علاج خيانة الزوجة لزوجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
علاج خيانة الزوجة لزوجها

العلاقة الزوجية علاقة سامية بين أي زوجين تنشأ على مبادئ معينة كالحب والصدق والإخلاص والاحترام المتبادل.

ولا يخلو الأمر من بعض تلك الحالات التي يتم افتقاد عنصر من تلك العناصر كالإخلاص مثلًا. فكما نسمع ونرى كثيرًا، أن هناك من الأزواج من يقومون بخيانة زوجاتهم فإننا سنجد حتمًا بعض الزوجات يخنّ أزواجهن، حتى وإن كانت نسبة قليلة.

بعض الأمور التي قد تعلمك أن زوجتك تخونك:

- التأخر المفاجئ بالعمل: إذا لاحظت تأخر زوجتك المفاجئ عن أوقات عملها والتبرير بالعمل الإضافي.

- السلوك الغامض: اختلاف تصرفات زوجتك فجأة وتغير معاملتها معك كأن تقوم بالاختفاء بعض الساعات أو خروجها المتكرر فجأة أو حتى عند عدم ردها على اتصالاتك بشكل مفاجئ وغير المعتاد.

- التغيير في تعابيرها اللفظية: إذا لاحظت أنها فجأة توقفت عن مناداتك بحبيبي وعمري أو أي كلمات تودد، أو إذا شعرت أنها لم تعد تقول لك كلمة أحبك.

- البرودة الجنسية: تهربها منك بشكل مستمر عند إرادتك العلاقة الحميمة معها، وخلق الأعذار المتكررة دون وجود أعذار حقيقية لذلك.

- لم تعد الشخص الأجمل بعينيها: إذا شعرت أنك لست الشخص المثالي في نظرها وأنك لم تعد الشاب الوسيم الجذاب لديها.

- لغة الجسد: توقفها عن مداعبتك واحتضانك أو تقبيلك أو حتى الجلوس قربك والتحدث معك.

- الإنتباه إلى هاتفها: إذا قامت فجأة بوضع رقم سري لهاتفها أو كثرة تلقيه للمكالمات أو الرسائل القصيرة.

- الاهتمام الزائد بشكلها: إذا لاحظت أنها تهتم بنفسها أكثر من العادة من ناحية شكلها ولبسها وطريقة مكياجها.

- عدم الاهتمام الكافي بك: فمثلًا إهمالها لك وعدم جلوسها بجانبك أو الشعور بعدم نظرها إليك.

علاج خيانة الزوجة لزوجها، في حال ثبت ذلك عن طريق المعرفة المؤكدة أو اعتراف الزوجة:

- جلوس الزوج مع نفسه والتفكير جيدًا بالأسباب التي أدت لخيانة زوجته له ولكن بكل صدق مع النفس.

- سؤال الزوج نفسه هل يمكنه معالجة أسباب الخيانة وهل لديه استعداد للتغيير لأجل إنقاذ زواجه، وتجاهله تلك الخيانة والقدرة على نسيانها والمسامحة.

- المبادرة للجلوس مع الزوجة وسؤالها عن الأمور التي تزعجها فيه دون ذكر أي شيء يتعلق بالخيانة والمحاولة قدر الإمكان من تحسين الأمور التي تنزعج منها الزوجة.

- محاولة كسر الروتين الزوجي بين الزوجين والتغيير الإيجابي.

- إذا أحس الرجل ألّا فائدة من كل ذلك فينصح بالجلوس مع زوجته والتحدث بصراحة عن ما تريده الزوجة لكي يتم الوصول إلى حل يرضي الطرفين.

- إن لم تنجح تلك الأمور جميعها وكان الحل الوحيد بالإنفصال فيفضل أن يتم ذلك دون أي مشاكل بل بالإتفاق.

- ربما يكون السبب ليس من الزوج فربما يكون سببًا نفسيًا لدى المرأة لوجود مشكلة لديها.