كيفية إزالة البقع السوداء من الوجه بطريقة طبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية إزالة البقع السوداء من الوجه بطريقة طبيعية

البقع السّوداء على الوجه

البقع السّوداء تعبير عن تصبّغ بشرة الوجه ببقع أكثر سمرة من بقيّة بشرة الوجه، والسّبب الأكثر شيوعًا لظهور مثل هذه البقع على الوجه هي حبوب الشّباب التي تسبّب التهابًا في الجلد، وكنتيجة للالتهاب يستجيب الجلد عن طريق إنتاج خلايا جلديّة جديدة لإرجاع البشرة إلى طبيعتها، وهذه الخلايا الجديدة تحتوي على كميّات أكبر من الخلايا الأصليّة من صبغة الميلانين المسؤولة عن اسمرار البشرة، مما يؤدّي إلى فرط تصبّغ البشرة في تلك البقع، وهو السّبب وراء ظهور البقع السّوداء أو الدّاكنة بعد اختفاء حبوب الشّباب، ويُطلق على هذه الحالة اسم فرط تصبّغ البشرة.

تختلف البقع السّوداء النّاتجة عن حبوب الشّباب عن النّدبات، فهذه الأخيرة تصل لطبقات البشرة العميقة الأمر الذي يترك آثارًا مرئيّة دائمة حتى بعد اختفاء حبوب الشّباب وعلاج التهاب الجلد، ولكن البقع السّوداء سطحيّة تحدث في الطّبقة الخارجيّة من الجلد مما يسهل علاجها واختفاؤها مقارنةً بالنّدبات، ولكنّها تحتاج إلى وقت حتى تتلاشى تمامًا، وذلك ما بين ثلاثة أشهر إلى عامين.[١]


إزالة البقع السّوداء من الوجه طبيعيًّا

كما أسلفنا في الفقرة الاستهلاليّة سهولة علاج البقع السّوداء على الوجه، ولكنّها تحتاج إلى وقت قد يطول وقد يقصر تبعًا لدرجة التهاب حبوب الشّباب، مما يجعل من اللّجوء للطّرق الطّبيعيّة الآمنة التي تعتمد في تحضيرها على مواد طبيعيّة أمرًا سهلًا ولكنّه يحتاج لوقت يتراوح ما بين شهر إلى ستّة أسابيع لتتضح النّتائج، وفيما يأتي أبرز الطّرق المنزليّة للتخلّص من البقع السّوداء على الوجه:[٢]

  • هلام الصبّار: يوضع هلام الصبّار الطّبيعي أو الذي يُحصل عليه من الصيدليّات على البقع السّوداء، ويُترك لمدّة نصف ساعة، يُشطف بعدها بالماء الفاتر، وترطّب البشرة بكريم مرطّب ومغذٍّ مناسب لنوع البشرة، وتكرّر العمليّة مساءً وصباحًا.
  • خل التفّاح: تُمزج مقادير متساوية من خل التّفاح الطّبيعي والماء المعدني المفلتر مع بعضهما، وبواسطة قطنة نظيفة تُغمس بالمزيج وتُمسح بها البقع السّوداء، وتُشطف بعدها بالماء الفاتر وتُرطّب البشرة بكريم مغذٍّ، ويمكن استبدال الماء بعصير البرتقال الطّازج، إذ تُمزج ثلاث ملاعق كبيرة من عصير البرتقال مع نصف ملعقة كبيرة من الخل، وتطبّق على البقع السّوداء بالطّريقة نفسها.
  • الفجل مع خل التفّاح: تُبشر ثمرة فجل وتُضاف إلى كوب خل التفّاح الطّبيعي، ويُحفظ المزيج في زجاجة نظيفة لمدّة أسبوعين، مع مراعاة أن تُرج الزّجاجة يوميًّا، وبعد انقضاء المدّة وبواسطة قطنة نظيفة تُغمس بالمزيج وتُدهن بها البقع السّوداء ثلاث مرّات يوميًّا لمدّة شهر، ويمكن الاحتفاظ بالمزيج لاستعمالات لاحقة في الثّلاجة.
  • بيروكسيد الهيدروجين مع الحليب: تُضاف ملعقة صغيرة من بيروكسيد الهيدروجين إلى ملعقة صغيرة من الحليب السّائل، وبواسطة قطنة نظيفة تُغمس بالخليط تُدهن بها البقع السّوداء، وتترك لمدّة ربع ساعة، تُشطف بعدها بالماء الفاتر وترطّب البشرة بكريم مغذٍّ.
  • اللّيمون: تقطّع ثمرة ليمون طازجة لشرائح، وتُطبّق الشّرائح على البقع السّوداء، وتترك لمدّة عشر دقائق، مرّتين يوميًّا مساءً وصباحًا، ولأصحاب البشرة الحسّاسة يُنصح بخلط ملعقة كبيرة من عصير اللّيمون، مع ملعقة كبيرة من الماء المعدني أو ماء الورد حسب المتوفّر، وتطبيق المزيج على البقع السّوداء بواسطة قطنة نظيفة لمدّة عشر دقائق، تُشطف بعدها بالبشرة بالماء الفاتر وترطّب بكريم مغذٍّ.
  • البابايا: تُهرس ثمرة بابايا ناضجة حتى تتحوّل لمعجون طري، ويطبّق على البقع السّوداء، ويُترك لمدّة نصف ساعة، مرّتين يوميًّا صباحًا ومساءً، ويُشطف بعدها بالماء الفاتر وترطّب البشرة بكريم مغذٍّ.
  • البقدونس مع صودا الخبز: تضاف ملعقة صغيرة من صودا الخبز، وأخرى من الزّبادي أو اللّبن الرّائب إلى كوب من البقدونس المفروم فرمًا ناعمًا، ويطبّق على كامل الوجه مع التّركيز على البقع السّوداء، ويُترك لمدّة ربع ساعة، ثمّ يُشطف بالماء الفاتر وترطّب البشرة بكريم مغذٍّ.
  • بودرة خشب الصّندل مع عصير البرتقال: تُضاف كميّة مناسبة من عصير البرتقال الطّازج كافية لصنع عجينة ملساء من ملعقة صغيرة من بودرة خشب الصّندل النّاعمة، وتطبّق على البشرة وتُترك لمدّة ربع ساعة، تُشطف بعدها بالماء الفاتر، وترطّب البشرة بكريم مغذٍّ، ويُنصح بتكرار هذه الوصفة مرّتين أسبوعيًّا لسرعة ظهور النّتائج.
  • الكركم مع الدّقيق: تُخلط ملعقة صغيرة من بودرة الكركم النّاعمة، مع ملعقتين كبيرتين من الدّقيق، وتُضاف لهما ملعقتان كبيرتان من ماء الأرز التي تحتوي على نسبة عالية من النّشا، ويُطبّق الخليط على البقع السّوداء، ويُترك لمدّة عشرين دقيقة، يُشطف بعدها بالماء الفاتر، وترطّب البشرة بكريم مغذٍّ.


أسباب ظهور البقع السّوداء على الوجه

من أبرز وأهم الأسباب التي تؤدّي لتصبّغ الوجه بالبقع السّوداء الآتي:[٣][٤]

  • التعرّض المباشر ولفترات طويلة لأشعّة الشّمس في الأوقات التي تكون فيها محمّلة بأكبر قدر من الأشعة فوق البنفسجيّة الضّارة.
  • تغيّر مستويات الهرمونات في الجسم عن المعدّل الطّبيعي، وهو ما يُعرف بالكلف.
  • تناول بعض أنواع من الأدوية التي يكون من آثارها الجانبيّة فرط تصبّغ البشرة، مثل الأدوية المضادّة للالتهابات غير الستيرويديّة، والأدوية التي تستخدم لعلاج الاضرابات النفسيّة.
  • تعرّض البشرة للجروح أو الحروق، أو لدغات الحشرات، التي تخلّف بعد شفائها بقع سوداء تتلاشى مع الوقت.
  • تهيّج البشرة بسبب استخدام مستحضرات تجميل قاسية على البشرة، أو غير مناسبة لنوع البشرة.
  • الإصابة بداء السكّري يمكن أن يكون السّبب وراء فرط تصبّغ البشرة وظهور البقع السّوداء في بعض مناطق من الجسم ومنها الوجه.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلديّة التي تسبّب التهاب في الجلد مثل حبوب الشّباب البكتيريّة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل اضطرابات الكبد، أو مرض أديسون، أو فرط الحديد في الدّم ما يسبّب نقص في صبغة الدّم الهيموغلوبين، إلى جانب أورام الغدّة النّخاميّة.


نصائح لعناية الرجال بالبشرة

تحتاج بشرة الرّجال إلى عناية خاصّة للوقاية من ظهور حبوب الشّباب المسبّبة للبقع السّوداء، وفيما يأتي أهم النّصائح للحفاظ على بشرة نضرة وحيويّة وخالية من العيوب:[٥][٦]

  • الانتظام على غسل الوجه بغسول خفيف وغير قاسٍ على البشرة، يزيل الأوساخ والزّيوت الزّائدة التي تتراكم على البشرة وتسبّب ظهور البثور وحبوب الشّباب.
  • الاهتمام بترطيب البشرة بعد غسل الوجه بالغسول، أو بعد الاستحمام بالماء السّاخن الذي يُفقد البشرة الزّيوت الطّبيعيّة التي ترطّبها، مما يترك البشرة جافّة، الأمر الذي يسرّع من ظهور التّجاعيد.
  • حلاقة الذّقن باتّجاه نمو الشّعر، لأنّ الحلاقة عكس اتّجاه بصيلات الشّعر يتسبّب بظهور البثور والحبوب على البشرة إلى جانب انغراس الشّعر بالجلد.
  • تجنّب تكرار الحلاقة على نفس المنطقة، إذ مرّة واحدة تكفي لتجنّب تهيّج البشرة، وهنا يُنصح باستخدام شفرات الحلاقة متعدّدة الرّؤوس التي تتيح للرّجل حلاقة متقنة دون العودة مرارًا وتكرارًا على نفس المنطقة.
  • الابتعاد المطلق عن الحلاقة الجافّة التي تُؤذي البشرة وتترك الكثير من النّدبات والجروح عليها، إذ يفضّل استخدام الماء والصّابون المناسب لنوع البشرة، أو استخدام معجون حلاقة مناسب، وأنسب وقت للحلاقة هو بعد الاستحمام، إذ يكون الجلد أكثر مرونة ومن السّهل حلاقته دون أي جروح.
  • تجنّب استخدام مستحضرات ما بعد الحلاقة المعطّرة، لأنّها تحتوي على الأصباغ والرّوائح العطريّة التي يمكن أن تؤذي البشرة وتسبّب تهيّج الجلد بعد الحلاقة، وإن كان ولا بد من ذلك يُنصح باستخدام المرطّبات الخالية من العطور.
  • الحرص على شراء المنتجات الخالية من الدّهون للرّجال من أصحاب البشرة الدهنيّة، لمنع زيادة تراكم الزّيوت على البشرة والوقاية من ظهور حبوب الشّباب.
  • ضرورة وضع كريم واقٍ من أشعّة الشّمس بعامل حماية لا يقل عن ثلاثين.


المراجع

  1. "How to Remove Dark Spots from Pimples", healthline, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  2. "12 DIY Natural Remedies: How to Get Rid of Dark Spots on Face", purefiji, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "Dark spots on the skin: Causes and how to treat them", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-4.
  4. "An Overview of Dark Spots", verywellhealth, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  5. "5 Skincare Tips For Men That Will Get Any Woman's Attention", huffpost, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  6. "7 essential skincare tips for men", besthealthmag, Retrieved 2019-12-4. Edited.