ما أسباب فشل الزواج

ما أسباب فشل الزواج
ما أسباب فشل الزواج

الزواج الفاشل

إن اتخاذ قرار بإنهاء العلاقة الزوجية لا يعد أمرًا سهلًا نظرًا للخوف من الوحدة والخوف من مستقبل غير معروف، ولكن في المقابل يستنزف الزواج غير الصحي وغير السعيد الطاقة البدنية والعقلية على المدى البعيد، وكما يقول الأخصائي الأسري كاري كول المعتمد في معهد جوتمان أن الأبحاث أظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من الزيجات السيئة عادة ما يكون لديهم تدنٍ في تقدير الذات، ويعانون من القلق والاكتئاب، ويكون معدل الإصابة بمثل هذه الأمراض عندهم أعلى من أولئك الذين لا يعانون من المشاكل المشابهة، والأشخاص الذين يقررون الطلاق يتعافون عاطفيًا، ويقول كول إن معظمهم يجدون علاقات جديدة، وقد ذكرت إحصائية أن 85 في المئة من المطلقين يتزوجون في غضون خمس سنوات.[١]


أسباب الزواج الفاشل

نذكر فيما يأتي أهم أسباب الزواج الفاشل:

  • عدم وجود رؤية مشتركة للنجاح: اختلاف الرغبات والأهداف المتعلقة بالزواج بالنسبة للطرفين، فكل طرف من الأطراف يكون له تصور معين عن الزواج يرغب في تطبيقه، فالرجل يفكر بطريقة مغايرة عن المرأة، فالمرأة تتصوَّر بأن الحياة الزوجية ما هي إلا راحة ورومانسية وهدايا وغير ذلك، لكن عند الزواج قد تتفاجأ بأنها مسؤولة عن بيت كامل و زوج له احتياجات ورغبات يجب الاهتمام بها، لذا يجب أن تفهم الفتاة والرجل أنّ الزواج ليس أمرًا سهلًا ولا أمرًا صعبًا، ولكن هي حياة مشتركة يجب إدارتها بإتقان، وقد تفكر الزوجة بقضاء عطلة نهاية الأسبوع في كوخ مريح، أما الزوج فيرغب بالذهاب إلى وسط المدينة المزدحم.[٢]
  • انعدام الثِّقة: يعد هذا السبب من أكثر الأسباب التي تجعل الزواج مهددًا بالانهدام، فعندما يبدأ أحد الزوجين بعدم الوثوق بكلام الطرف الآخر أو بتصرفاته أو بقراراته بسبب كذب أحدهما على الآخر في أحد المواقف، فإن ذلك يؤدي إلى المشاكل المستمرة بينهما، فعندما يبدأ الرجل بالشك بزوجته وهي تبدأ بالشك بزوجها وكلامه أو تصرفاته وكل ما يفعله تتحول الحياة إلى جحيم حتى لو كان الطرفان يحبان بعضهما، وبعض الأزواج يخلطون ذلك بالغيرة، لكن إذا لم يتحكموا بتلك الغيرة ستتحول إلى الشك القاتل الذي سيهدم حياتهم الزوجية.[٣]
  • انعدام التفاهم وانقطاع التواصل: انعدام التَّفاهم من الأسباب التي تجعل الزَّوجين يكرهان الحديث مع بعضهما ويتجنَّبانه لأنّ الرجل قد لا يفهم زوجته ورغباتها وكذلك الزوجة قد تسيء فهم الزوج بكثير من الكلام أو الأفعال التي يفعلها، ويعود ذلك لاختلاف معتقدات الطرفين والأفكار التي نشؤوا عليها، وإذا شعر شخص ما أنه يتحمل الكثير من العبء فقد يؤدي ذلك إلى الخلاف.[٤]


حلول لإنقاذ الزواج من الفشل

يعاني العديد من الأزواج من الصراعات في حياتهم الزوجية، وتتطلب الحياة الكثير من الجهد للحفاظ على هذه العلاقة، وفيما يأتي بعض الحلول لإنقاذ الزواج من الفشل:[٥]

  • اختيار الحب أولًا: يكون الحب جميلًا وسهلًا في البدايات، لكنه يصبح اختيارًا أكثر من كونه عاطفة، والاختيار هو تصرف ناضج وتكون نتائجه أكثر بكثير من العاطفة المتبقية.
  • الدعاء للشريك: يجب على الشخص أن يدعي ويصلي كثيرًا لله تعالى من أجل الشريك، مع طلب الإرشاد للاستمرار في الحياة.
  • إحاطة الشخص نفسه بأشخاص يعيشون علاقات صحية: لأن الأصدقاء يشاركون بعضهم بهذه العلاقات، ويؤثرون على بعضهم.
  • جعل العلاقة أولوية: فيجب جعل هذه العلاقة أهم شيء في الحياة، وأسعد الأطفال هم أولئك الذين لديهم آباء يحبون بعضهم.
  • البدء من نقطة الصفر من جديد: إن تذكر كيف كانت بدايات الحب مع الشريك، ومحاولة إعادة هذه الذكريات لتصبح واقعًا مرة أخرى شيء عظيم للغاية.
  • التوقف عن أخذ بعض الأشياء كمسلّمات: يجب قول شكرًا على أبسط الأشياء كإيلاء الاهتمام بالأشياء الصغيرة، ويجب الاحتفال بالذكرى السنوية للمناسبات المهمة.
  • الحصول على مشورة: يمكن إنقاذ الزواج من خلال الاستعانة بالأخصائيين لاسترجاع العلاقة الصحية والتواصل بين الطرفين.


الآثار المترتبة على فشل الزواج

توجد العديد من الآثار السيئة المترتبة على فشل الزواج، ومنها ما يأتي:[٦]

  • تقل الرغبة الجنسية عند الزوجين بصورة كبيرة، فتصاب المرأة بفقدان لرغبتها الجنسية وبالتالي لا تستطيع الوصول للنشوة أبدًا كما أن الرجل يمكن أن يصاب بضعف جنسي كامل ويؤثر على علاقته الزوجية، وبالتالي يؤدي فشل الزواج إلى خلل في العلاقة الجنسية بين الطرفين.
  • أثبتت الدراسات المختلفة بأن الأزواج الذين يمرون بزواج فاشل، يتحسنون من الأمراض بصورة بطيئة جدًّا، حتى ولو كان الأمر زكامًا خفيفًا، فيمكن للناس العاديين الشفاء في فترة ثلاثة أيام أو خمسة أيام، ومن يمر بحالة من الزواج الفاشل يمكن أن يحتاج لفترة تصل إلى أسبوعين، وهذا الأمر يحدث لكل الأمراض التي تصيب من يعيش حالة زواج سيء.
  • التوتر والعصبية الدائمة؛ إذ يمكن أن تصبح مرضًا مزمنًا يسبب اضطرابات نفسية كثيرة، وتكون عند المرأة بإحساسها الدائم بالدونية، وعند الرجل تكون أسلوبًا عدوانيًّا نحو كل الناس، ويكون الزواج الفاشل المصدر الرئيسي للتوتر والعصبية المزمنة، والذي تظهر نتائجه السلبية على الحالة الصحية العامة للزوجين.
  • تكرار الخلافات بين الزوجين يسبب مشكلات نفسية عند وجود أبناء لهما وبالتالي يتحول الزواج الفاشل لكابوس كبير عند البعض.


أُسس اختيار شريك الحياة

تتكون الحياة من خيارات متعددة، وإن قرر الشخص عدم اتخاذ قرار فهذا أيضًا قرار، ويعد اختيار شريك الحياة قرارًا مهمًا يجب التفكير به، وفيما يأتي بعض أهم الأسس التي يُنصح بأخذها بعين الاعتبار عند اختيار شريك الحياة:[٧][٨]

  • النضج: يعرّف علم النفس على أنه الاستجابة للبيئة بطريقة صحيحة، ولا يرتبط النضج عادةً بالعمر وإنما يرتبط بقدرة الشخص على اتخاذ قرارات معينة، وقدرته على الاستجابة للمواقف التي تحدث من حوله، فيجب أن يكون الشريك ناضجًا، وقادرًا على تحمل المسؤوليات وتقبلها، لأن الزواج يتطلب الكثير من الحكمة والمعرفة لمواجه الصعوبات والتحديات التي ترافقه.
  • الجاذبية: يجب على الفرد أن يختار شريك الحياة الذي ينجذب إليه، وهذا أمر لا بد منه لأن كلا الزوجين سيعيشان مع بعضهما بقية الحياة.
  • التحقق من التوافق طويل الأجل: من خلال التأكد من التوافق في القيم، والتأكد من رغبته في الأطفال، ووضع الظروف المادية في عين الاعتبار.
  • عدم التسرع في اتخاذ القرار: بأن هذا هو الشخص المناسب.
  • التأكد من أن الشخص نفسه مستعد للارتباط.
  • التوافق الديني.


الزواج الناجح

يمكن أن تشكل مشاركة الشخص حياته مع شخص آخر تحديًا كبيرًا إذا لم يكن لدى أي من الطرفين الخبرة الكافية لإنجاح هذه العلاقة، فتتطلب علاقات الزواج الناجحة الكثير من العمل والالتزام والحب والاحترام، لأن الزواج دون حب واحترام لا يمكن أن ينجح على الإطلاق، وفيما يأتي بعض أهم النصائح لتحقيق زواج صالح:[٩]

  • التواصل بوضوح: يعد تواصل الزوجين وتحدثهما مع بعضهما من أفضل الطرق للحفاظ على صحة العلاقة، ويعد الإنصات من أهم المهارات التي يجب تواجدها لفهم ما يريده الشريك من احتياجات وغيرها.
  • الشكر والامتنان: يجب أن يُخبر كل شريك شريكه بأنه ممتن لوجوده في حياته، ويُمكن إظهار الامتنان على أي فعل لطيف يفعله الشريك من أجل إسعاد شريكه.
  • بناء الثقة المتبادلة: حسب ما قاله الباحث جون غوتمان، فإن الانتقاد و الاحتقار تشكل تهديدات خطيرة على الزواج، فيمكن أن ينشب اختلاف دون أن ينشب خلاف بينهم، ولهذا يجب أن يثقوا ببعضهم، ليمضوا قُدُمًا بعلاقاتهم.


المراجع

  1. Redbook (20-12-2017), "17 Signs You're In an Unhappy — Or Loveless — Marriage"، redbookmag, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  2. YourTango, Contributor (16-9-2016), "The 10 Most Common Reasons People Get Divorced"، huffpost, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. "12 Things That Can Cause Marriage Failure", markmerrill, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  4. Jeremy Brown (22-7-2019), "7 Reasons Marriages Fail in the First 5 Years"، www.fatherly.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  5. "10 Ways to Save a Struggling Marriage", imom, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  6. محمد داود (8-6-2014)، "الاضرار الصحية للزواج الفاشل"، sayidaty، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  7. Agape Inspired, "5 Factors to consider when choosing a life partner"، agapeinspired, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  8. "How to Choose a Husband", wikihow,26-4-2019، Retrieved 3-10-2019. Edited.
  9. "The Keys to a Successful Marriage ", urmc, Retrieved 8-10-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

753 مشاهدة