علاج ارتفاع الهيموجلوبين في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٤ ، ٩ يناير ٢٠٢٠

الهيموجلوبين

يعد الهيموجلوبين نوعًا من أنواع البروتينات، وهو المسؤول عن حمل جزيئات الأكسجين اللازمة لجميع خلايا وأنسجة الجسم، يتكون من أربع سلاسل بروتينية؛ هي سلسلتا ألفا، وسلستا بيتا، ولكل منها مجموعة تسمى الهيم تحتوي على ذرة حديد التي ترتبط مع الأكسجين[١]، كما أن للهيموجلوبين دورًا مهمًا لحصول خليّة الدم على شكل قرصي، ممّا يسهّل حركتها عبر الأوعية الدمويّة.[٢] يختلف معدل الهيموجلوبين في الدم حسب المرحلة العمريّة والجنس، وهنا سنطرح جميع معدلات الهيموجلوبين لجميع الأعمار:[٣]

  • البالغين: يكون معدل الهيموجلوبين لدى الرجال أكثر من النساء في الوضع الطبيعي، إذ إن المعدل الطبيعي للنساء بين (12.5-15.5)غرام/ديسيلتر، وللرجال (13.5-17.5) غرام/ديسيلتر.
  • الأطفال: يكون مستوى الهيموجلوبين لدى حديثي الولادة أعلى من البالغين، ويعود السبب في ذلك إلى وجود تركيز أعلى من الأكسجين عندهم وهم داخل الرّحم، وبالتالي حاجتهم إلى خلايا دم حمراء بمستوى أعلى لنقل هذا الأكسجين، ثمّ يبدأ مستوى الهيموجلوبين بالتناقص بعد عدّة أسابيع، ويتراوح معدل الهيموجلوبين لدى حديثي الولادة لكلا الجنسين ما بين 9.9-13.4 غرام/ديسيلتر، ولدى الأطفال اللذين تتراوح أعمارهم ما بين (1-5) سنوات يكون المعدل الطبيعي لكلا الجنسين ما بين (10.9-15) غرامًا / ديسيلتر، أمّا الأطفال اللذين تتراوح أعمارهم ما بين (11-18) سنة يكون المعدل الطبيعي للإناث ما بين (11.9-15.0) غرام / ديسيلتر، وللذكور ما بين (12.7-17.7) غرامًا/ ديسيلتر.

وتوجد بعض الفحوصات المنزليّة المتاحة حاليًا، والّتي وافقت عليها دائرة الغذاء والدواء الأمريكيّة لقياس نسبة الهيموجلوبين في المنزل.[٤]


علاج ارتفاع الهيموجلوبين في الدم

يشخص الأطباء عادة ارتفاع الهيموجلوبين في الدم بعد إجراء اختبارات لمشكلة صحية أخرى، وقد يجري الطبيب اختبارات إضافية لتحديد سبب ارتفاع مستويات الهيموجلوبين؛ إذ قد تبحث هذه الاختبارات عن حالات تتسبب في إنتاج الكثير من خلايا الدم الحمراء مثلًا، وفي حال تسببت حالة طبية في ارتفاع مستويات الهيموغلوبين، فقد يوصي الطبيب بإجراء معين أو دواء ما لخفضه.[٥] ويتضمن هذا الإجراء إدخال الطبيب إبرة في وريد المريض وسحب وحدة دم في أكياس مخصصة له، وقد يحتاج المريض تكرار هذه العمليَة حتى يقترب مستوى الهيموجلوبين من الطبيعي، أما إذا كان سبب إرتفاع مستوى الهيموجلوبين مرضي يوصي الطبيب بإجراء طبي أو صرف علاج له.[٥]


أسباب ارتفاع الهيموجلوبين في الدم

في بعض الأحيان يكون سبب ارتفاع الهيموجلوبين في الدم نمط حياة معيّن أو تأثير جانبي لبعض الأدوية، وهنا سنطرح بعض الحالات المرضيّة التي تسبب إرتفاع في معدل الهيموجلوبين في الدم، مثل:[٦]

  • زيادة تصنيع خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم.
  • أمراض رئويّة، مثل تليّف الرئة.
  • أمراض القلب، خاصة أمراض القلب الخلقيّة.
  • أورام الكليّة.
  • الجفاف، وقد يكون سببه الإسهال أو نقص في السوائل.
  • التعرّض لأوّل أكسيد الكربون (عادة ما يرتبط بالتدخين).

وقد يكون نمط حياة الشّخص هو سبب ارتفاع الهيموجلوبين، مثل:

  • التدخين.
  • العيش في المرتفعات.
  • تناول أدويّة محفزة للنشاط البدني؛ مثل التستيستيرون المصنّع، أو الإرثروبويتن.


أعراض إرتفاع الهيموجلوبين في الدم

تظهر العديد من الأعراض المرافقة لهذه المشكلة، مثل:[٧]

  • الحكّة.
  • الصداع.
  • الدوار.
  • سهولة حدوث كدمات أو نزيف.
  • التعرّق أكثر من المعتاد.
  • تورم المفاصل المؤلم.
  • فقدان الوزن غير الطبيعي.
  • ميل لون الجلد إلى الصفرة، خاصةً بياض العينين (اليرقان).
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • ميل لون الجلد إلى الأرجواني أو الأحمر.


المضاعفات الصحية لارتفاع الهيموجلوبين

من أهم المخاطر الصحية الناتجة عن ارتفاع الهيموجلوبين هو التسبب بتكوين عدد كبير من خلايا الدم الحمراء، مما يجعل الدم أكثر كثافة من المعتاد، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى حدوث تجلط الدم ونوبات قلبية وسكتات دماغية، ويعد ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم من الأمراض التي تهدد حياة الإنسان إذا لم تعالج.[٨]


فحص الهيموحلوبين

هو فحص يقيس مقدار الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء عن طريق سحب عيّنة من الدّم باستخدام إبرة يدخلها الطبيب في الوريد قد تسبب القليل من الألم، لكن عادة ما تستغرق عمليّة السحب أقل من دقيقة واحدة، ثم تحفظ العينة في أنبوب خاص، مع العلم أنّ فحص الهيموجلوبين لا يحتاج إلى صيام، إلّا إذا أراد الطبيب أجراء فحص كيميائيّ للدم بنفس الوقت، فذلك يحتاج إلى صيام 12 ساعة تقريبًا عن الأكل دون الماء.[٩] ويطلب الطبيب فحص الهيموجلوبين لعدّة أسباب منها:[١٠]للتحقق من الصحة العامّة:يطلب الطبيب فحص الهيموجلوبين كجزء من فحص تعداد الدم الكامل، ويعد فحصًا روتينيًا لمراقبة الصحة عمومًا ومعرفة إذا كانت هنالك أي مشاكل صحيّة مثل فقر الدم. لتشخيص حالة طبيّة: قد يطلب الطبيب إجراء فحص الهيموجلوبين إذا كان المريض يعاني من تعب أو إعياء أو دوار أو ضيق في التنّفس، إذ قد تشيرهذه العلامات والأعراض إلى فقر الدم أو كثرة إنتاج خلايا الدم الحمراء فيما يعرف طبيًا بكَثْرَةُ الحُمْرِ الحَقيقِيَّة، فقد يساعد فحص الهيموجلوبين بتشخيص هذه الحالات الطبيّة أو غيرها. لمراقبة الحالات الطبيّة: بعد تشخيص الطبيب الحالة المرضيّة على أنها فقر في الدم أو كثرة إنتاج خلايا الدم الحمراء، فسيراقب الطبيب الحالة المرضيّة ويصف العلاج المناسب عن طريق فحص الهيموجلوبين.


المراجع

  1. "Hemoglobin", pdb101, Retrieved 2019-12-22. Edited.
  2. "What's to know about hemoglobin levels?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-22. Edited.
  3. "Hemoglobin Levels: What’s Considered Normal?", healthline, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  4. "Hemoglobin", labtestsonline, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  5. ^ أ ب "High Hemoglobin Count: Management and Treatment", clevelandclinic, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  6. "High Hemoglobin Count", clevelandclinic, Retrieved 2019-12-22. Edited.
  7. "Hemoglobin (Hgb) Test Results", healthline, Retrieved 2019-12-23. Edited.
  8. "What's to know about hemoglobin levels?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-23.
  9. "Hemoglobin (Hgb) Test Results", healthline, Retrieved 2019-12-26. Edited.
  10. "Hemoglobin test", mayoclinic, Retrieved 2019-12-28. Edited.