طريقة كتابة رواية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
طريقة كتابة رواية

الرواية

تعد الرواية عملًا نثريًا سرديًا يحكي قصة عن تجارب محددة خاضها الإنسان على مدى فترة طويلة من الزمن، أو سرد خيالي، أو شبه خيالي،[١] وقد عرف عدد من النقّاد الرواية بطرق مختلفة، إذ يقول الأديب تيليارد: "أن الرواية عمل غير منظم بصورة مقبولة، وسرد خيالي يتكون على الأقل من 20.000 كلمة"، ويعرفها الأديب ويليام ويليامز: بأنها "قصة طويلة السرد توضح تصرفات شخصيات خيالية بكلمات بسيطة، ويمكن تعريفها بأنها قصة طويلة مكتوبة بطريقة نثرية، وتجدر الإشارة إلى أن الرواية تعكس العديد من خصائص وغرائب العصر الذي كُتبت فيه أو التي تحدثت عنه.[٢]


طريقة كتابة الرواية

إن لكتابة الرواية عدة مراحل، وهي:[٣]

  • ضع الخطوط العريضة: الشيء الجميل في الخطوط العريضة هو أنها تمنحك اتجاهًا محددًا في الكتابة، ولكنها بذات الوقت تحدّ من الاحتمالات التي من الممكن أن تكتب فيها الرواية، الأمر الذي قد يؤدي إلى التوقف وأنت في بداية العمل، لذلك يفضل كتابة الرواية دون مخطط معين.
  • حدد المكان والزمان: يجب أن تذكر أين وقعت الرواية وفي أي وقت تحديدًا، فعند التفكير بكتابة الرواية عليك أن تكون دقيقًا قدر الإمكان، فإذا بدأت في مدينة ما على سبيل المثال اذكر اسم الحي، واسم الشارع، ورقم البناء ثم اذكر لماذا تدور الأحداث في هذا المكان على وجه الخصوص.
  • حدد آلية سرد القصة: وذلك عن طريق التساؤل إذا كان لديك شخص ابتدائي متواجد في مركز الحدث لرواية القصة، أو راوٍ قادر على تقمص أي شخصية في أي وقت، أم لديك أكثر من راوٍ يعرضون القصة من زوايا مختلفة.
  • حدد بطل الرواية: إذ يجب أن تكون هنالك شخصية رئيسية تدور حولها الأحداث، وتكون هذه الشخصية هي الجاذب الرئيسي للقارئ بغض النظر عن العيوب التي من الممكن أن تتمتع بها الشخصية.
  • اهتم بالتفاصيل: ليست جميع التفاصيل يجب أن تكتب على هيئة فصول كاملة، فإذا كان لديك مشهد معين وتظن أنه يجب عليك كتابته، فابحث له عن المكان المناسب واكتبه.
  • اذكر مواقع النزاعات: بغض النظر عن طبيعة الرواية التي تود كتابتها فإنه لا توجد رواية دون مشكلة، إذ إن معظم الروايات تبدأ بصراع معين، وأنت لست مضطرًا لذكر هذا الصراع بأول صفحة من صفحات من الرواية، ولكن من المهم أن تجعل القارئ يفهمه في الصفحات العشر الأولى على أبعد تقدير، مما يجعله يتفهم سبب كتابة هذه الرواية.
  • حدد العقبات: عليك أن تحدد ما هي المخاطر في الرواية، وما هو الرهان الذي يسعى بطل الرواية لكسبه أو خسارته، والتساؤل لماذا يعد هذا الرهان مهمًا، إذ يجب أن تكون هذه العقبات واضحة إذا كنت تريد جذب انتباه القارئ.
  • اكتب ما لا تعرفه: عليك أيضًا أن تكون على استعداد لكتابة ما لا تعرفه بالاستعانة بروح الاستكشاف والخيال الذي يتمتع فيه.
  • حدد موقعًا نهائيًا لتسليم الرواية: عليك تحديد موعد إنهاء العمل بصورة واقعية وعقلانية، إذ تعد قاعدة "رواية في 9 أشهر" والتي تنص على" كتابة 2500 كلمة في الأسبوع لإنجاز رواية تتكون من 80000 كلمة خلال 8 أشهر مع إتاحة الشهر التاسع لمراجعة العمل" إحدى القواعد التي من الممكن أن تساعدك في تحقيق هدفك.
  • جِد قارئًا مقربًا وموثوقًا: أحد أكبر الأخطاء التي من الممكن أن يرتكبها الكاتب هو أن يُظهر جهوده مبكرًا لأي شخص يريد أن يقرأ، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الكاتب يبحث دائمًا عن الدعم من القارئ المتابع، ويبحث أيضًا عن التغذية الراجعة من هذا المتابع، فإذا استطاع عدد كبير من الناس الاطلاع على عملك في وقت مبكر جدًا، سيؤدي ذلك إلى إدراكهم لجميع الأفكار التي تمتلكها ولرصد قدراتك أيضًا، وهو أمر غير إيجابي.


أنواع الروايات

يمكن كتابة الروايات بجميع الأنماط التي من الممكن على الكاتب تخيلها، إذ بإمكان كل مؤلف كتابة روايته بلمسته الخاصة والتي تميزه عن غيره من الكتاب، وفيما يلي استعراض لبعض الأنواع الرئيسية من الروايات التي قد تحتاج لمعرفتها:[١]

  • الروايات الغامضة: تدور أحداث هذه الروايات حول جريمة يجب حلها، وغالبًا ما تكون مقترنة بجرائم القتل.
  • روايات الخيال العلمي: تعد من الأعمال الأكثر شعبية على الإطلاق، والتي تتمحور حول بناء عالم فكري وتأملي.
  • روايات الرعب والإثارة: غالبًا ما يُدمج هذا النوع من الروايات مع الروايات الغامضة أو مع روايات الخيال العلمي، وما يميز هذه الروايات أنها تكون مصممة لإثارة شعور القارئ بالخوف أو التشويق أو الرعب النفسي في أغلب الأحيان.
  • الروايات الرومانسية: تتشابه الروايات الرومانسية في الوقت الحاضر ببعض الجزئيات مع الروايات الرومنسية القديمة، إذ إن الهدف الرئيسي من الرومنسية هو الحب، وتعد العواطف الشديدة أساسًا لكل ذلك.
  • روايات الخيال التاريخي: يتحدث هذا النوع عن قصة خيالية حدثت في وقت حقيقي سابق من تاريخ البشرية.


عناصر الرواية

توجد عدة عناصر يجب توفرها بالرواية ومنها:[٤]

  • الشخصيات: وهي التي تجذب المستمع أو القارئ للرواية، فاختيار الشخصيات الصحيحة مهم جدًا للرواية، ومن أنواع الشخصيات: البطل، الخصم، شخصيات ثانوية.
  • الحبكة: ويقصد بها سير أحداث القصة نحو الحل، ويوجد شكلان للحبكة:
    • حبكة نمطية: تسير بها الأحداث بالشكل المعروف، من البداية تتسلسل الأحداث للوصول إلى الأزمة، ثم حلها.
    • حبكة مركبة: الأحداث تبدأ من النهاية، ثم تتسلسل للوصول إلى العقدة وحلها.
  • الموضوع: هو الذي يدور حوله مضمون الرواية، ويمكن وصف الموضوع بالدرس الذي يحاول الكاتب أن يلقنه للقارئ، وهو الغرض من القصة وأساسها، ودونه تصبح القصة تافهة.
  • الزمان والمكان: الزمن والمكان الذي تدور فيه أحداث الرواية.
  • العقدة: هي الحبكة الأولى في الرواية، وهي الصراع الذي يحدث تغيرًا في أحداث القصة، ويغير من حياة البطل.
  • تسلسل الأحداث: محاولة حلّ العقدة من قبل البطل.
  • ذروة القصة: الحبكة الثانية في القصة، فيها تتضح العلاقات في الرواية.
  • الحوار: الكلام المتبادل بين شخصيات الرواية.
  • الحل: عندها يقل التشويق والإثارة في القصة، وعندها أصبحت الحقيقة واضحة أمام جميع شخصيات الرواية.


المراجع

  1. ^ أ ب Amanda Prahl (2-5-2019), "What Is a Novel? Definition and Characteristics"، thoughtco, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. Muhammad Rafiq (27-2-2016), "Definition & Elements of a Novel"، hubpages, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. Michelle Richmond (16-11-2012), "How to Write a Novel"، medium, Retrieved 2-12-2019. Edited.
  4. "الرواية"، فيدو، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2019. بتصرّف.