طريقة كتابة قصة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٨
طريقة كتابة قصة

القصة

تعرف القصة بأنها سرد لأحداث واقعية حقيقة أو من خيال القاص سردًا نثريًا، ويقصد بها تسليط الضوء على قضية ما قد تكون اجتماعية أو سياسية، أو تسلية القارئ، وتتكون القصة من عناصر دراسة أشخاص بينهم صراع يخلقه القاص، وسنتحدث في هذا المقال عن طريقة كتابة قصة ناجحة.


طريقة كتابة قصة

  • مواكبة العصر: على الكاتب الناجح أن يستلهم أفكار قصته من الواقع المعاصر تاركًا هواه الشخصي وراء ظهره، لأن القرّاء هم العناصر الأساسي وراء نجاح القصة والاهتمام بها، وبالتالي يجب أن تستهدفهم الكتابة فتثير مشاعرهم وتحرك ضمائرهم، مع ضرورة اختيار أحداث غير مطروحة فلا فائدة من إعادة كتابة ما هو مكتوب أصلًا.
  • تحديد موضوع القصة: فيمكن أن تكون قصة اجتماعية، أو بوليسية، أو سياسية، وبناءً على ذلك يصور الإطار العام.
  • تشكيل صراع: وهناك خمسة أنواع من الصراعات؛ فقد تكون بين فردين، أو بين البشر والطبيعة سواء مع مظاهرها كالعاصفة أو مع حيوانتها المفترسة، وهناك صراع الذات الذي يدور في النفس، بالإضافة إلى صراع المجتمع كالناس أو السلطة أو المنظمات، وأخيرًا صراع الآلة وهو ما يحدث في قصص الخيال العلمي فيكون بين الإنسان والآلات الذكية.
  • التشويق: ببدء القصص بحدث مفاجئ يثير انتباه القارئ، فالمشاهد العادية لم تعد ذات جدوى في عصرنا الحالي؛ لأن عقلية القارئ تبحث عما يجذبها، وتجدر الإشارة إلى أن معظم الكتاب يسردون قصصهم عبر الصوت الثالث (هو وهي) مبتعدين عن الصوت الأول وهو (الأنا).
  • الاهتمام بكتابة حوار مقنع: ويمكن استلهامه من الناس العاديين في الأماكن العامة والإنصات إلى حديث الناس فهو أفضل معلم متاح.
  • الجدية في الكتابة: مع الإصرار والعزيمة، فالكتابة في النهاية هي مهارة مكتسبة، ولا تولد بالفطرة.


عناصر القصة القصيرة

  • الفكرة أو الرؤية: أي الهدف الرئيس والدافع وراء كتابة القصة.
  • الشخصيات: وهناك شخصيات رئيسية وأهمها شخصية البطل، وشخصيات ثانوية تساعد على إكمال الأحداث.
  • الحدث أو الموضوع: أي مجموعة الوقائع المنظمة وفق ترتيب معين.
  • المكان: أي مكان حدوث القصة سواء في مدينة، أو ريف، أو ولاية.
  • الزمان: أي زمان حدوث القصة وقد يُحدد أو يترك.
  • المشكلة: وتعرف أيضًا بعقدة القصة بحيث يتوقف على البطل اجتيازها في النهاية.
  • الحوار: وهو نص الكلام الذي يدور بين الشخصيات.
  • السرد: ويقصد بالسرد تحويل القصة إلى لغة مكتوبة وفق قواعد اللغة الصحيحة نحويًا وإملائيًا.
  • البنية: بمعنى تطور الشخصيات وتبدل أحوالهم.


خصائص القصة القصيرة

  • وحدة الحدث والشخصية الرئيسية.
  • الدراما وتعني وجود مزيج من الحركة والحيوية في الأحداث فلا تكون جامدة، بل تثير مشاعر القارئ.
  • التكثيف بمعنى الولوج إلى هدف القصة مباشرة دون مماطلة في أحداث ثانوية.


أساليب كتابة القصة

هناك عدة أساليب لكتابة القصة، فقد تكون بإحدى الطرق التالية:

  • سرد الأحداث بالتسلسل.
  • اعتمادة لغة الحوار.
  • الجمع بين الحوار والسرد.
  • ترك النهاية مفتوحة للقارئ.