في اي عام اخترع الراديو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
في اي عام اخترع الراديو

جهاز الراديو

يعدّ الراديو أو ما يُطلَق عليه بالمذياع من أهم وسائل التواصل اللاسلكية، وهو عبارة عن وسيلة اتصال باستخدام الموجات الكهرومغناطيسية المماثلة لموجات الحرارة أو الضوء، لبث أو لإرسال الصوت أو أي معلوماتٍ أخرى، فقد ساهم الراديو في تغيير المجتمعات الإنسانية، وبفضل هذا الجهاز تمكّن الإنسان من إرسال الإشارات المختلفة إلى أماكن كثيرة في هذا العالم، إضافةً إلى قدرته في إرسال الموسيقى والصوت البشري، لذلك أصبح الراديو رفيق المسافرين على متن الطائرات والسفن؛ وذلك لتبادل المعلومات والاتصال فيما بينهم، كما وقد تمكن الإنسان لاحقًا من استخدام الراديو للاتصال بالفضاء الخارجي.[١]


عام اخترع الراديو

إن اختراع الراديو مرّ في عدّة مراحل، حتى وصل هذا الجهاز كما هو في وقتنا الحالي، وقد ساهم العديد من العلماء حتى تمكّنوا من تطويره ليصبح في صورته الحاليّة، وكان المخترع هانز كريستيان أورستد أول من بدأ بربط الكهرباء والمغناطيسية معًا وكان ذلك في عام 1820م، وأكمل في هذا المجال أندريه ماري أمبير، ومايكل فارادي، وجوزيف هنري، وبعدها أتى العالم جيمس كليرك ماكسويل وتوّج هذه الأبحاث العلمية بنظرية الكهرومغناطيسية، بعدها توقّعوا وجود موجاتٍ كهرومغناطيسية لها صفات معينة ومن بينها نقل الصوت، وفي عام 1873م نشر ماكسويل بحثه العلمي وكان عنوانه (رسالة عن الكهرباء والمغناطيسية)، وقد دفعت تلك الرسالة العديد من الناس لخوض تجربة الاتصالات اللاسلكية، وكانت نظرياته سببًا في ظهور العديد من المخترعين الذين استخدموا الموجات الكهرومغناطيسية فيما بعد، وفي ذلك الوقت اعتبروها طيفًا كهرومغناطيسيًا، لأنهم لم يستطيعوا إثبات وجودها كما هي الآن.

وقد أحدث بعد ذلك العالم هاينريش، ورودولف هيرتز تجارب على الموجات الكهرومغناطيسية موجات الراديو، وقد نجحا في إثبات وجود الموجات الكهرومغناطيسية، ونشرا بحثهما العلمي في الفترة ما بين 1887-1890م، وبعد هذه التجربة شارك الكثير من المخترعين في تطوير الأجهزة الإلكترونية المستخدمة حاليًا، وجاء بعدها العالم الأمريكي غولييلمو ماركوني واستطاع إرسال رسائل لاسلكية عبر المحيط الأطلسي، وكان ذلك الحدث المهم في عام 1895م، ونجح العالم ماركوني أيضًا في استقبال وإرسال إشارات إشعاعية على جميع المسافات وكان ذلك في عام 1901م، واكتشاف طريقة استخدام التوصيل الأرضي لزيادة مدى الإرسال في الراديو وتطوير الموجات القصيرة، وطوّر رسميًا أول جهاز للاتصال اللاسلكي عبر المسافات الطويلة، وهو أول شخص أنشأ محطةً لاسلكية وكان مكانها في بيته وبعدها أعلن عن مشروعه وعرضه في إنجلترا وسجله هناك، وسُجِّل اختراع الراديو باسمه في عام 1906م، وحصل على جائزة نوبل في عام 1909م على اختراعه الراديو، وبالتزامن مع المخترع الكندي ريجينالد فيسندن في 23 ديسمبر عام 1900م تحديدًا، استطاع أن يرسل صوته على بعد 1.6 كيلومتر عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية، وكان أول شخص يبث إذاعة عامّة وكان ذلك في عام 1906م في ليلة الميلاد.[٢]


أهمية الراديو

كان هذا الاختراع لَبِنَةً أولى وأساسًا لصناعة الراديو الإذاعي والتلفزيوني؛ إذ إن جميع الأجهزة تعتمد على الموجات في نقل الصورة والصوت عبر الأثير الجوي، وبعدها إلى المحطات الأرضية، ثم تنتقل إلى محطات الإذاعة والتلفزيون ليسمعها ويشاهدها جميع الأشخاص، وكان الراديو قديمًا يستخدم لتسلية الأشخاص؛ إذ كانت تتجمّع ملايين العائلات في أوروبا وأمريكا وأستراليا حول أجهزة الراديو وذلك في فترة العشرينيات حتى الخمسينيات من القرن العشرين، حتى يستمتعوا بالبرامج، أمّا في مجال الدولة، فقد استُخدِمَت موجات الراديو للقبض على المجرمين ومنع الجريمة، كما واستخدم أيضًا لمساعدة رجال الأطفاء، ويتواجد في السفن والطائرات للاتصال في حالات الضرورة وبذلك يمكن إنقاذ أرواح الناس، أمّا في الملاحة يساعد الراديو الطيارين على بقائهم ضمن خطوط السير الصحيحة، ويستخدم روّاد الفضاء أجهزة الملاحة أيضًا ليظلوا على تواصل مع الأرض.[٣]


المراجع

  1. "راديو"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 10-07-2019. بتصرّف.
  2. "متى تم اختراع الراديو"، y3ni، اطّلع عليه بتاريخ 10-07-2019. بتصرّف.
  3. "أهمية الراديو في الحياة"، paldf، اطّلع عليه بتاريخ 10-07-2019. بتصرّف.