ظهور بقع حمراء على الساق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
ظهور بقع حمراء على الساق

البقع الحمراء

تُعد البقع الحمراء من المشكلات الجلدية الشائعة التي يعاني منها العديد من الناس، التي تظهر في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك الساقين، ويطلق عليها احيانًا اسم الطفح الجلدي الذي يمكن أن يحدث نتيجة التهاب الجلد، والعدوى المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، والحساسية، أو تهيّج الجلد، كما أنها قد تكون مستوية على سطح الجلد أو بارزة قليلًا، وفي بعض الأحيان قد تكون البقع الحمراء منفردة وتُعرف بأنها ورم حميد صغير من الأوعية الدموية يُسمى ورم وعائي، وقد تترافق هذه البقع مع ظهور أعراض أخرى، مثل الحكة بالإضافة إلى أعراض مرتبطة بالسبب الرئيسي لظهور البقع الحمراء ويمكن للطبيب تشخيص الحالة وإعطاء العلاج المناسب بناءً عليه[١].


أسباب ظهور البقع الحمراء على الساق

يعود ظهور البقع الحمراء على الساقين أو الجلد عامة إلى العديد من الأسباب التي تشمل ما يأتي:

  • لدغ الحشرات: قد تكون البقع الحمراء ناتجة عن لدغ الحشرات عند المشي دون ارتداء حذاء في أماكن الحشرات مثل البعوض أو بعض أنواع النمل، خاصةً الأماكن التي يوجد فيها الزرع والأشجار، أو قد يحدث هذا أيضًا عند الاقتراب من الحيوانات التي تحمل البراغيث، فتنتقل البراغيث إلى الجسم وتبدأ باللدغ مسببةً ظهور البقع الحمراء على الجلد الذي يترافق مع الحكة، ويمكن إيقاف الحكة باستخدام بعض المستحضرات الطبية التي لا تستلزم وصفة طبية وقد يحتاج الأمر إلى الطبيب في حال تفاقُم الأعراض أو حدوث التهاب[٢].
  • الصدفية: تنتج البقع الحمراء عند بعض الأشخاص نتيجة لحالات جلدية مرضية مثل الصدفية، وهي مرض جلدي يُعرف بأنه يتسبب بظهور بقع حمراء متقشرة في أي من أجزاء الجسم، لذلك في حال كان الشخص مصابًا بالصدفية، فقد تكون البقع الحمراء الظاهرة على قاع القدمين سميكة وبارزة ناتجةً عن الصدفية، كما يُعرف أن الصدفية تزداد أو تُثار في ظروف معينة، وفي هذه الحالة يصف الطبيب الأدوية والمراهم الطبية التي تقلل من الأعراض، وفيما يأتي الظروف التي يمكن أن تزداد فيها[٢]:
    • الهواء الجاف.
    • العدوى.
    • التوتر.
    • التعرّض الزائد لأشعة الشمس.
    • قلة التعرض لأشعة الشمس.
    • ضعف جهاز المناعة.
  • مرض اليد والقدم والفم: تظهر البقع الحمراء نتيجة للإصابة بمرض فيروسي يُسمى مرض اليد والقدم والفم، خاصة في حال ظهورها لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، وهي عدوى فيروسية ويمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر، وتُسبب ظهور البقع الحمراء على أخمص القدمين إلى جانب بعض الأعراض الأخرى مثل الحمى، ونقص الشهية، والتهاب الحلق، كما لا يمكن علاج هذه الحالة نهائيًا باستخدام دواء معين ولكن يمكن التحكم بأعراضها بتناول بعض الأدوية الخافضة للحرارة ومسكنات الألم[٢].
  • البثور: في حال كانت البقع الحمراء منتفخة ومملوءة بسائل شفاف أو دم، فإنها بثور ناتجة عن الاحتكاك المستمر والضغط على الجلد، وتشفى البثور في هذه الحالات من تلقاء نفسها، ومن المهم عدم العبث بها وثقبها وإذا انثقبت من تلقاء نفسها، فلا تجوز إزالة الجلد من الجزء العلوي من البثرة لأن الجلد يساعد في منع حدوث العدوى فيها، وتظهر البثور على القدمين بسبب العديد من العوامل، منها[٢]:
    • ضربة الشمس.
    • التعرّق.
    • ارتداء الأحذية الضيقة.
    • ردات الفعل التحسسية لبعض النباتات.
  • الحساسية: تنتج البقع الحمراء أيضًا كرد فعل تحسسي عند ملامسة بعض الأشياء المثيرة للحساسية مثل العشب أو بعض النباتات أو غيرها من المواد المسببة للحساسية، مما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي محمرّ ومنتفخ ويسبّب الحكة أيضًا، وفي هذه الحالة يصف الطبيب كريمات الكورتيزون ومضادات الهيستامين التي تساعد على تخفيف الأعراض[٢].
  • ورم ميلانيني: تظهر البقع الجلدية الحمراء في بعض الحالات كإشارة إلى وجود أمراض خطيرة مثل الورم الميلانيني، وهو أحد أنواع سرطان الجلد، وقد لا يلاحظ معظم الناس علامات التلف الناتجة عن الشمس على القدم أو الكاحل، لأنها غالبًا ما تكون غير واضحة ولكنها تشُير عادةً إلى أن الورم الميلانيني في مرحلته المبكرة وهي أفضل المراحل قابليةً للعلاج، وقد تظهر البقع الحمراء الناتجة عن سرطان الجلد على الجلد بأشكال غير متماثلة أو غير منتظمة، كما يمكن أن تظهر أسفل الأظافر، ومن المهم مراجعة الطبيب في حال ملاحظة أي من أعراض سرطان الجلد للحصول على التشخيص السليم وتلقي العلاج المناسب، وعلى أي حال، تزايدت فرص النجاة من سرطان الجلد في حال تشخيصه مبكرًا، على الرغم من أن سرطان الجلد يحتل المرتبة الأولى في قائمة أكثر أنواع السرطان انتشارًا وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية[٣]، ويزداد خطر الإصابة بهذه الحالة نتيجة عوامل عدة، منها[٢]:
  • مرض قدم الرياضي: من أمراض القدم الشائعة مرض قدم الرياضي، وهي عدوى فطرية تصيب القدمين خاصةً بين الأصابع، فتظهر المنطقة باللون الأحمر وتكون متقشرة ويمكن أن تنتشر على جميع القدم أيضًا، ولتجنب الإصابة بمرض قدم الرياضي من المهم اتباع النصائح الآتية[٢]:
  • تجنب ارتداء الأحذية الضيقة.
  • تجفيف القدمين جيدًا بعد غسلهما.
  • ارتداء الزحافات عند استخدام مرافق السباحة العامة.
  • عدم مشاركة الجوارب أو المناشف مع أشخاص آخرين.
  • التهاب الهلل: ينتمي التهاب الهلل إلى فئة الأمراض البكتيرية الخطيرة التي تُصيب القدم أو أي مكان آخر من الجسم، وعادةً ما يؤدي هذا المرض إلى انتشار واسع للطفح الجلدي المؤلم في مكان الإصابة، بالإضافة إلى الحمى، والقشعريرة، وانتفاخ الغدد اللمفاوية، ويتميز هذا المرض بسرعة انتشاره، كما يكثر الخلط بينه وبين الإصابة بمرض قدم الرياضي الذي ورد ذكره مسبقًا، لذا يلجأ الأطباء وخبراء الصحة عادةً إلى أخذ عينة أو مسحة جلدية لإرسالها إلى المختبر من أجل تحرّي نوع البكتيريا المسببة لها المرض، وذلك لوصف المضادات الحيوية التي بمقدورها مجابهة البكتيريا المسببة له[٤].
  • إكزيما خلل التعرّق: يُعرف هذا المرض أيضًا باسم الفاقوع، وهو ينتمي بالطبع إلى فئة أمراض الإكزيما التي بوسعها إصابة القدمين واليدين، خاصة عند النساء وخلال أشهر الربيع، ويتميز هذا النوع في مقدرته على التسبب بظهور بثور مؤلمة ومثيرة للحكة فوق أخمص القدمين، بالإضافة إلى احمرار الجلد، وتقشّره، وتشققه، وقد يكون من الأنسب غمر القدمين في الماء معتدل البرودة لمرات عديدة في اليوم من أجل تخفيف حدة أعراض هذا المرض، ثم استخدام مرطبات جلدية أو كريمات قادرة على إصلاح الأنسجة الجلدية[٤].
  • الجرب: ينشأ هذا المرض -كما هو معروف- عن الإصابة بعث الجرب الذي يتميز بسهولة انتقاله بين الأفراد، خاصة في المستشفيات والمدارس، وتظهر أعراض الجرب بعد 4-8 أسابيع من الإصابة، وقد يشكو المصاب من ظهور طفح جلدي وحكة شديدة للغاية، وقد يُصبح من الضروري توفير العلاجات المضادة للجرب ليس للمصاب فحسب، وإنما لجميع الأفراد المحيطين به، ويُعد كريم البيرمثرين من بين أبرز العلاجات الموصوفة لعلاج الجرب[٤].
  • أمراض أخرى: قد تنتج البقع الحمراء عن الكثير من الحالات المرضية الأخرى مثل الحمى الروماتيزمية، أو تَقْرانُ الجُرَيبات الشعرية أو ما يُعرف بجلد الدجاجة، أو الالتهاب الوعائي بفرط الحساسية[٥].


علاج البقع الحمراء على الساق

يختلف علاج البقع الحمراء التي تظهر على الجلد وفقًا للمسبب الرئيسي لها، فبعض الحالات تشفى من تلقاء نفسها، والبعض الآخر يحتاج إلى تشخيص الطبيب لمعرفة السبب وتلقّي العلاج الأنسب للحالة الذي قد تكون إما أدوية مسكنة أو مضادات التهابات أو مراهم موضعية، كما يمكن أن تكون البقع الحمراء ناتجة عن أسباب أكثر خطورة تحتاج للعناية الطبية الفورية كما ورد مسبقًا، لكن وعلى أي حال تبقى معظم الأسباب المؤدية إلى ظهور هذه البقع غير جدية أو خطيرة، كما يُمكن التعامل مع بعضها عبر استعمال العلاجات المنزلية البسيطة، بينما تتطلب الأسباب الحرجة كسرطان الجلد علاجات طبية في أسرع وقت من أجل تفادي المضاعفات الخطيرة الناجمة عنها[٢].


أبرز إصابات الساق

يخشى بعض الناس أن يكون ظهور الاحمرار أو البقع الحمراء علامة على الإصابة بأمراض أو إصابات داخل الساق؛ وذلك لأن التورّم والكدمات والاحمرار من العلامات الدالة على الإصابة بكسور أو ضربات مباشرة في الساق، لكن يجب بالطبع عدم الاستعجال في التفكير بأن الكسور هي المسؤولة عن احمرار الساق ما لم يشكُ المصاب من آلام وأعراض أخرى[٦].

ويُمكن لاحمرار الساق وكدماتها أن تكون ناجمة عن الإصابة بمشكلات الأوعية الدموية داخل الساق؛ كمرض الشرايين الطرفية، أو التهاب الأوردة، أو تشكّل الخثرات الدموية داخل الأوعية الدموية، وتزداد فرص تشكل هذه الخثرات بعد الخضوع للعمليات الجراحية في العظام أو حتى في الأعضاء البولية، ومن المعروف كذلك أن الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة يزيد من خطر تشكّل مثل هذه الخثرات الدموية[٧].


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD (10-9-2019), "Red Spots on the Skin: Symptoms & Signs"، Medicine Net, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Nancy L. Moyer, MD (26-9-2018), "What Are These Red Spots on My Feet?"، Healthline, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  3. J. Keith Fisher, M.D. (19-8-2019), "What can cause red spots on the feet?"، Medical News Today, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Catherine Moyer, DPM (1-10-2019), "7 Common Foot Rashes"، Very Well Health, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  5. "What Causes Little Red Dot on the Skin?", New Health Advisor, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  6. Carol DerSarkissian (17-12-2017), "Leg Injury? What to Do"، Webmd, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  7. William H. Blahd, Jr., MD, FACEP , Adam Husney, MD, John Pope, MD , et al (6-3-2018), "Leg Problems, Non-Injury"، HealthLink BC, Retrieved 20-10-2019. Edited.