طريقة زراعة الجزر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة زراعة الجزر

زراعة الجزر

كان المزارعون منذ آلاف السنين يزرعون الجزر في أفغانستان، وقد كان عبارة عن جذر أرجواني صغير متشعب، ذو طعم مر للغاية، ويختلف كليًا عن الجزر الموجود في وقتنا الحالي.[١]وينمو نبات الجزر بسهولة ويسر طالما أنه مزروع في تربة رملية موضوعة في حوض واسع، وخلال موسم النمو في المواسم الباردة من العام وخاصة في فصلي الربيع والخريف، تستغرق فترة نموه ما بين شهرين إلى أربعة أشهر، ويعد تحضير التربة أمرًا في غاية الأهمية لزراعة الجزر، لأنه إذا لم يُزرع الجزر في مساحة تربة كافية للنمو، فإن ذلك سيؤدي إلى تقزم المحاصيل وفسادها.[٢]


طريقة زراعة الجزر

ينمو الجزر بطريقة أفضل في الأجواء الباردة بدرجة حرارة تبلغ حوايل 13 درجة مئوية في الليل، و24 درجة مئوية في النهار، إذ ينمو في مجموعات زهرية أو في حقول، كما يمكنه النمو في الظل، وعند زراعة الجزر لا بد من التأكد من تنظيف الطبقة العليا من التربة، إذ يجب أن تكون خالية من الأوساخ، فعندما تكون التربة نظيفة وصحية ستُساعد النبتة على النمو بصورة صحية وجيدة أيضًا.[٣]ويمكن زراعة الجزر باتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • اختيار مجموعات متنوعة من الجزر: ويتم ذلك من خلال الآتي:
    • اختر مجموعة متنوعة من أحجام وأشكال الجذور المناسبة مع التربة المستخدمة.
    • اختر نوع الجزر المناسب للزراعة، والذي يكون إما مغطًى بطبقة من الطين، أو معالج بمبيد فطريات.
  • تحضير الحديقة: ويتم ذلك من خلال الآتي:
    • اختر مقطع من التربة معرض للشمس سواءً أكان معرضًا لها جزئيًا أو كليًا.
    • فكك التربة، فمن أهم العناصر التي تحدد مدى نجاح الزراعة هي التربة الخفيفة المهوّاة.
    • تأكد من حموضة التربة، والتي يجب أن تتراوح بين 5.8 و6.8.
    • سمّد التربة بالسماد العضوي، وذلك من خلال خلط كمية من السماد تُقدر بأربع بوصات مع التربة، فهذا سيساعد البذور على الثبات في التربة وبالتالي الحصول على إنتاج جيد.
  • زراعة الجزر: وذلك من خلال من الآتي:
    • انثر البذور قبل ثلاثة أسابيع من الصقيع الأخير في الربيع، ويكون ذلك إما عشوائيًا أو في صفوف.
    • غطِّ البذور بمقدار 1 إلى 2 سم من التربة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة والمفيدة لإنبات البذور.
    • راقب الشتلات المزروعة.
    • اسقِ الجزر بعناية فائقة بعد زراعته.
    • التخلص من الأعشاب الضارة التي من الممكن أن تنمو بجانب نبات الجزر في التربة بلطف، دون تعريض النبتة لأي أذى.
  • العناية بالجزر: ويتم ذلك من خلال ما يأتي:
    • حافظ على التربة رطبة في كل الأوقات.
    • قلّم أوراق النبتة.
    • احصد الجزر عندما تنمو النبتة وتطول.


أكثر دول العالم إنتاجًا للجزر

يعد الجزر من أكثر المحاصيل الزراعية شعبية في العالم، وهو واحد من أهم السلع التصديرية للبلدان في جميع أنحاء العالم، وتُعد الصين أكبر دولة منتجة للجزر في العالم لسنوات عديدة، إذ توفر ما نسبته حوالي 45% من إنتاج الجزر العالمي، وتتبعها الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثانية، ومن ثم أوكرانيا في المرتبة الثالثة. وقد بينت السجلات الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة إلى أن الصين لديها إنتاج سنوي من الجزر يقدر بنحو 17.3 مليون طن بين عامي 1994 و2014م، وتتمثل وجهات التصدير الرئيسية للجزر؛ بالمملكة العربية السعودية، وكندا، وتايلاند، وماليزيا.[٥]


فوائد الجزر للرجال

يعد الجزر من الخضراوات الجذرية المهمة في الأنظمة الغذائية الصحية المثالية، فهو غني بالبيتا كاروتين، والألياف، وفيتامين K1، والبوتاسيوم، ومضادات الأكسدة، ويعد أيضًا غذاءً مفيدًا لتخفيف الوزن، كما أنه يساعد على تخفيض مستوى الكولسترول في الدم، وتحسين صحة العينين، وبالإضافة إلى ذلك كله، يُعد الجزر واحدًا من أهم الأطعمة المضادة للأكسدة، وبالتالي فهو يقلل من خطر الإصابة بالسرطانات، كما يتميز الجزر بألوانه المتعددة كالأبيض والبرتقالي والأحمر والأرجواني، وتحتوي الجزرة ذات اللون البرتقالي على مضادات الأكسدة التي تتحول في الجسم إلى فيتامين أ.[٦] يوجد ملايين الأسباب التي تجعل الرجال يرغبون بوضع الجزر ضمن قائمة نظامهم الغذائي، فهو يقدم للرجال فوائد أكثر بكثير من غيره من الخضراوات التي من الفئة ذاتها، ويُعتقد بأنه يجب على الرجال تناول الجزر مرتين على الأقل أسبوعيًا، وقد وجد باحثون في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد أنَّ الثمار ذات اللونين البرتقالي والأصفر يمكن أن تزيد من كمية ونوعية الحيوانات المنوية، ويُعد الجزر من أبرز تلك الثمار التي تقدم تلك الميزة، كما يتكون الجزر من العديد من العناصر الغذائية التي تزود الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، ومن أبرزها؛ البيتا كاروتين، والألياف، وفيتامين A، وفيتامين E، وفيتامين C، وفيتامين B8، وفيتامين K، والمنغنيز، بالإضافة إلى النحاس، والحديد، وحمض البانتوثنيك، والثيامين، والكالسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم.[٧][٨]


المراجع

  1. "What are the health benefits of carrots?", medicalnewstoday, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  2. "Growing Carrots ", almanac, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. Kathee Mierzejewski , "How To Grow Carrots – Growing Carrots In The Garden"، gardeningknowhow, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  4. "How to Grow Carrots", wikihow, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  5. "The World's Top Carrot Producing Countries", worldatlas, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  6. "Carrots 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  7. "Carrots boost male fertility, improve sperm: study", nydailynews, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  8. "Carrots and Carrot Juice for Men Health", moolikaayurveda, Retrieved 17-11-2019. Edited.