الين الياباني، فهذا الاقتصاد هو الأكثر تقدمًا من الناحية التكنولوجية بين دول آسيا والثاني في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وقد بلغ أعلى إجمالي ناتج محليّ ياباني حوالي 4.617 تريليون دولار أمريكي في عام 2005 ميلادي، وبنصيب فردي محلي بلغ 31,457 دولار أمريكي، ولكن بسبب تضخم الاقتصاد الصيني وانخفاض مستوى سعر الصرف الياباني تقدمت الصين على اليابان في آخر السنوات وتراجعت اليابان للمراكز الثالث خلف الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وتطور الاقتصاد الياباني منذ عام 1952 ميلادي حينما انخفض أعداد المزارعين كثيرًا بعد الحرب العالمية الثانية وزاد التركيز على قطاعي التجارة والصناعة، وحتى عام 1960 ميلادي دخلت اليابان في حالة تعافٍ سريعة من آثار الحرب، ولكن تراجع الاقتصاد الياباني قليلًا بين أعوام 1961-1975 بسبب أزمة النفط العالمية، إذ انخفض الإنتاج المحلي الياباني لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية لحوالي 1.8% في عام 1974، وبالمقابل حسن هذا الركود الميزان التجاري للدولة بحوالي 11 مليار دولار أمريكي من خلال زيادة الصادرات مع تقليل الواردات للدولة.

عام 1971 فرضت اليابان قيودًا على صادرات المنسوجات إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وبعدها بسنوات فرضت قيود أخرى على صادرات الصلب والسيارات وأجهزة التلفاز للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وكندا وألمانيا الغربية، ومع هذا استمر تضخم العملة اليابانية، ويعود السبب الرئيسي للتضخم بسبب عدم توافق الدولار الأمريكي مع الين الياباني، ولكن خلال أواخر الثمانينيات ارتفعت قيمة الين بنسبة 70٪ مقابل الدولار الأمريكي، وقد صاحب ذلك انخفاض معدلات البطالة ونمو قوي في الإنفاق الاستهلاكي واستثمار الشركات الخاصة، وهذا كله أدى إلى تحقيق معدل نمو سنوي بنسبة 5٪ في الناتج القومي الياباني الإجمالي بين أعوام 1987-1990 ميلادي، وبعد عام 1991 وحتى عام 2003 ميلادي ازدهر الاقتصاد الياباني كثيرًا وتحديدًا عام 2001 ميلادي، ولكن انخفض نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 2.2٪ إلى -0.5٪ بسبب التأثير السياسي بعد هجمات 11 سبتمبر على الولايات المُتحدة الأمريكية، واعتبارًا من عام 2006 ارتفعت صادرات اليابان لأكثر من 20٪ عن عام 2002، وما زال الاقتصاد الياباني بتصاعد مُستمر مع زيادة قوة الين الياباني.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sharon Omondi (21-08-2019), "What is the Currency of Japan?"، worldatlas, Retrieved 09-07-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "TIMELINE: Milestones in the yen's history", reuters,27-10-2008، Retrieved 09-07-2020. Edited.
  3. Alex Carrick (15-02-2009), "Why is the Value of the Japanese Yen so Strong? Interest Rates and the Carry Trade"، cmdgroup, Retrieved 09-07-2020. Edited.
  4. "Japan", encyclopedia,17-07-2020، Retrieved 09-07-2020. Edited.