في اي عصر انقرضت الديناصورات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٨ يوليو ٢٠١٩

الديناصورات

تعد الدّيناصورات حيوانات عملاقة وضخمة كانت تعيش على سطح الكرة الأرضيّة قبل ملايين السنين، وكلمة ديناصور مأخوذة من اللغة اليونانيّة وتعني السّحليّة المُرعبة، وقد انقرضت الدّيناصورات قبل وجود الإنسان على وجه الأرض، وهي من الحيوانات التي تستطيع السّير على الأرجل والقوائم الأماميّة بعكس باقي الزواحف المعروفة، وتتفاوت أشكال وأحجام الديناصورات، فبعضها ضخم للغاية وقد يصل وزنها من 40 - 50 طن، بينما البعض الآخر لا يتعدّى حجمه حجم دجاجة أو كلب صغير، وبعض هذه الدّيناصورات آكل للحوم وبعضها آكل للنباتات، وعلى الرّغم من وجود الكثير من الإكتشافات من آثار ومستحثّات للدّيناصورات إلا أنّ جميع هذه الإكتشافات لم تبيّن لون أو عمر الديناصورات، أو السبب الحقيقي لإنقراضها، لكن العلماء وضعوا عدد من الفرضيات التي ترجح أسباب انقراضها. [١]


في أي عصر انقراضت الدّيناصورات

الإنقراض هو اختفاء بعض الكائنات الحيّة عن وجه الكرة الأرضيّة دون رجعة كالديناصورات، فقد انقرضت هذه الكائنات بصورة غريبة ومفاجئة عن سطح الأرض، وانقرض معها عدد كبير من الزواحف والثديات والطيور، وكان وقت انقراض الدّيناصورات في نهاية العصر الطّباشيري الثلاثي قبل 65 مليون سنة، ففي بداية العصر الثلاثي كانت جميع القارات مجتمعة ومترابطة، مما أتاح الفرصة للديناصورات بالانتشار والتّنقل، فكانت قارة أمريكيا الجنوبيّة هي موطن هذه الديناصورات، ومنها انتقلت إلى إفريقيا وأوروبا، وخلال العصر الجوراسي بقيت القارات مترابطة ومتقاربة فتكاثرت الدّيناصورات وسيّطرت على الحياة في الأرض، وقبل 185 سنة من العصر الجوراسي بدأت القارات بالتّباعد والتّفكك عن بعضها، مما أدى إلى تغيّر المناخ فتناقصت أعداد الديناصورات إلى حدٍ كبير، واختلفت أنواع هذه الدّيناصورات من قارة إلى أخرى، وتطوّرت أشكالها كثيرًا لدرجة ظهور أنواع جديدة مختلفة تمامًا عن سابقتها، وبقي الحال كما هو عليه لنهاية العصر الطّباشيري الثلاثي حتى انقرضت الدّيناصورات تمامًا مع نهاية هذا العصر. [٢][٣]


حقائق ومعلومات عن الدّيناصورات

توجد العديد من الحقائق والمعلومات التي اكتشفها العلماء عن الدّيناصورات، وأهم هذه المعلومات: [٤]

  • أول من أطلق على الدّيناصورات هذا الاسم هو العالم ريتشارد أوين سنة 1842، وكان يقصد بهذه التسميّة الإشارة إلى حجم الدّيناصورات الضّخم وليس شكله المخيف.
  • عاشت الدّيناصورات على الأرض 160 مليون سنة منذ بداية العصر الترياسي إلى نهاية العصر الطباشيري، وسيطرت خلالها على كافة أشكال الحياة في الأرض.
  • أكثر النّظريات التي رجّحها العلماء للسبب الحقيقي وراء انقراض الدّيناصورات هو اصطدام كوكب ضخم بالأرض، مما أدى إلى حدوث الزلازل والبراكين والإنفجارات وما يتبع ذلك من تكاثر للأتربة والغبار في الأجواء وحجب لأشعة الشمس، مما أدى إلى اختلاف المناخ كلّيًا، الأمر الذي لم تستطيع معه الدّيناصورات التأقلم مما أدى لإنقراضها.
  • أكبر أنواع الدّيناصورات مثل البراكيوصور كانت تأكل الأعشاب ولم تكن آكلة للحوم.
  • كانت الدّيناصورات تحمي نفسها من الأعداء عن طريق الأشواك الممتدّة على طول ذيلها الخارجي.
  • أول من عثر على عظام وهياكل للدّيناصورات هم الصّينيون القدامى، إذ اعتقدوا في البداية بأنها تعود لتنانين ضخمة.
  • أشد الدّيناصورات فتكًا وقوّة هو التيرانوصور، وهو ديناصور ضخم ذو ذراعين قصيرتين وأسنان حادّة ومخالب قويّة وذيل ضخم وغليظ، وصوت مرعب. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب "أنواع الديناصورات واسمائها"، animals، اطّلع عليه بتاريخ مهند. بتصرّف.
  2. "بوابة انقراض"، dictionnaire.sensagent.leparisien.fr، اطّلع عليه بتاريخ 29-6-2019. بتصرّف.
  3. محمد حسين، "الديناصورات منذ العصر الثلاثي حتى العصر الطباشيري (الحلقة 1)"، al-anwar، اطّلع عليه بتاريخ 29-6-2019. بتصرّف.
  4. "11 حقيقة عن الديناصورات"، dkhlak، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2019. بتصرّف.