ما اسم رئيس الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ٥ مايو ٢٠٢٠
ما اسم رئيس الصين

الصين

تعرف الصين باسم جمهورية الصين الشعبية، وهي بلد تقع في شرق آسيا، وتعد أكبر الدول الآسيوية، وتضم عدد كبير جدًا من السكان أكثر من أي دولة في العالم. تحتل الصين مساحة كبيرة جدًا من اليابسة، إذ تغطي ما يقارب ربع مساحة الأرض، وهي تقريبًا بحجم أوروبا بأكملها. تتكون الصين من 33 وحدة إدارية تابعة للحكومة المركزية، بينهم 22 مقاطعة، و5 مناطق ذاتية الحكم ، و 4 بلديات، ومنطقتين إداريتين خاصتين. تعد بكين العاصمة الرسمية للصين، والمركز الثقافي والاقتصادي في البلاد، وتعد شنغهاي المدينية الصناعية الرئيسية في البلاد، أما هونغ كونج فهي المركز التجاري والميناء الصيني المميز.[١]


اسم رئيس الصين

يعد شي جين بينغ الرئيس الرسمي للصين، وقد تم اختياره عن طريق الإنتخاب في 15 نوفبمر لعام 2012. يشغل حاليًا منصب الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني، ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، ونائب رئيس البلاد، ورئيس مدرسة الحزب المركزية، والعضو الأول في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، وشغل منصب العضو الأعلى مرتبة في الأمانة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بالإضافة بكونه نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية. خدم شي جين بينغ في بداية حياته المهنية منطقة فوجيان، وعُيّن لاحقًا رئيسًا للحزب في مقاطعة تشجيانغ المجاورة، ثم عُيّن رئيسًا لحزب شنغهاي بعد إقالة تشين ليانغيو. عُرف شي جين بينغ بمواقفه المتشددة ضد الفساد، والانفتاح الصريح بشأن إصلاحات الإقتصاد السياسي.[٢]


إنجازات رئيس الصين

وفى الرئيس الصيني بواحد من أهم وعوده المبكرة، فشرع قوانين على الفور للتعامل مع الفساد الحكومي، إذ اعتقل بعض أقوى الشخصيات في البلاد، بما في ذلك رئيس الأمن السابق تشو يونغ كانغ، وبحلول نهاية عام 2014 كان الحزب الشيوعي الصيني يعاقب أكثر من 100000 مسؤول، إضافة إلى ذلك، فقد شرع الرئيس الصيني قوانين تدعم الإقتصاد، وفي عام 2014 ، قدمت الصين مبادرة تدعى "حزام واحد وطريق واحد" لتعزيز طرق التجارة الصينية، وأطلقت بنك الاستثمار الآسيوي لدعم البنية التحتية. أما على الصعيد المحلي، فقد سمح للمستثمرين الدوليين بتداول الأسهم مباشرة في سوق الأسهم في شنغهاي.

غير الرئيس الصيني هذا الكثير من القوانين التي سنها الرؤساء السابقين للبلاد، ومن أهم هذه القوانين هي تحديد النسل بطفل واحد في عام 2015. وقد أُعيد النظر بشكل إيجابي إلى القضاء على نظام "إعادة التأهيل من خلال العمل" الذي يعاقب الأفراد المتهمين بارتكاب الجرائم الصغيرة. وقد لاحظ النقاد أن الحملة التي أقامها على الفساد الحكومي استهدفت بشكل رئيسي المعارضين السياسيين، ولاحظوا أيضًا أن الحزب الشيوعي الصيني قد تعرض لانتقادات من قبل جماعات حقوق الإنسان، وذلك لسجن الصحفيين والمحامين والمواطنين الآخرين. سعى المراقبون إلى القضاء على التأثير الغربي على المناهج المدرسية الوطنية، وحدّوا من وصول المواطنون إلى الإنترنت.[٣]


المراجع

  1. "China", britannica, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  2. "President of China", planetrulers, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  3. "Xi Jinping Biography", biography, Retrieved 5-5-2020. Edited.