علامات مرض الايدز عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٣٨ ، ٩ يناير ٢٠١٩
علامات مرض الايدز عند الرجال

مفهوم مرض الإيدز

يعرف مرض الإيدز أو نقص المناعة المكتسبة بأنه مرض مزمن يهدد حياة الإنسان، وهو ناتج عن فيروس يحارب جهاز المناعة فيجعله أقل قدرة على مقاومة الفيروسات والجراثيم والفطريات، الأمر الذي يتسبب في جعل الجسم عرضة للإصابة بأمراض أخرى، ويعتبر المرض وباءً حقيقيًا إذ بلغ عدد المصابين به في عام 2007 حوالي 33.2 مليون شخصًا، فيما أودى بحياة 2.1 مليون مصابًا، علمًا أن حوالي 75% من الإصابات في القارة الإفريقية.


علامات مرض الإيدز عند الرجال

بينت دراسة حديثة أن أعراض مرض الإيدز تظهر على الرجال حين تصل نسبة الفيروس في دمائهم إلى مستوى أعلى مقارنة مع النساء، فقد تناولت الدراسة التي استمرت مدة 11 سنة حالة 156 رجلًا و 46 امرأةً مصابين بالمرض، فتبين ظهور الأعراض على 29 رجلًا ممن بلغ مستوى وجود الفيروس في دمائهم 78 ألف جزيء لكل ملليلتر، فيما ظهرت الأعراض على 15 امرأة ممن بلغ مستوى الفيروس في دمائهن 17 ألف جزيء فقط لكل ملليلتر، وأيًا كان الجنس فإن أعراض المرض تتلخص في ما يلي:

المراحل المبكرة

قد لا تظهر أي أعراض أو علامات لمرض الإيدز في بدايته، وإذا ظهرت فإنها تشبه إلى حد كبيرة أعراض الإنفلونزا وتختفي بعد أسبوعين أو شهر على الأكثر من لحظة الإصابة وتشمل:

  • الحمى.
  • صداع الرأس.
  • انتفاخ الغدد اللمفية.
  • طفح جلدي.


المراحل المتقدمة

يبدأ الفيروس بالتكاثر داخل الغدد اللفمية، فيدمر خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن تنسيق عمل جهاز المناعة في الجسم، وقد يتأخر ظهور أعراض المرحلة المتقدمة من المرض خلال فترة تتراوح ما بين 1-9 سنوات، وربما أكثر في بعض الحالات مع العلم أن عملية التكاثر تبقى مستمرة، ومن أهم أعراض هذه المرحلة ما يلي:

  • تضخم الغدد اللمفية.
  • إسهال.
  • فقدان غير مبرر للوزن أي دون اتباع حمية غذائية.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • سعال وضيق تنفس.


المراحل الأخيرة

تظهر بعد 10 سنوات أو أكثر وهي الأكثر خطورة وتتمثل في ما يلي:

  • تعرق ليلي.
  • برد أو حمى مستمرة.
  • سعال جاف.
  • نقاط بيضاء وتقرحات غريبة على اللسان وفي جوف الفم.
  • غباش الرؤية.
  • استمرار فقدان الوزن.
  • إرهاق مفرط.
  • إسهال مزمن.
  • صداع دائم.
  • زيادة احتمالية الإصابة بأنواع من السرطان خاصة في الحنجرة والغدد الليمفية.


طرق انتقال فيروس الإيدز

على الرغم أن أسباب الإصابة بالمرض قد تكون ناتجة عن تصرفات وسلوكات خاطئة للكثيرين، إلا أنها قد تنشأ عن طريق الخطأ أو الصدفة لسوء الحظ، ويمكن إجمال طرف انتقال العدوى في ما يلي:

  • ممارسة العلاقة الحميمية مع شخص مصاب، سواء عن طريق الاتصال المهبلي أو الفموي أو الشرجي، مع العلم أن درجة الخطر لا تقل سواء أكان الشخص يمارس الجنس مع جنس آخر أو مماثل.
  • الاستخدام المشترك لأدوات جنسية غير نظيفة.
  • وخزة إبر عرضية بين حاملي الفيروس وطاقم الخدمات الطبية، علمًا أنها حالات نادرة تقدر بنسبة 1%.
  • عمليات نقل الدم من جسم مصاب إلى جسم سليم.
  • استخدام إبر حقن لامست دمًا ملوثًا.
  • انتقال المرض من الأم المصابة إلى الطفل خلال فترة الحمل أو الرضاعة.
  • زرع أعضاء أو أنسجة.
  • استخدام أدوات عمل طبيب الأسنان دون تعقيمها.