اسباب وجود مخاط فى البراز عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
اسباب وجود مخاط فى البراز عند الاطفال

نزول المخاط في البراز عند الاطفال

يساور بعض الأمهات الكثير من القلق والريبة عند ملاحظتهن وجود كميات كبيرة من المخاط في براز أطفالهن الرضع، أو عند ملاحظة انزياح لون براز أطفالهن إلى اللون الأخضر اللامع، وفي الحقيقة فإن هذا الأمر قد يحصل أحيانًا بسبب كثرة ابتلاع الرضيع للعابه؛ فمن المعروف أن جسم الرضيع يبقى غير قادرٍ على هضم اللعاب، وهذا يعني أن اللعاب سيختلط مع الحليب أو الطعام وسينزل كما هو مع البراز، لكن في الوقت نفسه يُمكن لوجود المخاط في البراز أن يكون بمثابة علامة على إصابة الطفل بالاتهاب أو بالحساسية، مما يعني أن من الضروري على الأم عرض طفلها على طبيب الأطفال في حال ملاحظتها لنزول المخاط بكميات كبيرة على مدى يومين أو أكثر في حفاضات الطفل[١].


أسباب نزول المخاط مع البراز عند الأطفال

لا يشير نزول المخاط مع البراز عند الأطفال الرضع إلى وجود مشكلة صحية دائمًا؛ لأن الأمعاء تفرز بعض المخاط بصورة طبيعية لمساعدة البراز على المرور بسهولة من خلالها، ومن المحتمل أن يظهر المخاط بكميات أكبر كذلك عند الأطفال الرضع الذين يتلقون رضاعة طبيعية؛ لأن براز هؤلاء الأطفال يتحرك أسرع داخل أمعائهم، وعلى أي حال يبقى هنالك العديد من الأسباب المرضية أو الصحية التي يُمكنها أن تقف وراء نزول المخاط مع البراز عند الأطفال، منها[٢]:

  • الإصابة بالالتهابات: تزداد كمية المخاط في براز الطفل في حال إصابته بأحد أشكال العدوى البكتيرية أو الفيروسية التي تؤدي على تهيج الأمعاء أو التهابها، وعادةً ما يُصاحب هذا الأمر ظهور أعراضٍ أخرى؛ كالحمى، وتغير لون البراز إلى اللون الأخضر، بالإضافة إلى نزول بعض الدم مع البراز في حال كان التهيج شديدًا للغاية.
  • الإصابة بالحساسية اتجاه الطعام: تتسبب الحساسية من بعض أنواع الأطعمة بحدوث التهاباتٍ وزيادة بإفراز الأمعاء للمخاط، وهذا يحدث كثيرًا خلال أول شهرين من عمر الرضيع، وكثيرًا ما يؤدي هذا الأمر إلى معاناة الطفل من التقيؤ ونزول الدم مع البراز أيضًا.
  • الوصول إلى مرحلة التسنين: يؤدي بزوغ الأسنان من اللثة إلى زيادة إفراز الطفل الرضيع للعاب من فمه وابتلاعه لهذا اللعاب الذي يختلط مع الطعام، ليحدث في النهاية تهيج في الأمعاء وزيادة بكمية المخاط في البراز.
  • الإصابة بما يُعرف بالتليف الكيسي: يُصاب بعض الأطفال بمرض التليف الكيسي الذي يتسبب بنزول المزيد من المخاط مع البراز ويجعل الطفل معرضًا لتأخر النمو وقلة الوزن، وفي الحقيقة لا يزيد هذا المرض من المخاط في البراز فحسب، وإنما يتسبب كذلك بزيادة بكميات المخاط في أعضاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الرئتين، والبنكرياس، والكبد أيضًا.
  • الإصابة بما يُعرف بالاتغلاف المعوي: تُعد الإصابة بالانغلاف أو الانغماد المعوي من بين الحالات الطبيبة الحرجة التي تحدث نتيجة انزلاق أو دخول أحد أجزاء الأمعاء بجزء آخر منها، مما يتسبب بانسدادها أو قطع التروية الدموية عنها، وهذا بالطبع سيؤدي إلى نزول البراز المتشكل فقط تحت مكان دخول الأمعاء ببعضها البعض وليس فوقها، وقد يُعاني الرضيع من الألم، والتقيؤ، والنعاس الشديد وقلة النشاط بسبب هذه المشكلة.


تغير لون البراز عند الأطفال

يؤكد الخبراء على أهمية مراقبة التغيرات الحاصلة على البراز عند الأطفال الرضع والحرص على مراجعة الطبيب في حال تغير لون البراز لديهم إلى اللون الأبيض، أو اللون الأحمر، أو اللون الأسود؛ فمثلًا يُمكن لتغير لون البراز إلى اللون الأبيض أن يشير إلى معاناة الطفل من مشكلة في مادة الصفراء التي يفرزها الكبد، بينما يُمكن لتغير لون البراز إلى اللون الأسود أن يشير إلى نزول الدم من أحد أركان الجهاز الهضمي، وقد يشير تغير لون البراز إلى اللون الأحمر إلى نزول الدم أيضًا من القولون أو المستقيم على وجه الدقة، لكن يُمكن لبعض الأطفال أن يرضعوا بعض الدم من حلمات أثداء امهاتهم في حال حصول تمزق في الأنسجة الجلدية لحلمات الثدي، وهذا قد يؤدي إلى تغير لون برازهم إلى اللون الأسود[٣].


المراجع

  1. "Baby poop: A complete guide", Baby Center,7-2017، Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. Karen Gill, MD (22-5-2018), "Why Is There Mucus in My Baby’s Poop?"، Healthline, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. Jennifer Shu, MD (15-9-2015), "The Truth About Baby Poop"، Webmd, Retrieved 11-3-2019. Edited.