علاج ارتفاع ضغط العين بالطب البديل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٢٤ مارس ٢٠٢١
علاج ارتفاع ضغط العين بالطب البديل

ارتفاع ضغط العين

يشير مصطلح ارتفاع ضغط العين إلى حالة التي يكون فيها ضغط الدم في العين أعلى من حدوده الطبيعية، فكما هو معلوم، يقاس ضغط الدم عند الإنسان بواحد الميلمتر الزئبقي، ويتراوح ضغط العين الطبيعي بين 21 و10 ملم زئبقي، وبذلك يرتفع ضغط العين عندما يبلغ أكثر من 21 ملم زئبقي، وفي معظم الأحيان، لا يُخلّف ارتفاع ضغط العين أي أعراض واضحة يمكن أن يستدل بها الإنسان على إصابته، ولذلك يكون من الضروري إجراء فحص دوري للعين تلافيًا لأي أضرار يمكن أن تلحق بالعصب البصري نتيجة ارتفاع ضغط العين.


أسباب ارتفاع ضغط العين

يمثل ارتفاع ضغط العين مصدر قلق كبير للأفراد المصابين بارتفاع ضغط الدم، نظرًا لأنه من عوامل الخطر الرئيسة للإصابة بمرض الجلوكوما (الماء الزرقاء)، ويحدث ارتفاع ضغط العين عادة نتيجة اختلال التوازن بين عمليتي إنتاج السوائل وتصريفها في العين؛ فالقنوات المسؤولة عن هذا الأمر لا تؤدي دورها بصورة صحيحة، ولذلك تتواصل عملية إنتاج السوائل، فتتراكم في العين مسببة حدوث ارتفاع في ضغط الدم فيها. [١]

ومن جهة أخرى، تؤدي التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية إلى ارتفاع ضغط العين لدى الإنسان، فقد تبين أن أدوية السترويد المستخدمة في علاج الربو تضطلع بدور كبير في زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط العين، ولذلك يكون من المستحسن استشارة الطبيب المختص قبل تناول تلك الأدوية، ويمكن أن يرتفع ضغط العين نتيجة بعض الأمراض التي تصيبها مثل التشتت الصبغي وغيرها.

وفي بعض الأحيان، يحدث ارتفاع ضغط العين نتيجة إصابة لحقت بها وأثرت على التوازن بين إنتاج السوائل وتصريفها، وهذا لا يعني أن ارتفاع الضغط سيحدث فورًا بعد وقوع الإصابة؛ فقد يستغرق الأمر شهورًا أو سنوات حتى يصاب المرء بهذه الحالة المرضية، لذا يكون من الضروري إخبار الطبيب عند إجراء الفحص الدوري عن أي إصابة تعرضت لها العين خلال الفترة الماضية. [٢]


علاج ارتفاع ضغط العين بالطب البديل

بطبيعة الحال، توجد أدوية كثيرة يصفها الطبيب المختص لعلاج ارتفاع ضغط العين، بيد أننا سنخصص هذه الفقرة للإشارة إلى الطرق الطبيعية ووسائل الطب البديل المستخدمة في هذا الخصوص؛ فعلى سبيل المثال يمكن إحداث تغييرات بسيطة في النظام الغذائي اليومي بحيث يتضمن أطعمة مفيدة في علاج ارتفاع ضغط العين، وهذا يشمل تناول الأطعمة الغنية بالكاروتينات، ولا سيما الخضروات البرتقالية والخضراء التي توفر كميات كبيرة من فيتامين أ.

وتمثل عصائر الفواكه والخضروات الطازجة وسيلة مفيدة للوقاية من ارتفاع ضغط العين، ومردّ ذلك إلى غناها بمضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات التي تساهم جميعها في الحفاظ على صحة العين، كذلك يحتوي العنب البري والكرز والتوت على مادة الأنثوسيانين، التي تفيد في مكافحة الجذور الحرة التي تلحق أضرارًا كبيرة بالعين، وينصح بتناول 160 غرامًا من التوت مرتين يوميًا، حتى يحقق الإنسان النتائج المرجوة.

وكذلك تحتوي بعض أنواع الأسماك على أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولا سيما حمض الدوكوزاهكساينويك DHA وحمض الإيكوزابانتانوئيك EPA، لذا كان تناول مكملات زيت السمك بمعدل 1000 ملغ يوميًا كفيلًا بخفض ارتفاع ضغط العين عند الإنسان، ويساهم استهلاك مكملات المغنيزيوم أيضًا في خفض ضغط العين المرتفع، شريطة أن يتناول المرء جرعة لا تقل عن 250 ملغ يوميًا، فهي فعالة في تحسين تدفق الدم وترخية جدران الأوعية الدموية.

وأخيرًا، يمكن استخدام زيوت النبات الأساسية في علاج ارتفاع ضغط العين؛ فقد تبين أن زيت اللبان مفيد في تحسين البصر عند الإنسان، أما زيت ذهب الشمس helichrysum فهو مفيد الحفاظ على صحة الأنسجة العصبية في العين، في حين أن زيت السرو يعزز الدورة الدموية ويخفف شدة ارتفاع ضغط العين، وتُستخدم الزيوت السابقة مرتين يوميًا عبر وضع 3 قطرات منها على الخدين وجانبي العين، مع تجنب استخدامها مباشرة في العين. [٣]


المراجع

  1. "Ocular Hypertension", webmd, Retrieved 2018-9-6. Edited.
  2. Gary Heiting, "Ocular Hypertension (High Eye Pressure)"، allaboutvision, Retrieved 2018-9-6. Edited.
  3. "7 Ways to Help Improve Glaucoma Symptoms", draxe, Retrieved 2018-9-6. Edited.