ضغط العين وعلاجه

ضغط العين وعلاجه
ضغط العين وعلاجه

ضغط العين المرتفع

يصاب الكثير من الناس بارتفاع ضغط الدم في العين، وذلك يعني أن ضغط الدم في العين ارتفع أكثر من المعدل الطبيعي الذي يقاس بمليمتر الزئبق، والنسبة الطبيعية هي من 10-21 ملم زئبق، وتسبب هذه المشكلة عدة أعراض، ومشاكل صحية مزعجة، وتحتاج للتدخل الطبي وإجراء الفحوصات اللازمة لمعالجة الأمر مبكرًا. [١]

يسمى ارتفاع ضغط العين، بالجلوكوما، وتزيد إصابتة للعين عندما تزداد نسبة السائل الموجود بين عدسة العين، والقرنية، يكون هذا السائل شفافًا، ويحتوي على البلازما، وكمية قليلة من البروتين لحماية وتغذية العين، وعندما يرتفع يؤدي إلى تلف الأعصاب التي ترسل الصور إلى المخ لترجمتها، فيتأثر نظر الإنسان بصورة واضحة، ومزعجة تؤثر على ممارسته لحياته طبيعيًّا، ويُجَدَد هذا السائل بطريقة تُبقيه بالوضع الطبيعي، ويُصَرَّف من خلال زوايا التصريف للتخلص من الزائد منه، وعندما تنسد هذه الزوايا يحدث خلل في نسبة السائل الموجود مما يزيد من كميته، وتأثيره على الأعصاب، وقد يؤدي إلى فقدان النظر الدائم إن لم يسيطر عليه بأسرع وقت. [٢]


علاج ارتفاع ضغط العين

يجب على المريض الذي يعاني من تشويش في الرؤية، وألم في العين الذهاب للطبيب على الفور، والذي بدوره يجري الفحوصات اللازمة منه ليرى إن كان مصابًا بضغط العين المرتفع عن 21 ملم زئبق، ليصف له بعض الأدوية التي تخفف ضغط العين والوصول للوضع الطبيعي، فإن كان ضغط العين يتراوح بين 26-27 ملم زئبق، فإنه يطلب إعادة فحص ضغط العين خلال مدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وإن كان الضغط في الزيارة الثانية لا يزال مرتفعًا في حدود المستوى السابق، فإنه يجب أن يتابع الزيارات كل 3-4 أشهر، مع إجراء اختبارات معينة والمُرَكَزَة على المجال البصري للتأكد من عدم تأثر الرؤية، وقد يصف أيضًا بعض القطرات الطبية الخافضة لضغط العين، وتوجد بعض الحالات التي قد تحتاج لعملية جراحية حسب الوضع الصحي للمريض. [١]


أعراض ارتفاع ضغط العين

توجد بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بارتفاع ضغط العين، منها[٣]:

  • ألم شديد في العين.
  • اضطراب في الرؤية.
  • الصداع والتقيؤ، والغثيان.
  • احمرار شديد في العين.
  • ظهور هالات سوداء في مجال الرؤية.
  • رؤية ألوان قوس قزح أثناء النظر للضوء.


أسباب ارتفاع ضغط العين

من الأسباب المؤدية لارتفاع ضغط العين ما يأتي[٣]:

  • خلل في تصريف السائل الموجود في زوايا العين.
  • العوامل الوراثية.
  • الشيخوخة، والتقدم في العمر.
  • تناول بعض الأدوية لفترات طويلة دون إشراف الطبيب.
  • التعرض لضربات خارجية قوية.
  • الإصابة بالتشوهات الخلقية، أو المكتسبة كالتهابات القزحية المتكررة، أو نضوج الماء الأبيض في العين، أو المراحل المتقدمة من اعتلال الشبكية لدى مرضى السكري، أو أورام العين الداخلية، أو انسداد الأوعية الدموية المتواجدة في الشبكية.


الأشخاص المعرضون للإصابة بارتفاع ضغط العين

من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بضغط العين:[٢]

  • العوامل الوراثية.
  • مرضى السكري.
  • مرضى القلب.
  • كبار السن.
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • المصابون بحالة قصر النظر.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعمليات جراحية سابقة للعين.


المراجع

  1. ^ أ ب نورا طارق (2018-9-23)، "اسباب ارتفاع ضغط العين وطرق العلاج"، اليوم السابع بلس، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6.
  2. ^ أ ب "علاج ضغط العين المرتفع"، صحة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6.
  3. ^ أ ب "ارتفاع ضغط العين الداخلي وطرق الوقاية والعلاج"، هي .

369 مشاهدة