علاج قشرة الراس عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
علاج قشرة الراس عند الاطفال

قشرة الرأس عند الأطفال

إن قشرة الرأس حالة جلدية شائعة وفي بعض الحالات تَكون حالة مزمنة، وتتميز بتقشّر خلايا الجلد الميتة لفتاتٍ صغيرة في فروة الرأس، كما أنها ليست أمرًا معديًا أو خطيرًا، ولكنها قد تكون محرجة وصعبة المُعالَجة أحيانًا، وبالرّغم من ذلك يمكن السّيطرة عليها، ولا تحتاج الحالات الخفيفة أو المؤقتة من قشرة الرأس إلى أكثر من غسل الشعر بالشامبو المناسب يوميًا وبتدليكٍ لطيف لفروة الرأس، وغالبًا ما تستجيب حالات القشرة الشديدة للشامبو العلاجي.[١]


علاج قشرة الرأس عند الأطفال

إن الهدف الأساسي من علاج قشرة الرّأس هو وقف تكوّنها عن طريق مقاومة إنتاج الخميرة أو إبطاء تكاثر خلايا الجلد التي قد تكون السبب في ظهورها، وفي حال أكّد الطبيب بعد تشخيصه بإصابة الشّخص بقشرة الرأس، فإن العلاج الأساسي يشتمل على الشّامبو المضادّ للقشرة ويتوفر على هيئة رغوة ومطهّرات أو كريمات مضادة للالتهابات، ومن العلاجات المتوفّرة لقشرة الرأس لدى الأطفال باختلاف جنسهم على حدٍّ سواء[٢]:

  • الشامبو الذي يُصرَف دون وصفة طبية ويحتوي على المضاد الفطري الكيتوكونازول بتركيز 2%، ويُنصَح عادة به لتنظيف فروة الرأس.
  • استعمال الشامبوهات الطّبية التي تحتوي على أحد المكوّنات الآتية:[٣]
    • كبريتيد السلينيوم: إذ يقلل من إنتاج الزّيوت الطّبيعية التي تفرزها الغدد الدهنية في فروة الرأس، وهو فعال لعلاج قشرة الرأس.
    • قطران الفحم: له خصائص مضادة للفطريات، ولكنه يجعل فروة الرأس أكثر حساسية لأشعة الشمس، ويجب على مستخدميه ارتداء قبعة عند الخروج، إضافةً إلى إمكانية أن يكون استعمال قطران الفحم بجرعاتٍ عالية مسرطنًا.
    • حمض الصفصاف: يساعد استعماله على تخليص فروة الرأس من خلايا الجلد الميتة، ولكنه لا يبطئ تكاثر خلايا الجلد، وقد يتسبب هذا العلاج أحيانًا في ترك فروة الرأس جافّة وزيادة تساقط خلايا الجلد.
  • بعض الإجراءات المنزلية: التي يمكن اتباعها مع الطّفل يمكن أن تكون ذات فعالية ملحوظة، أو يمكن إجراؤها إلى جانب العلاجات الطبية، ومنها:[٣]
    • تمشيط الشعر قبل غسله، يساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة والقشرة المتكوّنة في فروة الرأس، ومساعدة الشامبو على التنظيف أفضل، والابتعاد عن وضع البلسم الذي قد يُفاقِم من أعراض القشرة سوءًا.
    • استعمال الشامبو يوميًا خاصة إذا كان لدى الطفل فروة رأس وشعرٍ دهني.
    • تقليل تعرّض الطفل لأشعة الشمس يمكن أن يكون مفيدًا.
    • استخدام زيت شجرة الشاي، يعتقد البعض أن المستحضرات التي تحتوي عليه، قد تساعد في التقليل من أعراض قشرة الرأس، ولكنها يمكن أن تسبب الحساسية لدى بعض الأطفال، لذلك يجب توخي الحذر عند استعماله.


أسباب قشرة الرأس عند الأطفال

قد يكون لظهور قشرة الرأس أسبابٌ متعددة، بما فيها:[١]

  • جفاف الجلد: إذ يُعد من أكثر الأسباب شيوعًا للقشرة، فتكون القشرة النّاتجة عنها صغيرة الحجم، مقارنةً بالقشرة الناتجة عن الأسباب الأخرى، إضافة إلى انتشار الجفاف في أماكن أخرى كالرجلين والذّراعين.
  • التهاب الجلد الدّهني: هو من الأسباب الشّائعة لقشرة الرأس، ومن علاماته احمرار الجلد الدهني، المغطّى بقشورٍ صفراء أو بيضاء، كما قد يصيب التهاب الجلد الدهني مناطق غير فروة الرّأس التي تكون غنية بالغدد الدّهنية، مثل الحاجبين، وظهر الأذنين وجانبي الأنف، ومنطقة الفخذين، وأحيانًا تحت الإبطين.
  • عدم الاستحمام الكافي: مما يسبب تراكم خلايا الجلد والزّيوت في فروة الرأس، مما يسبب القشرة.
  • الحساسية لمنتجات العناية بالشعر: إذ تؤدي أحيانًا الحساسية تجاه بعض المكوّنات في منتجات العناية بالشعر أو صبغات الشعر إلى حدوث حكّة واحمرار وتهيّج وتقشّر في فروة الرأس.


أعراض قشرة الرأس عند الأطفال

يشير أطباء الجلد عادة إلى أن سبب قشرة الرأس التهاب الجلد الدهني، وتشمل العلامات والأعراض[٤]:

  • انتشار رقائق بيضاء أو صفراء على أكتاف الملابس الداكنة.
  • الحكّة المزعجة في فروة الرأس.
  • التهاب الجلد التّأنبي، وخاصة على ظهر الأذنين.
  • طبيعة فروة الرأس الدّهنية.
  • طفح جلدي على الحاجبين.
  • طفح على الصدر مع رقائق جافّة وبقعٍ حمراء.

وأحد الأعراض الأكثر انتشارًا من أعراض قشرة الرأس هو أن يكون شكلها كرقائق بيضاء تظهر على الملابس الدّاكنة، وحكّة في فروة الرّأس التي قد تكون من الأعراض الأولى الشّائعة الأخرى، وفي بعض الحالات، يكون العرض الأولي الأكثر وضوحًا منها هو جفاف بشرة الوجه دون وضوح أي طفحٍ جلدي، لذلك فإن الحفاظ على نظافة الشّعر وفروة الرأس باستمرار، يقلل من ظهور القشرة أو تكوّنها، إضافةً إلى أن معالجتها فور ظهورها قد يحدّ من المضاعفات نادرة الحدوث كالأكزيما والصّدفية في فروة الرأس وما حولها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dandruff", mayoclinic.org, Retrieved 26-02-2019. Edited.
  2. "Dandruff", kidshealth.org, Retrieved 26-02-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How to treat dandruff", medicalnewstoday.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.
  4. "Dandruff (Seborrhea)", emedicinehealth.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.