علاج مرض السكر بورق الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢٠ يناير ٢٠٢١
علاج مرض السكر بورق الزيتون

ما تأثير ورق الزيتون على مرض السكر؟

يشتهر مستخلص أوراق الزيتون بكونه أحد المواد الطبيعية التي تُستخدم لأغراض علاجية متنوعة بسبب امتلاكه خصائص مضادة للميكروبات، والالتهابات، والسرطانات، ومشاكل الأكسدة أيضًا، مما يجعله خيارًا مناسبًا لعلاج وتخفيف أعراض الكثير من الحالات المرضية، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والهربس، فضلًا عن تقوية الجهاز المناعي والتصدي للميكروبات، بل ويُمكن استخدامه كمضاد لنمو الأورام السرطانية أيضًا، وقد أثبتت الكثير من الدراسات العلمية التي أجريت على الحيوانات تأثيرًا قويًا لمستخلص ورق الزيتون في علاج مرض السكري من النوع الثاني نتيجة لقدرته على تقليل ارتفاع السكر في الدم، وتقليل فرط إفراز أنسولين الدم، وتقليل نسبة الجلوكوز في الدم، وتقليل الكوليسترول، وعلى الرغم من هذه النتائج الإيجابية إلا أن هناك حاجة إلى إجراء بعض الدراسات التي تختبر تأثير مستخلص أوراق الزيتون على البشر تحديدًا، لكن هنالك دراسة قد أجريت على البشر وقالت أن الأشخاص الذين تناولوا أقراص مستخلص أوراق الزيتون انخفض لديهم متوسط ​​مستوى السكر في الدم ومستويات الأنسولين في البلازما أثناء الصيام، إلا أن مستويات الأنسولين لم تتأثر بشكل كبير بعد تناول الطعام.[١]

وهنالك أيضًا داراسة أخرى أجريت على البشر لتوضيح تأثير مستخلص ورق الزيتون على مرضى السكري في عام 2013، وقام خلالها الباحثون باختيار 46 رجلاً في منتصف العمر كانوا يعانون من زيادة الوزن، وقسمت مجموعة الدراسة إلى قسمين تناول أحدها مستخلص أوراق الزيتون بينما تناول الأخر دواء آخر، وبعد مرور 12 أسبوعًا لوحظ أن الأشخاص الذين تناولوا مستخلص أوراق الزيتون تحسنت لديهم حساسية الأنسولين واستجابة البنكرياس كثيرًا مقارنةً بأولئك الذين تناولوا الدواء.[٢]


طريقة استخدام ورق الزيتون

يمكنك تناول مستخلص ورق الزيتون على شكل أقراص أو كبسولات للاستفادة من خصائصه العلاجية، وعلى الرغم من نفي الخبراء وجود معيار محدد لاستهلاكه اليومي، إلا أن الجرعة المعيارية منه تتراوح غالبًا بين 500 ملغرام إلى 1000 ملغرام في اليوم الواحد، وكثيرًا ما توصي غالبية الشركات المُصنعة لمكملات ورق الزيتون بتقسيم الجرعة اليومية لما بين 250 ملغرام إلى 500 ملغرام وأخذها لمرتين إلى أربع مرات مع الطعام في اليوم الواحد، لكن عليك أن تكون حذرًا عند تناول مستخلص ورق الزيتون؛ إذ يمكن أن يُسبب بظهور بعض الآثار الجانبية الخفيفة؛ مثل آلام المعدة، والصداع، والحساسية، خاصةً عند أولئك الذين يعانون من حساسية تجاه حبوب اللقاح التي تنتجها أشجار الزيتون، ويمكن أيضًا أن يتفاعل مستخلص أوراق الزيتون مع بعض الأدوية، بما في ذلك أدوية ضغط الدم، وفي الحقيقة فإن تناول هذه الأدوية مع أوراق الزيتون يُمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في ضغط الدم، كما يجب على الأشخاص الذين يتناولون الأنسولين أو غيره من أدوية السكر ألا يتناولوا أوراق الزيتون لأنها قد تسبب نقص ملحوظ لمستوى السكر في الدم، [٣] وفي المناسبة فإن بوسعك معرفة المزيد عن أضرار ورق الزيتون لدى المصابين بالسكري تحديدًا عبر قراءة اضرار ورق الزيتون لمرضى السكري.


علاج مرض السكر بالأعشاب

يُعد الطب البديل والتداوي بالأعشاب من الطرق المنتشرة في بين الناس لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، وفيما يلي بعض الأعشاب المستخدمة في ذلك:[٤]

  • الألوفيرا: أجريت دراسة علمية على الفئران التي يظهر عليها أعراض مرض السكري لبيان دور الألوفيرا أو الصبار في علاجها، وأثبتت الدراسة أن الأوليفيرا تُساعد في حماية وإصلاح خلايا بيتا في البنكرياس التي تنتج الأنسولين بسبب امتلاكها لخصائص مضادة للأكسدة، ويمكنك استخدام الصبار من خلال إضافة اللب المعصور إلى مشروب أو عصير.
  • القرفة: تشتهر القرفة بكونها أحد أبرز التوابل العطرية المستخلصة من لحاء نبات القرفة، وكثيرًا ما تستخدم في صناعة الحلويات والمخبوزات، فضلا عن استخدامها في السيطرة على أعراض بعض الأمراض، بما في ذلك مرض السكري، وقد أوضحت بعض الدراسات العلمية فوائد كثيرة للقرفة، منها خفض مستويات سكري الصائم في الدم، وتقليل مستويات الكولسترول الكلي وكولسترول البروتين الدهني الضار منخفض الكثافة LDL، وزيادة مستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة الجيد HDL، وتقليل نسبة الدهون الثلاثية في الدم، وزيادة حساسية الأنسولين.
  • الزنجبيل: يمتلك الزنجبيل خصائص فعّالة في التحكم بمستوى السكر في الدم؛ إذ أثبتت دراسة علمية أنه يحتوي على مادة نشطة يمكن أن تزيد من امتصاص الجلوكوز في خلايا العضلات دون استخدام الأنسولين، مما قد يساعد في السيطرة على ارتفاع مستويات السكر في الدم، كما أوضحت دراسة أخرى أن جرعة يومية صغيرة من الزنجبيل ساعدت في تأخير ظهور إعتام عدسة العين وتطوره والذي يُعد أحد المضاعفات المرتبطة بمرض السكري طويل الأمد.[٥]
  • الجنسنج: أثبتت دراسة علمية أن لعشبة الجنسنج قدرة على التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق زيادة حساسية الجسم للأنسولين، خاصة الجنسينج الأمريكي[٦]
  • عشبة العارياء: أوضحت دراسة علمية قدرة عشبة الجورمار أو العرياء على خفض مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، بالإضافة لقدرتها على تقليل تراكم الدهون والمساعدة في إنقاص الوزن.[٦]


مَعْلومَة: كيف يمكن تحضير خلاصة ورق الزيتون في المنزل؟

يمكنك تحضير مستخلص ورق الزيتون بسهولة في المنزل واستخدامه كمشروب لتنظيم مستويات السكر في الدم، وكل ما تحتاجه هو مرطبان أو وعاء معقم واسع الفم بغطاء غير قابل للتآكل، وأوراق الزيتون، وخل التفاح العضوي أو الجلسرين النباتي، وغربال أو قماش قطني لتصفية المزيج، وفيما يلي خطوات تحضير مستخلص ورق الزيتون:[٧]

  • استخدم أوراقًا نظيفة من ورق الزيتون وغير مرشوشة بالمواد الكيميائية.
  • املأ المرطبان المعقم تمامًا بأوراق الزيتون.
  • اسكب خل التفاح أو الجلسرين النباتي على الأوراق لتغطيتها.
  • إذا كنت تستخدم غطاءً معدنيًا للمرطبان فضع داخله ورق شمع لمنع تآكله بفعل الخل ثم ضع الغطاء عليه.
  • ضع المرطبان في غرفة مظلمة ودرجة حرارة معتدلة.
  • رج العبوة من حين لآخر واترك المزيج منقوعًا لمدة 6 أسابيع أو أكثر.
  • بعد 6 أسابيع على الأقل رج المزيج جيدًا ثم صفيه باستخدام قماش قطني أو منخل شبكي ناعم.
  • الآن أصبح المستخلص جاهزًا ويمكنك حفظه في مكان مظلم واستخدامه عند الرغبة بذلك.

المراجع

  1. Emily Cronkleton (15/8/2018), "Olive Leaf Extract: Dosage, Benefits, Side Effects, and More", healthline, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  2. Aaron Kandola (4/4/2019), "Health benefits of olive leaf extract", medicalnewstoday, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  3. Cathy Wong (23/7/2020), "The Health Benefits of Olive Leaf Extract", verywellhealth, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  4. Jon Johnson (27/3/2019), "Seven herbs and supplements for type 2 diabetes", medicalnewstoday, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  5. "Ginger and Diabetes", diabetes, 15/1/2019, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Cathy Wong (17/9/2020), "Natural Remedies for Type 2 Diabetes", verywellhealth, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  7. Fehmida (14/11/2019), "DIY OLIVE LEAF TINCTURE", inkandoceanbotanicals, Retrieved 14/1/2021. Edited.