كلام جميل عن الأم المتوفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

كلام جميل عن الأم المتوفية

  • منذ رحيلك وهذا حالي أمسح دموعي ليحل مكانها دمع جديد وآهات باكية وحزن اكبر منذ رحيلك وأنا واقف لا أتحرك لم افق بعد من صدمة موتك ورحيلك عن الدنيا يا أمي لا أريد أن تحزني وأنتي هناك فروحي لازالت معك وكل يوم أجد ألف سبب لاتذكرك وألف سبب لاموت به من أجلك رحيلك كان الأقسى والأمّر لم اكن اعرف طعم السعادة إلا معك لم اعرف أبدا أن هكذا هو الحرمان هكذا هو الشقاء هكذا هو الظلام الا بعد فراقك ورحيلك.
  • تلهج ألسنتنا يا امي منذ رحيلك وستظل ب إنا لله وإنا إليه راجعون لكننا يا أمي سنظل نبكيك وسيظل الدمع يغالبنا في كل مرة نذكرك وذاكرك عنا لن تغيب اصفحي يا أمي عنا فنحن نعلم انك تودين لو أننا لم نبك واننا لم نحزن لكننا مغلوبون على أمر قلوبنا المحبة لك فقد منحتنا كل ما يمكن وما لا يمكن لأم ان تمنحه لم تبخلي لم تتأففي لم تشتكي ظللت تغدقين العطاء علينا حتى آخر لحظة.
  • وحشاني يا أمي يلي حبك بيجري في دمي يلي صوتك كله خوف و لهفه عليا يا أمي يلي نورك في قلبي دائما يزيل همي ياريتي مكانك و انتي كنتي بقيتي تظللي على عرش زمانك روحي فدأ اقدامك انتي ياما بقيتي انا على احلامك خوفك عليا كان دائما امامك عطرك احلى ما في زماني هو دفئ قلبك اللي هو عشاني امي يا امان السنين يا عوض المحرومين ليتك امامي اكسيكي الحنان من تاني فأنتي ياما نورتي ظلامي وحضنك الدافي كان هو يبصر طريقي و ايامي وحشاني يا أمي.
  • أمي لقد كنت تخافين علينا من الحزن دائما تريننا دائما صغار مهما مرت السنين قلوبنا ضعيفة هشة قابلة للكسر وأنا بالذات كنت تشفقين علي من هذه الحساسية التي تربك مشاعري سريعا وتسيل أنهار دموعي تحدثيني دوما عن الصبر في مواجهة ملمات الحياة يحاول كل منا ان يمسح الدمع حتى لا يثير بحيرة الدموع القابعة في داخلنا وأعلم يا أمي بأنك لو كنتي هنا لما أردت لنا ذلك كله أعرف ذلك وكلنا نعرف تريدين أن نترحم عليك وندعو لك بالمغفرة تريدين أن نعيش وأن ننجح وأن نتقدم أكثر وأن نضحك كما كنت تضحكين. أمي لقد رحلتي بجسدك عني وروحك لم تغادر روحي.
  • ابتسمت امي وابتسم الكون وراءها رحمك الله يا امي لقد كنت اغلى النساء الى قلبي وكنتي اجمل النساء في عيني انتي الام التي علمتني المعاني والصبر لقد اعددتي رجالا عشقوا الوطن واحبوه وقاتلوا من أجل ترابه لقد كنت ام ماجدة فاصبحتي ام شهيد صباح الخير إلى كل أم عظيمة مهما قلنا في الأم لا نستطيع ان ننصفها حقها الى كل ام اردنية انتي من صنعتي هؤلاء الرجال الابطال رحمك الله يا امي رحمة واسعة.


خواطر حزينة عن وفاة الأم

  • أتعبني فراقك يا امي.
  • آمي لا زلت أبحث عن وجهك المبتسم بيننا بلا شعور اللهم إجعل ذلك الوجه المُنِير في أعلى مراتب النعيم.
  • إن ألمي يا أمي ليفوق وصفي وإن قلمي ليختتق في كفي وإن حزني لا يحيط به حرفي آه يا أمي يا وجعي يا ألمي.
  • منذ رحيلك يا أمي والصمت يعذبني يرهقني ويزيد آهاتي لا أجد من أبوح له عن ما في داخلي غيرك دموعي لا تجدي ونسيانك لا أقدر عليه وفراقك أصعب مما توقعت.
  • ماذا أفعل يا أمي وأزهاري ذابلة لا يرويها شئ سوى عطر حنانك ماذا أفعل وجرحي كل يوم يكبر ويحفر ذكراك في الأعماق وكلما أتذكرك يتجدد في ذكراك ألف جرح.واموت اكثر.
  • رحلت عنا سريعا ولكأن حكاية رحيلك كانت حلما والوداع كان وهما اطمئني يا أمي نحن بموتك مصدقون ونحن على فقدانك ان شاءالله صابرون محتسبون.
  • الله يرحمك يا أمي كنت أجمل ما الدنيا وأخذت معك كل جميل لم يبق بعدك إلا حبك لنا ودعواتك لنا لقد تعبت من أجلنا وأحسنت تربيتنا فيارب أسكنها الجنه وافرش لها من الجنه واجعل قبرها روضه من رياض الجنه يارب اجعلها ممن يدخلون الجنه بسلام وتشرب من يد حبيبك سيدنا محمد شربه هنيئه لا تظمأ بعدها ابدا.
  • كنت أحسن الناس وأقرب الناس إلى قلبي أمي الدنيا مش حلوة من غيرك كنت الحياة الحلوة انتي الله يرحمك احبك إلى آخر يوم فى حياتي إلى أن أموت وأذهب لكي.
  • كنت ترسمين ابتسامة على شفتيك بمجرد ان تري وجوهنا مقطبة تحاولين أن تتحدثينا عن الآتي والمستقبل تواسيننا وتبثين في أرواحنا روح الأمل. هل أقول لك وداعا يا أمي هل يودع المرء قلبه ويظل نابضا بالحياة.
  • أمي لو كان بكائي يجدي لبكيتك دهرا وأجريت من دمعي نهرا ولو كان الرثاء يطفئ في قلبي الجمرا أو يمنحني يوما بدونك صبرا لملأت الكون اناشيد ومن أجلك سطرت الكلمات شعرا وجعلت من دموعي يا أماه لكلماتك حبرا امي.
  • أمي يا من انتظرتيني أيام وليالي أمي يا من جعلتي نبضي جار قلبك تسعة أشهر يا من تحملتي الآلم فقط لأجل ان أبصر النور أمي يا من أغمضتي عينيك ورحلتي.


عبارات عن الأم المتوفية

  • استفز اللحظات، فتهرب اللحظة، أستدعي الكلمات، فتختنق العبرة. يعتصرني الألم، و تندثر شجاعتي، و يدمرني اليأس، إحساسي يبحث عنكِ، و أحلامي تتخيل صورتك، أنتِ معني حياتي، خطوط من قلمي أرسم حروفك، و قدرك في صدرك جاوز كتاباتي، صورتك كل يوم أحتضنها، و مشاعر قلبي أسطرها، ظلال البعد يُظللني، أصبحت كالغريقة تغرق في بحر دمعتاها، رحيلك يا أمي عناء ترك في النفس حسرة، وفي القلب لوعة.
  • آآآه يا أمي ما أقسي الحياة بدونك، أقدام بلون الليل تسحقني، ودموعي أحرقت جفن عيني، دقات قلبي تقول أمي، لو كان مكاني جبل لتداعي واندثر، أمي لن أنساك أبد الدهر، لن أنساكِ يا عطر الياسمين، يا عبق الرياحين، لن أني قلبك الكبير.


شعر حزين عن وفاة الأم

مالي سمعتُ كأنْ لم أسمعِ الخبرا

هل صار قلبيَ في أضلاعه حَجرا؟

مالي جمدتُ فلم تهتزَّ قافيتي

ولا شعرتُ ولا أبصرتُ من شعرا

كأنَّ كلَّ سواقي الشعر قد أسِنت

من جففَّ الشعرَ من بالشعرِ قد غدرا؟

أنا الذي عزفت أوتارُه نغماً

هزَّ الورى والذُرا والطيرَ والشجرا

مالي سكتُ فلم أنطقْ بقافية

ولا رأيت بعيني الدمعَ منحدرًا ؟

هل جففَّ الرملُ إحساسي وجففّني

فأصبح الشعرُ لا علماً ولا خبرا ؟

وهل عجزتُ عن التعبير واأسفي

كأنني لم اصغْ للغادةِ الدُررا ! ؟

أمي تموت ويُمناها على كبدي

يا أمُّ رُحماك إنَّ القلبَ قد فُطِرا

هزّي سريري إني لم أزلْ ولداً

ودّثرينيَ إن الريحَ قد زأرا ..

وجفّفي عَرَقي فالصيفْ ألهبني

وسلسلي الماءَ كي أقضي به وطرا

مُدي يَديّكِ كما قد كنت ألثمها

فقد نهضتُ وَوَجْهُ الصبح قد سفرا

وحّوطيني .. تلك العيُن خائنة

وكم رأيتُ عيوناً تقدح الشررا

ولوّني أغنياتِ الصيف في شفتي

وقرّبي من وسادي النجم والقمرا

ما زال صوتك يا أماه يتبعني

يا ربُّ رُدَّ حبيباً أدمنَ السفرا

يا ربِّ صُنْهُ من الأشرارِ كلهمُ

ورُدَّ عنه الأذى والكيْد والخطرا

واجبرْ إلهي كسْراً ، حلَّ في ولدي

فأنتَ تجبرُ يا مولاي ما انكسرا

يا ربِّ جفّت دموع الأمهات هنا

فأنزلنَّ علينا الغيث والمطرا

كلُّ العصافير عادت من مهاجرها

متى نعودُ إلى أعشاشِنا زُمرا

وارحم إلهيَ زوْجاً غاص عائلها

في ظلمة السجن لم تبصرْ له أثرا

وطفلةً كلما قالت زميلتها

أتى أبوك ؟ تشظّى القلبُ وانفجرا

وارحم إلهي شيخاً دبَّ فوق عصاً

قد كاد من طول ليل يفقد البصرا

يا من رددتَ إلى يعقوب يوسفَه

لا تتركِ الشيخَ فرْداً لا يُطيق كرى

يا ربّ ما ذنبُ أحرارٍ إذا وقفوا

مثلَ الجبالتِ وموج الظلم قد سكِرا ؟ !

ما زال صوتك يا أماه يجلدُني

إني أسأتُ وجئتُ اليوم معتذرا

لا والذي خلق الدنيا وصورّها

ما خنتُ عهدك يوماً ، ما قطعت عُرى

لكنها مِحَنٌ حلت بساحتنا

أودت بفكر الذي قد روّض الفِكرا

أمي تموت ولم أفزع لرؤيتها

ولا قرأتُ على جثمانها سُورا

ولا حملتُ على كِتْفي جِنازتها

ولا مشيتُ مع الماشين معتبرا

.