كيف اقوي ذكائي

كيف اقوي ذكائي
كيف اقوي ذكائي

الذكاء والتركيز

كيف أصبح أكثر ذكاءً وتركيزًا ونجاحًا؟ وما هو الرابط بين التركيز ومعدل الذكاء؟ وما هي طرق زيادة التركيز والذكاء؟ فهذه بعض الأسئلة التي قد تخطر في ذهنك بشأن الذكاء والتركيز، فقد كشفت الدراسات والأبحاث الجديدة أن الإحساس الحقيقي بالذكاء نابع من قدرتك على التركيز والانتباه والابتعاد عن المُشتتات، وبحسب الدراسات، فإن تعدد المهام التي تمارسها في آنٍ واحد تجعل عملك أقل قيمة، وتزيد من الوقت اللازم لإنجاز العمل بنسبة 50%، لذلك فمن المهم تركيز انتباهك والابتعاد عن كافة أشكال المشتتات لتصبح أذكى وأفضل وأكثر نجاحًا، ويمكنك القيام بذلك عن طريق تطوير روتين يومي والالتزام به، وإيقاف جميع الأجهزة الإلكترونيّة التي تشتت تركيزك وتحد من ذكائك، وقول كلمة لا لكل مشروع أنت غير مهتم به، وذلك لأن التركيز مرتبط بالاهتمام، فإذا كنت تريد مشروعًا معينًا، وتتخذ منه موقفًا إيجابيًا، فإن نسبة حماسك وعاطفتك واهتمامك ستزيد بدرجة كبيرة، وبالتالي سيكون تركيزك سهلًا أكثر بكثير، وبالتالي ستزيد من نسبة ذكائك.[١]


أفضل 10 عادات يومية تزيد من ذكائك

لا بد وأنك تتوق إلى الذكاء، وذلك لأن الذكاء من أهم الصفات التي تميّز شخصيتك، وهو أداة تجذب الآخرين إليك وتزيد من إعجابهم بك، لذلك فقد تبحث عن أفضل العادات التي يمكنها زيادة ذكائك، وأهم هذه العادات هي:[٢]

  • افعل أشياء مختلفة: فيمكنك التنويع بين المهام اليوميّة التي تقوم بها من خلال قضائك ل30 دقيقة في القيام بمهمة معينة ثم الانتقال إلى مهمة أخرى.
  • أدِر وقتك بحكمة: وذلك من خلال إعداد قائمة بأولوياتك وإنجازها بدقة وحكمة، وتخصيص وقت معين لكل مهمة من هذه المهمات.
  • اقرأ كل يوم: فالقراءة تزيد من ذكائك لأنها تخلق جوًا من التفكير والتحليل والخيال، مما يحفّز ذكاءك العقلي والعاطفي، ويمدّك بالمزيد من المعرفة والمعلومات المهمة لزيادة ذكائك.
  • راجع معلوماتك: فبمجرد أن تتعلّم معلومة معينة لا تتركها قيد النسيان، بل احرص على مراجعتها وتكرارها حتى ترسخ في ذهنك، فتكرار المعلومة يساعد على رسوخها في العقل.
  • تَعلّم لغة ثانية: فهي من أهم الأشياء التي تزيد من نسبة ذكائك وطلاقتك، لأن ذلك يُطلق العقل والحواس جميعها ويجعل العقل يكافح للحصول على المعلومة والاستجابة لها وبالتالي يصبح أقوى.
  • مارس ألعاب العقل: فقد طوّر علماء الأعصاب هذه الألعاب لتزيد من قدرتك المعرفيّة، وبالتالي ستنمّي مواهبك وتزيد من معدل ذكائك.
  • مارس التمارين الرياضيّة: فممارسة التمارين الرياضيّة يوميًا تجعلك أكثر نشاطًا وتزيد من ذكائك وتعزز صفاءك الذّهني.
  • تعلّم العَزف على آلة موسيقية: فعند عزفك على الآلات الموسيقيّة فإنك تستخدم قدراتك البصريّة والسمعيّة والحسيّة، مما يثير الدماغ ويحسّن من وظائفه ويزيد من مستوى ذكائك.
  • تناول الأطعمة المُغذّية: فبعض الأطعمة تحتوي على صفات تعزز من قوة الدماغ، وأفضل الأطعمة التي تعزز وظائف الدماغ هي الأطعمة التي تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة مثل؛ السمك والمكسرات والأفوكادو وزيت الزيتون والبيض والشوكولاتة الدّاكنة والتوت والقهوة، فقط ادمج هذه الأطعمة في نظامك اليومي وتمتّع بذكاء أكثر حِدّة.
  • مارس التأمل: فممارسة التأمل يوميًا يؤدي إلى تعزيز التركيز واليقظة والإبداع، وبالتالي زيادة نسبة ذكائك.


نصائح لرفع مستوى الذكاء والحضور

يمكنك تدريب عقلك ورفع مستوى الذكاء والحضور لديك من خلال اتباعك بعض النصائح المهمة، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • ابحث عن أنشطة جديدة: فمن أهم الطرق لزيادة مستوى ذكائك البحث عن أنشطة جديدة وتعلّمها، فسمة الانفتاح على الجديد ترتبط ارتباطًا وثيقًا في الذكاء، فتعريض نفسك لتجارب جديدة باستمرار يضع عقلك في حالة استعداد دائم للتعلّم والتطوّر، وتحفز هذه الأنشطة الخلايا العصبيّة في دماغك وتساعد على نمو خلايا عصبيّة جديدة تزيد من حدّة الذكاء لديك.
  • تحدَّ نفسك: يمكنك فعل ذلك عن طريق ممارسة ألعاب تدريب الدماغ، فهذه الألعاب تساعد على زيادة الحفظ والطلاقة وبالتالي زيادة سرعة المعالجة، فبمجرد إنهائك لمستوى سهل ستنتقل إلى مستوى متوسط ومن ثم إلى مستوى صعب، وسوف يستخدم الدماغ المزيد من الطاقة للوصول إلى الحل مما يعني المزيد من الاتصالات العصبيّة، وبالتالي تطوير قدرة ونشاط الدماغ وزيادة استيعابه وذكائه.
  • فكّر بشكل خلاّق: فالتفكير الإبداعي سيساعدك على تحقيق النمو العصبي، وذلك لأن التفكير الإبداعي والخلّاق يتضمّن إنشاء ارتباطات بين الأفكار عن بُعد، والتبديل بين التفكير التقليدي وغير التقليدي، وتوليد أفكار جديدة ومبتكرة، لذلك لتحقيق التفكير الإبداعي، عليك تشغيل نصفي دماغك وليس النصف الأيمن فقط، فإذا قمت بذلك ستكون قادرًا على الاحتفاظ بالمعرفة ونقلها والحصول على درجات مرتفعة من الذكاء.
  • افعل الأشياء بطريقة صعبة: فالقيام بالأشياء في فترة زمنيّة قصيرة وبذل أقل قدر من الطاقة البدنيّة والعقليّة لا يخدم عقلك بأي طريقة، فالتكنولوجيا الحديثة جعلت الأمور أسهل وأسرع ولكنها في الوقت ذاته أثّرت على مهاراتنا المعرفيّة وحدّت من ذكائنا، لذلك استخدم مهاراتك المكانيّة والمعرفيّة والمنطقيّة ومهارات حل المشكلات وابتعد قليلًا عن وسائل التكنولوجيا الحديثة التي سهّلت حياتنا وحصرت دور الدماغ، فقط كافح قليلًا للوصول إلى ما تريد، وارفض الاختصارات واستخدم عقلك.
  • تواصل مع الآخرين: فهذا الأمر مهم لتقوية حضورك وزيادة ذكائك، فيمكنك التواصل مع الآخرين إما عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي أو التواصل معهم وجهًا لوجه، فمن خلال تعرّضك لأفكار وبيئات جديدة فإنك تفتح نفسك على أفكار وبيئات متنوعة وبالتالي ستحصل على فرص وأفكار جديدة للتطوّر والنمو المعرفي وبالتالي زيادة ذكائك.


أطعمة تزيد من ذكائك

يوجد العديد من الأطعمة التي تعزز من مستوى الذكاء لديك، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:[٤]

  • المكسرات: إذ تمنحك المكسرات الطاقة والقدرة على التفكير السليم وتجعلك أكثر ذكاءً، فاحرص على تناول حفنة أو اثنتين من المكسرات يوميًا لتحصل على فوائدها في زيادة مستوى ذكائك.
  • الأسماك: إذ إن الأسماك من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، كما أن تناولها قد يقلل من فرصة تعرضك للخرف.
  • الشاي: فإذا كنت ترغب في الحصول على مشروب خفيف لتعزيز قوة عقلك، فابدأ يومك بشرب كوب من الشاي الأخضر، فهو مليء بمضادات الأكسدة التي من شأنها زيادة إنتاج الخلايا العصبية في دماغك، وبالتالي زيادة مستوى ذكائك.
  • الخضراوات الورقية: استبدل الأطعمة الضارة بالخضار للحصول على بديل أكثر إيجابية لتقوية دماغك؛ كالسبانخ واللفت والكرنب المليئة بمضادات الأكسدة التي من شأنها أن تحسن من ذاكرتك.
  • الشوكولاتة الداكنة: إذ يساعدك تناول الشوكولاتة وخاصة الداكنة منها على تحسين ذاكرتك، وزيادة تدفق الدم في دماغك، وبالتالي زيادة مستوى ذكائك.


قد يُهِمُّكَ

هل الذكاء مكتسب أم وراثي؟ وما هو دور الجينات في تحديد نسبة ذكائك؟ وهل للتأثيرات البيئيّة دور في تحديد مستوى ذكائك؟ هذه عدد من الأسئلة التي قد تجول في خاطرك وتبحث لها عن إجابة، فقد أمضى العلماء وقتًا طويلًا لمعرفة العوامل التي تؤدي إلى التأثيرات المختلفة على ذكاء الأفراد، وبحسب العلماء فإن للجينات والبيئة المحيطة بك الدور الأكبر في تحديد مستوى ذكائك، ولكن الدور الأساسي والأكبر هو للجينات فهي المسؤولة بالدرجة الأولى عن تحديد ذكائك، وبعد ذلك يتفاعل علم الوراثة والبيئة لتحديد معدل الذكاء، وفيما يخص البيئة، فإذا نشأ الطفل في بيئة تعاني من الحرمان وسوء التغذية والافتقار إلى فرص التعليم، فحتمًا ستكون مقاييس الذكاء لديه منخفضة.

وبالإضافة إلى التأثيرات البيئية والوراثيّة فإن العوامل البيولوجية الأخرى مثل عمر الأم، والتعرّض قبل الولادة وأثناء فترة الحمل للمواد الضارة، وسوء التغذية قبل الولادة تؤثر على مستوى الذكاء، ووفقًا لبعض الدراسات، فإن الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعيّة من الأم لمدة تصل إلى 12 شهرًا أو أكثر لديهم معدلات ذكاء أعلى مقارنة مع أولئك الذين لم يتغذوا من حليب الأم بعد ولادتهم ويتناولون الحليب الصناعي، ومن العوامل التي تؤثر على مستوى الذكاء أيضًا وفقًا للعلماء؛ الطفل الأول للعائلة، فقد وجدت الدراسات أن الطفل الأول للعائلة يكون ذا معدل ذكاء أعلى من أشقائه، وأرجع العلماء السبب في ذلك إلى أن الطفل الأول للعائلة يحظى بمزيد من الاهتمام والرعاية من قِبل الوالدين، ويتوقّع الوالدان أن يكون أداؤه أفضل في المهام.[٥]


المراجع

  1. "Concentration Drives Intelligence", ellevatenetwork, Retrieved 2020-09-03. Edited.
  2. "Top 10 Easy Daily Habits to Become More Intelligent", vistacollege, Retrieved 2020-09-03. Edited.
  3. Andrea Kuszewski, "You Can Increase Your Intelligence: 5 Ways to Maximize Your Cognitive Potential", scientificamerican, Retrieved 2020-09-03. Edited.
  4. "10 Healthy Foods That Make You Smarter", lifehack, Retrieved 2020-09-05. Edited.
  5. Kendra Cherry, "Genetic and Environmental Influences on Intelligence", verywellmind, Retrieved 2020-09-03. Edited.

371 مشاهدة