كم سنة يعيش الجمل

كم سنة يعيش الجمل

الجمل

الجمل أو الإبل من الحيوانات الثدية ذات أرجل طويلة وشفاه كبيرة وظهرها أحدب، ويوجد نوعان من الجمل، الجمل العربي ذو السنام الواحد والجمل الباكتري ذو السنامين، وتتكون حدبة ظهر الجمل من الدهون المخزنة التي يمكن استقلابها عندما يندر الطعام والماء، وبالإضافة إلى حدبات الجمال، فإنها تمتلك طرقًا أخرى للتكيّف مع البيئة التي تعيش فيها؛ إذ لديها جفن ثالث واضح يحمي عينيها من الرمال، ولها صفان من الرموش الطويلة لحماية العينين من الرمال أيضًا كما يستطيع الجمل أن يُغلق أنفه عند هبوب العواصف الرملية.[١]


كم سنة يعيش الجمل؟

بعد حمل أنثى الجمل لصغيرها لمدة 13 شهرًا تلد صغيرها دون أن يكون له سنام ويمكنه أن يمشي بعد الولادة بساعات قليلة ويشرب الصغير من حليب أمه ليصل إلى مرحلة الفطام ويعيش الجمل بشكل عام بين 40 إلى 50 عامًا.[٢] بينما يعيش الجمل العربي ذو السنام الواحد ما يُقارب 40 عامًا فقط.[٣] واستخدم البشر الجمال كوسيلة نقل لآلاف السنين؛ إذ تستطيع أن تحمل على ظهورها من 170 إلى 270 كيلوغرام وهي الخاصية التي أكسبته لقب سفينة الصحراء، ويستفيد البشر من الجمال المنزلية من لحومها وحليبها ومنتجات صوفها وجلودها، والجمال حيوانات ضخمة إذ يبلغ ارتفاعها عند الكتف حوالي 1.8 متر ويمتد طول جسمها إلى 3 أمتار وتزن الجمال عادةً من 600 إلى 1000 كيلوغرام، ويبلغ طول الجمل العربي حوالي مترين عند الكتف ويزن ما بين 400 إلى 600 كيلوغرام.[١]


خصائص الجمل

يتميّز الجمل بالعديد من الخصائص الفريدة التي تميزه عن غيره من الحيوانات ومن هذه الخصائص:[٤]

  • درجة حرارة الجسم: الجمل لا يلهث ولا يتعرّق إلا قليلًا عندما ترتفع درجة حرارته وذلك بسبب الثيرموستات الفريدة في جسمه التي يمكنها أن ترفع مستوى تحمّل درجة الحرارة عنده إلى 6 درجات مئوية قبل التعرّق وبالتالي يحافظ على سوائل جسمه ويتجنّب فقدان الماء غير الضروري وهو ما يميزه عن غيره من الحيوانات الثدية، كما أن درجة حرارة الجمل تكون أقل من درجة حرارة الهواء في الغالب.
  • اللون: تتلون الجمال في درجات اللون البني من أفتحها والذي يشبه اللون الكريمي إلى أغمق درجات البني المائلة للأسود.
  • الآذان: على الرغم من صغر آذان الجمل إلا أنه يتميّز بحدّة السمع، وعليها بعض الفراء لتصفية الهواء من الرمال والأتربة.
  • العيون: عيون الجمل كبيرة وتحميهما الرموش من الأتربة، وله حاجبان كثيفان يحميان العين من أشعة شمس الصحراء.
  • الأقدام: تمتلك الجمال وسادات جلدية مسطحة في أقدامها مع إصبعين في كل قدم فعندما تضع الإبل قدمها على الأرض تتدلّى الوسادات الجلدية فيها على الجانبين لتمنع القدمين من الغرق في الرمال.
  • الطعام: يستطيع أن يعيش الجمل من 5 إلى 7 أيام مع القليل من الطعام والماء أو دونهما ويمكنه أن يفقد ربع وزنه دون أن يضرّ ذلك بوظائف جسده الطبيعية، وتعتمد الإبل في طعامها على التمور والعشب والحبوب كالقمح والشوفان وإذا سافرت إلى أماكن يندر فيها الطعام فيمكن أن تعيش على أي شيء موجود حتى على الأوراق المجففة والبذور.
  • الشعر: يتساقط شعر الإبل في فصل الربيع وينمو مجددًا بحلول فصل الخريف ويُصنع من شعر الجمل المعاطف والملابس عالية الجودة ويستخدم أيضًا لصنع السجاد والخيام البدوية التقليدية ويمكن أن يتساقط من الجمل ما يقارب 2.25 كلوغرام من الشعر.
  • الجلد: يظهر على جلد الجمل عند بلوغه الخمسة أشهر بقع من الجلد الجاف على الركبة ومفاصل الركبة، تدعم هذه البقع الجلدية وزن جسم الجمل عند الركوع والراحة والارتفاع.
  • الحدبة: حدبة الجمل أو السنام لا تخزّن المياه كما هو شائع وإنما هي كومة من الأنسجة الدهنية يستمد منها الجمل الطاقة عندما يتعذر حصوله على الطعام.
  • الساقان: ساقا الجمل قوية جدًا تمكنه من حمل أوزان ثقيلة تصل إلى 450 كيلوغرام ويستطيع أن يعمل حوالي ستة إلى ثمانية أشهر من السنة ولكنه بحاجة للأشهر المتبقية من السنة للراحة والاستجمام.
  • الفم: للجمل فم وشفاه كبيرة ولديه 34 سنًا حادة يستخدمها لعضّ الحيوانات المفترسة إذا هاجمته والجمل يبتلع طعامه دون مضغه أولًا ومن ثم يتقيأ الطعام غير المهضوم ويمضغه مجددًا.
  • السرعة: يمشي الجمل بسرعة 5 كيلومترات في الساعة ويمكن لجمال السباق أن تعدو 20 كيلومتر في الساعة.
  • الماء: تحتاج الجمال إلى كميات قليلة من المياه إذا احتوت المراعي التي تتغذى عليها على كمية وفيرة من الرطوبة وعلى الرغم من أن الجمل يتحمل الجفاف إلا أنه يمكن أن يشرب 100 لتر من الماء في غضون 10 دقائق، إن مثل هذه الكمية يمكن أن تقتل حيوانًا ثديًا آخر ولكن التمثيل الغذائي الذي يتمتع به الجمل يمكّنه من تخزين هذه الكمية من المياه في مجرى الدم.


دورة حياة الجمل

يولد القعود، وهوَ صغير الجمل بعد فترة 13 شهرًا من الحمل وتصل أنثى الجمل إلى مرحلة النضج في عامها الثالث أو الرابع ويصل ذكر الجمل إلى النضوج في سنته الخامسة أو السادسة، وعند هذا العمر يستطيع الجمل أن يتكاثر وفترة تكاثره موسمية، وتنفصل الإناث الحوامل غالبًا عن القطيع وتشكّل قطيعًا مع الإناث الحوامل الأخرى، وبعد فترة الحمل تلد الأنثى نسلًا واحدًا في السنة ويزن صغير الجمل عند ولادته من 66 إلى 110 أرطال ويستمر بالنمو ليزن في مرحلة البلوغ حوالي 1320 إلى 2200 رطل، ويبقى النسل مع الأم عامًا أو عامين أثناء مرحلة الفطام ومن ثم ينضم إلى القطيع.[٣]


قد يُهِمُّكَ

عُثر على الجمال في أجزاء مختلفة من العالم ويمكن العثور على الإبل العربي في شمال إفريقيا ومناطق الشرق الأوسط أما الجمل البكتري ذو السنامين فيعيش في آسيا الوسطى، ولكن بغض النظر عن النوع توجد الجمال في الغالب في المناطق الصحراوية أو البراري والسهوب وعلى الرغم من أن الكثير يعتقد بأن الجمال لا تعيش إلا في المناخات ذات درجات الحرارة المرتفعة إلا أنها تستطيع العيش والعمل في درجات الحرارة المنخفضة أيضًا التي تصل إلى -29 درجة مئوية، كما أنها تسطيع أن تتحمل 49 درجة مئوية.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Camels: Facts, Types & Pictures", livescience, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  2. "Camels", kidcyber, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Life-Cycle", bioweb.uwlax, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  4. "The amazing characteristics of the camels", camellosafari, Retrieved 3-6-2020. Edited.