ما أسباب حرقة المعدة

ما أسباب حرقة المعدة
ما أسباب حرقة المعدة

حرقة المعدة

تعرف حرقة المعدة بأنها إحساس بالحرقان في الصدر ناتج عن ارتجاع حمض المعدة إلى المريء، وعادة ما يكون الألم في الجزء الوسط من الصدر، خلف عظمة القص مباشرة، ويمكن أن يتفاقم الألم أو يمكن أن يزداد سوءاً عن طريق الاستلقاء أو التقلّب على الجانب الأيمن، وتعد مشكلة حرقة المعدة من المشاكل الشائعة لدى العديد من الأشخاص، لكن لحسن الحظ يتوافر عدد كبير من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، والعلاجات المنزلية المتاحة لعلاج حرقة المعدة، وفي معظم الحالات لن تحتاج إلى زيارة أخصائي رعاية صحية إلا إذا كانت الأعراض متكررة أو شديدة أو تزداد شدتها مع الوقت، وإذا كانت حرقة المعدة شديدة أو كان الألم مصحوبًا بأعراض إضافية مثل؛ ضيق التنفس أو انتشار الألم في الذراعين أو الرقبة، وستحتاج إلى زيارة الطبيب لتمييز هذه الأعراض عن الحالات الطبية الأكثر خطورة مثل النوبة القلبية، وإذا ظهرت أعراض حرقة المعدة لديك أكثر من مرتين في الأسبوع، فيجب عليكَ مراجعة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بكَ للتأكد من عدم وجود مشاكل خطيرة أخرى.[١]


أسباب حرقة المعدة

تبدأ أعراض حرقة المعدة بسبب وجود مشكلة في الصمام العضلي الذي يسمى العضلة العاصرة المريئية السفلية LES، وهي تقع حيث يلتقي المريء بالمعدة، وعادة تحافظ هذه العضلة على الحمض في المعدة، ولكن في حال عدم إغلاق هذه العضلة بإحكام بما فيه الكفاية، فقد يتسرب حمض المعدة إلى المريء ويسبب إحساسًا بالحرقان، وتوجد العديد من العوامل التي تسهم في حرقة المعدة منها الإفراط في تناول الطعام، مما يضع الكثير من الطعام في معدتك، أما السبب الآخر هو الضغط المفرط على المعدة، وغالبًا بسبب السمنة أو الإمساك، بالإضافة إلى ذلك يمكن لبعض الأطعمة أن تزيد من أعراض حرقة المعدة، بما في ذلك:[٢]

  • الطماطم.
  • الحمضيات.
  • الثوم والبصل.
  • الشوكولاتة.
  • منتجات القهوة أو الكافيين.
  • الكحول.
  • النعناع.

وغالبًا ما تؤدي الوجبات الغنية بالدهون والزيوت سواء الحيوانية أو النباتية إلى الإصابة بحرقة المعدة، بالإضافة إلى وجود بعض الأدوية التي تسبب حرقة المعدة، ويمكن أن يزيد الإجهاد وقلة النوم من كمية الأحماض التي تصنعها معدتكما يسبب حرقة في المعدة، كما يعمل التدخين على استرخاء العضلة العاصرة السفلية مما يزيد من ارتجاع أحماض المعدة الى المريء وزيادة الأعراض سوءًا، ويجدر الذكر أنه لا تعد حرقة المعدة من المشاكل الخطيرة، لكنها إذا استمرت على المدى البعيد الناتج عن مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، ويمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى مشاكل خطيرة، مثل؛ السعال طويل الأمد والتهاب الحنجرة والتهاب أو قرحة المريء.


علاج حرقة المعدة

يمكن استخدام عدة أنواع من الأدوية لعلاج حرقة المعدة، حيث تعمل مضادات الحموضة على معادلة الحمض الذي تصنعه المعدة، ويمكنك الحصول عليها دون وصفة طبية، كما أنها تعطي راحة سريعة لكن مفعولها قصير المدى، وإذا كنت تستخدم الكثير من مضادات الحموضة فقد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل؛ الإسهال أو الإمساك، لذلك احرص على البحث عن مضادات الحموضة التي تحتوي على كل من هيدروكسيد المغنسيوم وهيدروكسيد الألومنيوم، إذ يسبب أحدهما الإمساك بينما يسبب الآخر الإسهال، مما يساعد على معادلة الآثار الجانبية والوقاية منها، ويوجد نوع آخر من الأدوية تسمى حاصرات H2 التي تقلل من كمية الأحماض التي تصنعها معدتك، كما أن العديد منها متاح دون وصفة طبية، وآخر نوع من الأدوية التي يمكن استعمالها لعلاج حرقة المعدة هي أدوية تسمى بمثبطات البروتون مثل؛ أوميبرازول و لانسوبرازول التي تقلل أيضًا من كمية الأحماض التي تصنعها المعدة.[٣]


الوقاية من حرقة المعدة

يمكنك الوقاية من حرقة المعدة عن طريق إجراء تغييرات في نظامك الغذائي ونمط حياتك، وتتضمن هذه التغييرات أولاً التخلص من أي أطعمة ومشروبات يحتمل أن تكون مصدر المشكلة في نظامك الغذائي، إذ إن الكحول والوجبات الدهنية بشكل عام يمكن أن تكون محفزات رئيسية لبعض الناس، وإذا لم تكن متأكدًا من الأطعمة التي تسبب لك حرقة المعدة، فاحتفظ بمذكرات لما تأكله وأيّ أعراض تعانيها بعد أكلها، كما يمكنك تغيير عاداتك الغذائية بالطرق التالية:[٤]

  • تناول وجبات صغيرة.
  • تناول الطعام ببطء لتجنب إرهاق نفسك.
  • تناول مشروبات دافئة وخالية من الكافيين مثل؛ شاي الأعشاب.
  • لا تمارس الرياضة بعد تناول الطعام بوقت قصير.
  • اترك 3-4 ساعات بين الأكل والاستلقاء أو النوم.

وتتضمن الخطوات الأخرى التي قد تساعد في تخفيف حرقة المعدة ما يلي:

  • اخسر الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.
  • تجنب التدخين.
  • ارتدي ملابس فضفاضة ومريحة.
  • ارفع رأس السرير بحوالي 6 بوصات.
  • مارس الرياضة لتحسين لياقتك وتقليل التوتر.
  • حاول تخفيف التوتر عن طريق التأمل أو اليوجا أو التنفس العميق.


المراجع

  1. "How to Get Rid of Heartburn", medicinenet, Retrieved 7-4-2020. Edited.
  2. "What Is Heartburn?", webmd, Retrieved 7-4-2020. Edited.
  3. "Heartburn", familydoctor, Retrieved 7-4-2020. Edited.
  4. "Heartburn Causes, Symptoms, and Diagnosis", everydayhealth, Retrieved 7-4-2020. Edited.

379 مشاهدة