ما حكم إزالة الشعر للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
ما حكم إزالة الشعر للرجال

إزالة الشعر

من المعلوم أن الشعر يغطي جميع أنحاء الجسم لدى الرجل بعد بلوغ سن الرشد، ولا شكّ أنّ إزالة الشعر عن طريق الحلق بالموس أو النّتف من الجذور واحدًا من أكثر الممارسات شيوعًا في العديد من الثقافات الإنسانية بغض النظر عن الديانة، فقد يكون الهدف طبيًّا للحدّ من نموّ الفطريّات والبكتيريا، أو دينيًّا لدواعي تتعلّق بالطهارة والاقتداء بسنّة النبيّ المصطفى محمّد صلّى الله عليه وسلّم، ومحور حديثنا في هذا المقال حول رأي الشريعة الإسلاميّة في إزالة الشعر لدى الرجال بشيء من التفصيل.


حكم إزالة الشعر للرجال

قسّمت الشريعة الإسلامية شعر بدن الرجل إلى ثلاثة أقسام لكلّ قسم حكم شرعيّ مختلف على النحو التالي:

الشعر المأمور بإزالته

أي أنّ إزالته واجبة على كلّ مسلم عاقل بالغ راشد، وكلّ من يتخلف عن إزالته يؤثم شرعًا، وهو الشعر الذي ينمو في منطقتي الإبط والعانة، والحكمة من إزالته الطهارة والنظافة، وفي رواية عن أنس رضي الله عنه قال: [وُقِّتَ لنا في قصِّ الشاربِ، وتقليمِ الأظفارِ، ونتفِ الإبطِ، وحلقِ العانةِ، أن لا نتركَ أكثرَ من أربعينَ ليلةً][١]، وما يدخل في الشعر المأمور بإزالته أيضًا شعر الشارب، ولا يقصد بالضرورة إزالته تمامًا بالنتف أو القص الكلّي، ولكن المقصود التخفيف والأخذ من طوله.[٢]

الشعر المنهي عن إزالته

أي أن إزالته حرام وفاعله يؤثم شرعًا، وهو شعر الحاجبين وشعر اللحية، وفي هذا المقام حديث صريح حول حرمة نتف شعر الحاجب، فقد روى ابن مسعود رضي الله عنه قال: [لعن اللهُ الواشماتِ والمستوشماتِ، والنامصاتِ والمتنمصاتِ، والمتفلجاتِ للحسنِ المغيِّراتِ خلقَ اللهِ][٣])، والنّمص يقصد به الأخذ من شعر الحاجبين لتزجيجهما وترقيقهما بغرض التجمّل، والحرمة عامة وتنطبق على الرجل تمامًا كما المرأة، إنّما خُصّت النساء بالحديث لأنّهنّ الأولى بالفعل والأحرص على النّمص بدعوى الزينة وتحسين الخلقة، ومقتضى العلّة تغيير خلق الله، أمّا ما يتعلّق بإعفاء اللحى فقد روى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم قال: [خالِفُوا المُشْرِكِينَ أحْفُوا الشَّوارِبَ، وأَوْفُوا اللِّحَى][٤]، ومن حلق لحيته فهو عاصٍ لله جل وعلا وليس بكافر، وإن اعتقد حل فعله بناءً على فهم خاطئ أو تقليد لآراء بعض العلماء، والواجب نصحه وتحذيره، ولا شك أن نتف اللحية أشد إثمًا من تخفيفها؛ لأن استئصالها كليًا مبالغة في فعل المنكر وتشبه واضح بالنساء، أما القص والتخفيف فهو مخالف للأحاديث الصحيحة.[٢]


طرق إزالة شعر الجسم

توجد العديد من الطرق التقليدية المستخدمة في إزالة شعر الجسم التي تعتمد على الوصفات والمواد الطبيعية، ومع تطور الطب والعلوم فقد أصبح هنالك العديد من الطرق الجديدة التكنولوجية المستخدمة لذلك أيضًا، ومن أبرزها:[٥]

  • الشمع: يمثل استخدام الشمع إحدى طرق ازالة شعر الجسم، ولكنه ليس الاختيار الأفضل بالنسبة للرجال؛ لأنها تسبب الألم عند إزالة الشعر لأن هذه الطريقة تزيل الشعر من جذوره، ولكن من مميزات هذه الطريقة أن الشعر ينمو أخف عن المرة الأخيرة لإزالة الشعر.
  • الليزر:تشتهر تقنية الليزر في إزالة شعر الصدر تحديدًا؛ لأنها تخترق المسام وتقتلع بصيلات الشعر من الجذور، لذا هي فعالة عند الرجال، ولكنها مرتفعة الثمن بعض الشيء.
  • الكريمات: تتنافس المصانع لإنتاج أنواع مميزة من الكريمات حتى تصل إلى مستوى مميز من النعومة في البشرة، تتوفر هذه الكريمات في الصيدليات، وهذه الطريقة مناسبة في حالة الشعر الخفيف، أما الشعر الكثيف فتكون إزالته كلياً صعبة جداً، وقد تكون الطرق الأخرى مناسبة أكثر.


المراجع

  1. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم: 258، صحيح.
  2. ^ أ ب "ما هو الشعر الذي يجوز إزالته والشعر الذي لا يجوز إزالته ؟"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 15-3-2020. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم: 2125، صحيح.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 259، صحيح.
  5. "ازالة شعر الجسم عند الرجال بطرق صحيحة ونصائح مهمة "، dailymedicalinfo، اطّلع عليه بتاريخ 15-3-2020. بتصرّف.