كيفية كتابة قصة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٤ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٩

مفهوم القصة الأدبية

توجد مفاهيم متعددة للقصة الأدبية، ويكاد يتفق معظم النقاد على أنها تجربة إنسانية أو قيمة يصور فيها الكاتب مظهرًا من مظاهر الحياة تتمثل فيه دراسة إنسانية للجوانب النفسية في في بيئة خاصة ومجتمع محدد، وتنكشف هذه الجوانب بتأثير الحوادث وتساق على نحو يبررها ويجلوها، وتؤثر الحوادث وتتأثر في الجوانب الإنسانية العميقة.

ويعرف الكاتب الكبير "تشارلتن" القصة أنها ضرب من الخيال النثري له مهام خاصة به، وهي تقص أعمال الإنسان العادي في حياته العادية بعد وضعها في شبكة من الحوادث متكاملة الخيوط، متتبعة كل فعل إلى أدق تفصيلاته وأجزائه وسوابقه ولواحقه، متوغلة في دخيلة النفس حينًا لتبسيط داخلها أثناء وقوع الفعل، مستعرضة الآثار الخارجية للفعل في حين آخر، لا تترك من ملحقاته وجوانبه ونتائجه شاردة ولا واردة إلا سجلتها في صدق وأمانة، كما تحدث في الحياة الواقعية التي يعيشها الناس ويمارسونها.

أما الدكتور محمد زغلول سلام فعرف القصة الأدبية بأنها نموذج فني يتصل بالكثير مما يهم الناس مما قد يضمنه الفنان في عمله، فالقصة على هذا الرأي تجمع الفن إلى شيء آخر مهم، فهي تعطي المتعة الجمالية واللذة الفنية والتي يعطيها كل عمل فني إلى جانب ما لها من خصائص آخرى تتصل بما يهم الناس ويشغلهم في الحياة .

ويتميز العمل القصصي الجيد بمظهرين مختلفين؛ الأول الحكاية وهي مجموعة الأحداث المروية والشخصيات المتحركة وغيرها من العناصر التي يخلقها الكاتب ولا تنتمي إلى الحياة وإنما إلى العالم الخيالي، أما المظهر الثاني فهو القول أي الكلمات الواقعية الموجهة من الكاتب إلي القارئ بمعنى المسجلة في كتاب، والتي تضم جوانب التنظيم والصياغة .[١]


أنواع القصة

فيما يأتي أنواع القصة:[٢]

  • الرّواية: هي أكبر الأنواع القصصيّة من ناحية الحجم ومثال على الروايات: رواية تاجر البندقية.
  • الحكاية: وهي وقائع خياليّة أو حقيقيّة لا يلتزم فيها الحاكي القواعد الدّقيقة للفنّ .
  • القصة القصيرة: تمثّل حدثًا واحدًا، في وقتٍ واحدٍ، وزمنٍ واحدٍ، يكون في الغالب أقل من ساعة وهي حديثة العهد في الظّهور، ومثال عليها قصة إنها تحترق للكاتب أحمد عبد العزيز
  • الأقصوصة: وهي تعد أقصر من القصّة القصيرة وتبنى على رسم منظر.
  • القصة: وهي تتوسط بين الرّواية والأقصوصة ويحصر كاتب الأقصوصة اتّجاهه في ناحية واحدة، ويسلّط عليها خياله، ويركّز فيها كل جهده، ويصوّرها بإيجاز.


كيفية كتابة قصة

فيما يأتي أساسيات كتابة قصيرة:[٣]

  • أن يكون الكاتب قد سبق له قراءة العديد من القصص القصيرة.
  • على الكاتب أن يضع مجموعة من الملاحظات المختلفة أثناء قراءته لهذه القصص.
  • على الكاتب أن يدون الخطوات التي سيتبعها عند كتابة القصة.
  • عليه أن يحصل على فكرة عامة من خلال قراءة القصص إذ إن هذا يسهل عليه عملية اختيار الموضوع.
  • يمكن كتابة الأحداث بطريقة مختصرة كما يمكن أن يوضح في خياله الأشخاص الذين سيمثلون أفراد هذه القصة التي سيكتبها.
  • يجب البدأ في كتابة مقدمة القصة ثم التسلسل في ذلك لكي يحصل على حوار هادف بين الشخصيات المختلفة.
  • على الكاتب وضع هدف أساسي للقصة وبناءً على هذا الهدف تكتب الأحداث على أساسه.
  • ليس من الضروري أن يضع الكاتب نهاية معينة سواء سارة أو حزينة، إذ إنه من الممكن ترك النهاية مفتوحة للقارئ .
  • يجب أن يلم الكاتب باللغة العربية من الناحية الأدبية واللغوية.
  • على الكاتب أن يبتعد في الكتابة عن السلوكات التي يرفضها المجتمع وإذا وضعها في القصة فيجب التوضيح للقارئ أن هذه السلوكات منبوذة من المجتمع.


المراجع

  1. د.الامير صحصاح (17 مارس 2017)، "مفهوم القصة الأدبية وأنواعها"، بوابة روز اليوسف الإخبارية 2019. بتصرّف.
  2. "مفهوم القصة و أنواعها"، قصص وروايات، اطّلع عليه بتاريخ 7/8/2019. بتصرّف.
  3. "أساسيات كيفية كتابة قصة قصيرة "، معلومة ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019. بتصرّف.