ما سبب حكة الفرج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
ما سبب حكة الفرج

حكة الفرج

يُمكن للرجال والنساء على حد سواء أن يُصابوا بحكة الفرج، وهي تُعد علامة أو عرضًا مرتبطًا بالعديد من الحالات أو الاضطرابات الطبية، بما في ذلك التهابات المهبل عند النساء وما يُعرف بحكة اللعب أو سعفة الأرفاغ عند الرجال، لكن يُمكن لها أن تحدث عند كِلا الجنسين نتيجة لتهيج الجلد، أو الإصابة بأمراضٍ منقولة جنسيًا، أو بسبب الحساسية، وعادةً ما تختفي حكة الفرج من تلقاء نفسها في حال كانت ناجمة عن تهيج جلدي، بينما قد تتطلب الأسباب الأخرى تدخلًا طبيًا للتعامل معها وعلاجها[١].


أسباب حكة الفرج

يُمكن تعداد أسباب حكة الفرد عند النساء والرجال على النحو التالي:

أسباب حكة الفرج عند النساء

تشتمل أبرز الأسباب التي تؤدي إلى معاناة المرأة من حكة الفرج أو المهبل على الأسباب التالية[٢]:

  • التعرض للمهيجات الجلدية: يؤدي تعرض المهبل إلى مواد كيميائية أو مهيجات معينة إلى حصول ردة فعل تحسسية أحيانًا قد يرافقها طفح جلدي يُصيب أجزاء أخرى من الجسم، ويُمكن لهذه المهيجات أن تتضمن استخدام أنواع محددة من الصابون، أو الرذاذ، أو المراهم الجلدية، أو ورق الحمام المعطر، أو استعمال موانع حمل موضعية.
  • الإصابة بأمراض جلدية: تمتلك بعض أشكال الأمراض الجلدية، كالأكزيما والصدفية، قدرة على التسبب بحدوث احمرار وحكة في المنطقة التناسلية على الرغم من أن أغلب أشكال هذه الأمراض تصيب مناطق أخرى من الجسم غير المنطقة التناسلية، كالذراعين والرقبة.
  • الإصابة بعدوى فطرية: توجد أنواع من الفطريات في المهبل بصورة طبيعية دون أن تؤدي إلى حدوث مشاكل، لكن أحيانًا يخرج نمو الفطريات عن السيطرة وتُصبح الإصابة بعدوى فطرية أمرًا حتميًا، وفي الحقيقة فإن الإصابة بالتهابات المهبل الفطرية هي أمرٌ شائع بين الكثير من النساء، وقد ينجم أحيانًا عن تناول أنواع محددة من المضادات الحيوية.
  • الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري: يحدث التهاب المهبل البكتيري عند زيادة أعداد البكتيريا السيئة في المهبل بصورة كبيرة، وعادةً ما ترافق الإصابة بهذا المرض خرّاجًا ذا رائحة كريهة من المهبل.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا: هنالك العديد من أشكال الأمراض المنقولة جنسيًا التي بإمكانها التسبب بحدوث حكة بالفرج، منها ما يُعرف بمرض السيلان، والكلاميديا أو المتدثرة، والهربس التناسلي، وغيرها من الأمراض.
  • الوصول إلى سن اليأس: يؤكد الخبراء على أن النساء اللواتي وصلن إلى سن اليأس هن أكثر عرضة للمعاناة من حكة الفرج مقارنة بغيرهن من النساء، وينسب الخبراء ذلك إلى انخفاض مستوى إفراز هرمون الإستروجين لديهن أثناء هذه الفترة من الحياة.
  • أسباب أخرى: يؤدي مرور المرأة بفترات من التوتر النفسي أو البدني إلى حصول تهيج جلدي وحكة في الفرج أحيانًا، كما أن بعض النساء يُعانين من حكة الفرج على إثر أصابتهن بما يُعرف بالسرطان الفرجي، الذي يُصيب الأجزاء الخارجية من الأعضاء الجنسية الأنثوية.


أسباب حكة الفرج عند الرجال

تتعدد الأمور المؤدية إلى حصول حكة الفرج عند الرجال، وهي قد تتضمن النقاط التالية[٣]:

  • الإصابة بالهربس التناسلي: ينشأ هذا المرض عن الإصابة بما يُعرف بفيروس الهربس البسيط، الذي يُمكنه التسبب بحدوث حكة في المنطقة التناسلية والعضو الذكري.
  • الإصابة بالحزاز الساطع: تؤدي الإصابة بهذا المرض إلى حدوث التهاب في الخلايا الجلدية والتسبب بظهور نتوءات أو تحاديب جلدية فوق أجزاء متعددة من الجسم، منها العضو الذكري، وعادةً ما تكون هذه النتوءات مسطحة القمم وبحجم رأس القلم.
  • الإصابة بداء المبيضات الجلدي: ينجم هذا المرض عن إصابة الرجل بأحد أنواع الفطريات الجلدية التي يُمكنها أن تصل أحيانًا إلى رأس العضو الذكري، وتُصاحب الإصابة بهذا المرض ظهور أعراض أخرى غير حكة الفرج، مثل الشعور بالحرقة الجلدية ونزول خراج من الجلد الواقع تحت قلفة العضو الذكري.
  • الإصابة بالجرب: تحدث الإصابة بالجرب عند تكاثر أنواع معينة من العث تحت سطح الجلد، ومن المعروف أن عث الجرب يُسبب حكة جلدية شديدة للغاية، أما في حال وصولها إلى المناطق التناسلية، فإنها عادةً ما تستوطن الجلد المحيط بالعضو الذكري وقد تؤدي إلى ظهور مسارات مخططة على جسم العضو الذكري.
  • الإصابة بالتهاب الحشفة: يُصيب هذا المرض الغدد الخاصة بالعضو الذكري، وعادةً ما يُصاحبه تقرح واحمرار جلد العضو الذكري، وقد يُعاني بعض المصابين من شعورٍ بالألم عند التبول أيضًا.
  • أسباب أخرى: تؤدي الإصابة بأحد أنواع العدوى الفطرية المُسماة بحكة اللعب إلى حدوث حكة جلدية من المنطقة التناسلية عمومًا، كما أن وصول القمل إلى هذه المنطقة يُمكنه التسبب بحدوث ذلك أيضًا، ومن بين الأسباب الأخرى لحكة الفرج عن الرجال ما يلي:
    • الإصابة بالتهاب الجريبات، الذي يؤدي إلى التهاب جريبات الشعر في منطقة العانة.
    • الإصابة بما يُعرف بالمليساء المُعدية التي هي عبارة عن التهاب فطري حميد يُصيب الجلد.
    • الإصابة بالتهاب الإحليل البولي، الذي يُصيب الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم.
    • الإصابة بالتهاب الجلد التماسي والأكزيما، اللذين ينجمان عن التعرض لمثير من مثيرات الحساسية.
    • عدم نمو الشعر عند قاعدة العضو الذكري.


الوقاية من حكة الفرج

ينصح الخبراء الرجال والنساء باتباع بعض الخطوات البسيطة للوقاية من حكة الفرج، منها[٤]:

  • عند النساء
    • مسح الفرج من الأمام إلى الخلف بعد التبول أو التغوط، لمنع دخول البكتيريا إلى المهبل.
    • تجنب منتجات العناية بالمهبل المصنوعة من المواد الكيميائية.
    • تجنب إضافة كميات كبيرة من مسحوق الغسيل عند غسيل الملابس.
    • الابتعاد عن استعمال الأدوية دون وصفة طبية الخاصة بعلاج الحكة.
    • تجنب تعريض منطقة الفرج لإصابات إضافية ناجمة عن الحلاقة أو كشط الجلد.
  • عند الرجال
    • غسيل العضو الذكري جيدًا عند الاستحمام.
    • الحرص على تغيير الملابس الداخلية أثناء النهار في حال التعرق الشديد.
    • الحفاظ على نظافة وجفاف منطقة الفرج وتجنب استخدام الصابون تمامًا.
    • ارتداء ملابس داخلية فضفاضة مصنوعة من الألياف الطبيعية.


المراجع

  1. Traci C. Johnson, MD (9-9-2018), "Genital Itching"، Webmd, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  2. Michael Weber, MD (11-4-2016), "What Causes Vaginal Itching?"، Healthline, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. J. Keith Fisher (12-11-2018), "What’s Causing My Penis to Itch and How Do I Treat It?"، Healthline, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  4. "Sexual Health: Genital Itching: Prevention", Cleveland Clinic,28-1-2015، Retrieved 29-12-2018. Edited.