كيف تسعد من تحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٩ ، ١٤ مايو ٢٠٢٠
كيف تسعد من تحب

السعادة

تُعد السعادة من المفاهيم التي يسعى الإنسان للحصول عليها خلال فترات حياته، ويعود أصل كلمة السعادة في اللغات المختلفة إلى كلمة محظوظ، وباعتقاد أجدادنا أن السعيد هو في الأصل شخص محظوظ، أما في زماننا هذا فإن رأي جيلنا مختلف، إذ قالوا بأن السعادة هي مكافأة يحصل عليها الأشخاص المحظوظون في حياتهم، وتوجد عدة تعريفات للسعادة؛ ومنها أنها حالة تتميز بمشاعر الرضا عن حياة الإنسان والوضع الحالي الذي يعيش فيه وعن إنجازاته، وترتبط السعادة بزيادة ثقة الإنسان بنفسه واحترامه لها، والسعادة ليست حالة دائمة بالمُطلق؛ بل هي أكثر قابلية للتغيير بناءً على ما يُعايشه الإنسان، وتُعرف السعادة أيضًا بأنها الشعور بالرفاهية والفرح والرضا والأمان، والسعادة عكس الحزن، كما وأنها ترسم الابتسامة على وجه الإنسان السعيد، وذلك دليل على رضاه وتقبله بأن الحياة جيدة، هنالك العديد من الأسباب المؤدية إلى تحقيق سعادة الإنسان مثل؛ الوضع المادي، الصحة، العلاقات الاجتماعية، القيم الأخلاقية والمشاعر الإيجابية. [١][٢]


كيف تُسعد من تُحب

من الأسباب التي تجعلك سعيدًا هو منحك السعادة لمن تُحب، وحتى تستطيع إسعاد أحبائك عليك التعرف عليهم عن قُرب وفهمهم ومعرفة كل ما يحتاجونه، وتقديم الدعم لهم واحترامهم للمحافظة على سعادة العلاقة وديموميتها، وسنتحدث فيما يلي عن أمور ستساعدك على إسعاد عائلتك وحبيبتك.

كيف تسعد عائلتك؟

العائلة هي أساس الحياة، والمحافظة على سعادة العائلة هي مسؤولية كلّ الأفراد المنتسبين لها، وكلما كانت العائلة سعيدة ستكون العلاقة بين أفرادها قوية وناجحة، وإليك بعض الأمور التي تساعدك في المحافظة على سعادة عائلتك:[٣]

  • حافظ على التواصل مع أفراد عائلتك في نهاية يومك، وأخبرهم بكل ما هو مهم وجديد من الأحداث حتى تتلقى الدعم والمساعدة والتفهّم منهم، ومن الممتع أن تمارس أنشطة مسلّية معهم، مثل؛ الذهاب في نزهة، والتسوق، وزيارة المتاحف والعروض الفنية، ممارسة الرياضة، مشاهدة فيلم معًا، وممارسة هواياتكم المفضلة.
  • اجعل مصلحة كلّ فرد من أفراد عائلتك هي مصلحتك الشخصية، تعرف على كل ما يحبونه ويطمحون لتحقيقه، استمع جيدًا لهم لتتمكن من تقديم يد العون لهم.
  • أظهر مشاعرك لهم وأخبرهم بمدى حُبك وقلقك بشأنهم، وابذل كل ما بوسعك لإثبات حُبك ودعمك ورعايتك لهم.
  • فاجئ أفراد عائلتك من حين لآخر، حضّر لهم العشاء أو خذهم في رحلة جميلة.
  • كن يقظًا بشأنهم ومستعدًا في كلّ الأوقات لتقديم المساعدة لهم دون أن يطلبوا منك ذلك.

كيف تُسعد حبيبتك؟

يمكنك القيام بأي من الآتي لتحقيق السعادة لحبيبتك:[٤]

  • قدّم لها المساعدة واعرض عليها مشاركتها بما تقوم به دون أن تطلب منك ذلك، هذا يسشعرها بمدى اهتمامك بها ومكانتها في قلبك.
  • قدّم لها الهدايا بين الحين الآخر، فالهدايا ستساهم في تحسين نفسيتها فيما لو كانت حزينة أو كئيبة، وتقوي العلاقة فيما بينكما.
  • خصص لها وقتًا للخروج معها، فهذا يقوي من روابط العلاقة بينكما.
  • قل لها أشياء إيجابية تسعدها وتدعمها.
  • كن صادقًا معها واكسب ثقتها من خلال وفائك بوعودك التي قطعتها لها.
  • احترمها وقدّرها واصغِ جيدًا لكل ما تقوله، تجنب الصراخ عليها أو معاملتها بقسوة، واحترم رغباتها وحاجاتها حتى لو تعارضت مع رغباتك وحاجاتك، وامنحها الوقت الكافي لقضائه مع أفراد عائلتها وأصدقائها.
  • شجعها دائمًا وقف إلى جانبها في كلّ مشكلاتها، ادعمها لتتخطى كلّ صعوباتها، وكنّ فخورًا بكلّ ما تحققه.
  • تعرف على أفراد عائلتها وأصدقائها، فهذا سيظهر اهتمامك بها ويُطوّر من العلاقة بينكما.


أهمية السعادة وتأثيرها على حياة الإنسان

كون السعادة جانب مهم من جوانب حياة الإنسان، فبالطبع توجد العديد من الأمور التي تؤثر فيها على حياتنا وتُظهر أهميتها، ومن هذه الفوائد:[١]

  • الأشخاص السعداء أكثر فائدة في مجتمعهم، إذ إنهم يسعون دائمًا إلى المشاركة في الأعمال التطوعية وخدمة الآخرين.
  • الأشخاص السعداء أكثر نجاحًا في مجالات الحياة المختلفة، إذ تتمثل طبيعة علاقاتهم بمن حولهم؛ كالزواج والصداقة والعمل بالقوة والنجاح.
  • الأشخاص السعداء يتمتعون بصحة أفضل، يمرضون أقل، ولا يؤثر عليهم المرض بدرجة كبيرة كالأشخاص غير السعداء.
  • الأشخاص السعداء يتميزون بعطائهم وتبرعهم لمساعدة المحتاجين ودعم المشاريع الخيرية.
  • الأشخاص السعداء لديهم القدرة الأكبر على تجاوز آلامهم وأحزانهم وتخفيفها.
  • الأشخاص السعداء لديهم قدرة كبيرة على ترك بصماتهم وتأثيراتهم الإيجابية في نفوس الآخرين، ويقدمون الدعم والتشجيع الدائم لهم لمساعدتهم على تخطي مشاكلهم وحصولهم على السعادة في حياتهم.
  • الأشخاص السعداء يتميزون بكثرة أصدقائهم الداعمين لهم في كافة ظروف الحياة.
  • الأشخاص السعداء لديهم القدرة على الانخراط في محادثات ذات قيمة وفائدة كبيرة.
  • الأشخاص السعداء يتميزون بابتسامتهم الجميلة، وهو بحدّ ذاته أمر مفيد للصحة.
  • الأشخاص السعداء لديهم نظام حياة صحي وجيد، إذ يمارسون الأنشطة الرياضية كثيرًا ويحافظون على نظام غذائهم الصحي.
  • الأشخاص السعداء ليس لديهم أيّ مشاعر غيرة أو كره للآخر لكونهم يتمتعون بالرضا التام عمّا هم عليه.
  • الأشخاص السعداء يتمتعون بالعمر الطويل نظرًا لصحتهم الجيدة.
  • الأشخاص السعداء أكثر إنتاجية وكفاءة في العمل، يقومون بأعمالهم بشكل مبدع وأفكار خلّاقة.


العوامل المؤثرة على سعادة أحبابك

توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر تأثيرًا كبيرًا على الشعور بالسعادة ومنها:[٥]

  • النوم الكافي والذي له أثر كبير وعلاقة قوية بالتمتع بالسعادة، إذ أثبتت الدراسات أن الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم ليلًا يُعادل الحصول على أربعة أضعاف الدخل.
  • وجود أشخاص داعمين لك من حولك،وتربطكم علاقة اجتماعية جيدة ببعضكم البعض يؤثر كثيرًا على حياتك وسعادتك.
  • المال بحدّ ذاته لا يجلب السعادة، لكن حصولك على دخل معتدل سيجلب لكَ راحة البال، وراحة البال تجلب السعادة، لذا هنالك تأثير للمال على السعادة لكنها ليست كل شيء ولا تجلب السعادة بالدرجة الأُولى.
  • القلق بشأن صحة الأشخاص والعلاقات الاجتماعية، مثلًا قلق الأم على صحة ابنها المريض سيؤثر على سعادتها.


المراجع

  1. ^ أ ب Courtney E. Ackerman (15-4-2020), "What Is Happiness and Why Is It Important?"، positivepsychology, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  2. "happiness", vocabulary, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  3. "How to Make Your Family Happy", wikihow,13-4-2020، Retrieved 14-5-2020. Edited.
  4. "How to Make Your Girlfriend Happy", wikihow,2-5-2020، Retrieved 14-5-2020. Edited.
  5. "The 5 Biggest Factors Affecting Happiness and Wellbeing", myprojectme, Retrieved 14-5-2020. Edited.