صفات الشخصية المحبوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
صفات الشخصية المحبوبة

الشخصية المحبوبة

عندما يتعلق الأمر بصفات الشخصية الأكثر إثارة للإعجاب التي يمكن أن يمتلكها الناس، فقد نشعر أحيانًا أن بعض الأشخاص يكونون طبيعيين أكثر من غيرهم، لذا هل يمكن للشخص أن يتمتع بصفات الشخصية المحبوبه أم أنها ولدت معه؟

لدى الكثير من الناس فكرة أن سمات الشخصية هي أشياء ربما تستطيع أن تملتكها وربما لا، لكن الأمر يتعلق في الواقع بمستوى وأسلوب السمة التي وُلدت بها، وكيف اهتممت بها طوال حياتك، يقول المدرب ديزيريه أنه: "قد تأتي بعض الأشياء بسهولة أكثر لبعض الأشخاص، وبالنسبة للبعض الآخر قد يستغرق الأمر القليل من العمل الإضافي أو الانتباه"، ومن الجيد أن تعرف أنه يمكنك أن تأخذ السمات الرئيسية التي يمكن أن تجعلك تبدو أكثر قبولًا ومحبوبًا من قبل الآخرين؛ كأن تكون بروح فكاهية، وأداء عالٍ في التواصل والتفاعل مع الآخرين، لذا سنتطرق تاليًا إلى أجمل الشخصيات التي يمكن التعامل معها وهي الشخصية المحبوبة وبعض الصفات الرئيسية عنها، وكيفية اكتساب هذه السمات الرائعة.[١]


صفات للشخصية المحبوبة

لابد لأي شخص يريد أن يكون محبوبًا بين الناس، سواء في بيته أو عمله أو حتى في تعامله اليومي مع الناس، أن تتوفر فيه مجموعة صفات تميزه عن غيره، وتجعله من الأشخاص الذين تود أن تقضي وقتك معهم، ومن هذه الصفات:[٢][٣]

  • الصدق: إن وجود شخص تثق به في حياتك أمر مهم جدًا، وذلك من أجل توطيد العلاقة بينكما، وأساس الثقة هو الصدق فعليًا، لذا فإن الصدق من الصفات المهمة التي يجب أن تتوفر بك لتكون شخصًا محبوبًا.
  • الإخلاص: الولاء والإخلاص هي عبارة عن قيم وصفات يجب أن تتوفر في كل شخص، فهي تجعل منه إنسانًا محبوبًا، وهذه القيم تعمل أيضًا على دعم المحبة والصداقة بين الناس، وكلما زاد الإخلاص زادت المحبة بينهم.
  • الثقة: تعد الثقة أساس أي علاقة جيدة وقوية، وتواجدها ينمي العلاقة ويزيدها قوة ومحبة، وتجعل ممن يمتلكها شخصًا محبوبًا ومحل ثقة عند الآخرين.
  • الاحترام: مما لا شك فيه أن الشخص المحترم سيحترمه الجميع، وسيزيد من محبتهم له بكل تأكيد، إذ إن الاحترام المتبادل بين الناس أمر رائع، ويبقينا مترابطين مع بعضنا البعض.
  • التواضع: التواضع هو من أهم الصفات التي يجب أن تتوفر بنا جميعًا، فهي تبعد عنا الكبر، وتقربنا من بعضنا البعض وتكسر الحواجز بيننا، فإذا اكتسبت صفة التواضع، فهنا أصبحت شخصًا محبوبًا، ينال تقدير الناس واحترامهم.
  • اللّطف: هنالك قاعدة بسيطة وعملية تقول أنه عندما تكون لطيفًا مع أحد الأشخاص، فهو على الأغلب سيكون لطيفًا معك، فاللطف شيء جميل جدًا، ويزيد محبتك في قلوب كل من ستتعامل معه.
  • الصبر: يجب أن تكون تصرفاتك هادئة ومدروسة دائمًا، أي بمعنى آخر أن تكون صبورًا، فالصبر يمكن أن يبعد عنك العديد من المشاكل والنقاشات التي أنت بغنى عنها، أو حتى تجنب الشجار مع من تحب، والصبر سمة رائعة تزيد من ثقتك بنفسك وتجعلك شخصية محبوبة.
  • المسؤولية: إذا كنت من الأشخاص الذين يأخذون على عاتقهم مسؤولية قراراتهم بجدية وحزم، فأنت شخص يمكنه الاتكال عليه بعد الله، فالمسؤولية صفة جميلة، فهي ترفع من شأنك أمام الآخرين وتجعلك محبوبًا ومحل ثقة.
  • المحبة: أن تحب الناس وتفتح قلبك لهم، هو أمر جميل، والمحبة من أفضل السمات التي تتميز بها الشخصية المحبوبة، وخاصة إذا بادر الآخرون بفتح قلبهم لك ومحبتك.
  • الطرافة: من منا لايحب أن يضحك، أو يجلس برفة أشخاص مرحين وطريفين، فإذا كنت من الأشخاص المرحين والضحوكين، فأنت وصلت إلى المرحلة التي تؤهلك لتكون شخصية محبوبة لدى الآخرين.


كيف أكون شخصية محبوبة؟

هل يشعر الأشخاص بالراحة عندما يكونون حولك؟ وهل يشعر الناس بتقديرك واحترامك لهم؟ هذه الأسئلة يجب أن تعلم إجابتها، لأن الشخص المحبوب يعرف كيف يحبّب الناس فيه، ويفهم أهمية تقديم نفسه للآخرين على أنه شخص حقيقي وعلى طبيعته، ويرغب في التواصل مع الآخرين، وقد يبدو للبعض أن الشخصية المحبوبة هي أمر يولد مع الإنسان بالفطرة، ولكن الحقيقة هي أنه يمكن لك أن تتعلم كيف تكون محبوبًا، مثلها مثل أي مهارة أخرى، وسنعرض عليك تاليًا أهم النصائح التي يمكن أن تتبعها وتطبقها لتصبح واحدًا من هؤلاء الأشخاص الودودين والمحبوبين للغاية، الذين سيشعر الجميع بالراحة حولهم ويريدون التعرف عليهم بالتأكيد:[٤]

  • استمع أولًا، ثم تكلم: غالبًا ما نكون في عجلة من أمرنا، أو في حالة عدم تركيز عندما نتحدث إلى الآخرين، وهذا يجعلنا نرد بسرعة دون تفكير، ولهذا عليك الاستماع جيدًا لأي شخص يتكلم معك، ثم تكلم بعد أن ينتهي وكن على دراية وفهم بأساسيات إنشاء علاقة واتصال مع الشخص الآخر.
  • لا تحتكر الأضواء: كل شخص منا تقريبًا يحب أن تسلط عليه الأضواء من وقت لآخر، لكن الأشخاص الذين يسرقون الأضواء باستمرار، هم عرضة لفقدان العديد من الفرص لخدمة من حولهم والتعرف عليهم، فإذا كنت مغرورًا، فقد لا يرغب الناس في قضاء الكثير من الوقت معك.
  • اترك هاتفك وركز مع من أمامك: ضع هاتفك جانبًا وركز مع من يكلمك، إذ إن الانشغال بتفقد وسائل التواصل الاجتماعي، وبريدك الإلكتروني أو الرسائل النصية الخاصة بك، سيساهم في بناء علاقة خاطئة مع الأشخاص أمامك.
  • اختلط مع من حولك: ادمج نفسك واختلط مع الناس من حولك، إذ أن الاندماج بالحديث أو الابتسامة أو الانتظار مع الأشخاص الآخرين، يجعلك شخصًا منهم، وقريبًا على قلوبهم، وستزيد من فرص محبتك لهم.
  • تأكد من أسئلتك قبل طرحها: إن معرفة كيفية بدء محادثة مع الأشخاص، هو مفتاح لضمان التناغم والاتصال معهم، ولكن طرح الأسئلة المنطقية والمدروسة من قبلك، ستضمن لك نقاشًا جيدًا، لذلك تأكد دائمًا من أسئلتك قبل طرحها، إذا كانت في محلها أم لا.
  • كن منفتح الذهن: يُنظر عادةً إلى الأشخاص المحبوبين على أنهم أشخاص ودودون وساحرون، وعلى أنهم يرغبون بالتحدث والاستماع إلى العديد من الأشخاص، كما وأنهم يتجنبون إصدار أحكام مسبقة على الآخرين، وهم على استعداد للسماع والتعرف على وجهات النظر المختلفة.
  • كن متوازنًا وجديرًا بالثقة: يُعد الشخص المزاجي أو الكئيب، ذا شخصية معاكسة تمامًا لما هو عليه الشخص المحبوب، إذ إن الأشخاص المعروفين بأمزجتهم المتقلبة قلَما يكونوا محبوبين، بل وسيتجنبهم الناس، لذا عليك أن تتحلى بالثقة والتوازن لتكسب محبة الناس.
  • ابحث عن المصالح المشتركة: عندما تعلم أن الشخص الذي تتحدث إليه يشاركك بعض هواياتك أو اهتماماتك، فسيبني هذا الأمر علاقة أقوى معه، وربما تتطور إلى صداقة ومحبة لمدى الحياة.
  • قل ما تعنيه شفهيًا ولفظيًا: هذا يعني أنه على لغة جسدك أن تكون مطابقة تقريبًا لما تقوله، لأن هنالك العديد من الأشخاص الذين تُظهِر لغة جسدهم شيئًا بينما قولهم يكون شيئًا أخر، فربما تسأل شخصًا ما عن أوضاعه ويقول لك أنه بخير، لكن لغة جسده تشير إلى أمر آخر تمامًا.


الشخصية الجذابة وصفاتها

إذا كنت تعتقد مثل الكثيرين أن المظهر الجسدي هو القوة الدافعة وراء الجاذبية، فأنت مخطئ، يلعب المظهر الجسدي دورًا في الجاذبية، ولكن أفكارك هي القوة المهيمنة الأساسية وراءها، وهذا يعني أنك لست مضطرًا إلى ارتداء أحدث صيحات الموضة، أو الماركات التجارية العالمية حتى تكون جذابًا، وليس عليك أيضًا أن تخسر الوزن لتحقق وزنك المثالي، فلكي تتمتع بشخصية جذابة ليس عليك إلا أن تمتلك مجموعة صفات جميلة نعرضها عليك تاليًا:[٥]

  • كن واقعيًا: يخفي الكثير من الناس شخصيتهم الحقيقة عن طريق تمثيل شخصية كاذبة، فعندما تخلق شخصية كاذبة لك، فأنت لا تعرقل نفسك الحقيقية فحسب، بل تخلق أيضًا علاقات كاذبة مع من حولك.
  • تحدث بقصد: هناك شيء جذاب حول أولئك الذين لديهم قصد ما في كلماتهم، فهم يمتلكون جرأة وقوة وجاذبية.
  • استمع: أصبحت مهارة الاستماع الحقيقي فنًا مفقودًا، فعندما تتحدث، تحدث فقط، وعندما تستمع، استمع فقط، افتح قلبك وعقلك للاستماع.
  • اضحك: عندما تضحك، فإنك تشع جمالًا داخليًا، في حين أنه عليك عدم المبالغة في ذلك، فإن الضحك أمر إيجابي دائمًا، بالإضافة إلى ذلك، فإن روح الدعابة مغرية، لا أحد يحب أن يتذمر الأشخاص من حوله.
  • ابتسم: إلى جانب الضحك، الابتسامة هي إحدى أسهل الطرق لإشعال الجاذبية، فعندما تبتسم تتواصل مع كل من حولك، فهل تعلم أن الأفراد الأكثر نجاحًا هم الأكثر ابتسامة؟.
  • امشِ ورأسك للأعلى: إن التحول البسيط في طريقة مشيتك سيؤدي إلى تغيير نظرة الآخرين إليك، فالثقة مهمة جدًا.
  • انظر إلى أعين الناس: تُظهر القدرة على النظر في أعين الآخرين الثقة، كما تضمن اتصالًا أفضل مع الآخرين، تدرب على التواصل البصري مع من حولك، إذ إن النظر في عيون أي شخص كان يظهر أنك تهتم به.
  • لا تشكُ: تتصدر الشكوى أفكار ومحادثات أغلبية الناس، فحاول أن تبتعد عن الشكوى قدر المستطاع في حديثك مع الآخرين، لأنك لن تنجز شيئًا، بل وربما لن تصل إلى مطلبك.
  • اشعر بالجاذبية: كيف تتوقع أن تكون شخصًا جذابًا إذا كنت لا تشعر بذلك؟ كل واحد منا يمتلك جمالًا طبيعيًا، وعندما تشعر بالجاذبية، فأنت تطلق جاذبية، ولكن احذر!، فهناك خط رفيع بين الثقة بالنفس والغرور، وعليك تجنب الغرور دائمًا، فعندما تعتقد بصدق أنك شخصًا جذابًا، فإن من حولك سيعتقدون نفس الشيء.
  • كن منفتحًا: لا ينجذب الناس عادة إلى الأشخاص المنغلقين على أنفسهم، والذين يصعب الوصول إليهم والتحدث معهم، كن منفتحًا على العلاقات الحقيقية، فنحن جميعنا جزء من الجنس البشري، وعندما تسمح للآخرين بالتواصل معك، فستصبح أكثر جاذبية على الفور، كن حقيقيًا ومنفتحًا، ودع علاقاتك الحقيقية تعبّر عن نفسها.


قد يُهِمُّكَ

على عكس الشخصية المحبوبة هنالك الشخصية غير المرغوب بها أبدًا، والأشخاص غير المحبوبين كثيرون جدًا حولنا، وإذا كنت لا ترى أو لم تصادف أحد هؤلاء الأشخاص في حياتك اليومية، فهذا يعني أنك قد تكون منهم!، فسواء رغبت بالتعرف على عادات الأشخاص غير المرغوب بهم لكي تتجنبهم، أو لكي تتعامل معهم بشكل أفضل، أو للعمل على تحسين بعض سماتك وعاداتك التي تؤثر سلبًا على ارتباطاتك مع الآخرين، فسنعرض عليك تاليًا بعض العادات والصفات التي يمكن التعرف عليها بسهولة بأنها سمات الأشخاص الذين لا يُحسدون على تصرفاتهم، ومن أهمها:[٦]

  • أن تكون متأخرًا دائمًا: هل لديك هذه العادة السيئة، وهي الوصول متأخرًا إلى العمل أو التجمعات أو المناسبات الاجتماعية؟ أو لا ترد أبدًا على رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية في الوقت المناسب؟ حسنًا، عليك تغيير هذه العادة فورًا، لأنه بالنسبة للكثير من الناس، فإن الالتزام بالوقت هي العادة الأكثر إثارة للإعجاب التي يمكن أن يمتلكها الإنسان.
  • التشاؤم: إذا كنت ممن يسرد وجهات نظر سلبية للناس وبطريقة مبالغ فيها، فسينفرون من حولك، ولذلك من الأفضل عدم ترك السلبية تسيطر عليك وعلى أفكارك، وعليك عدم إزعاج الناس برأيك المتشائم.
  • النميمة: إن النميمة والثرثرة عادةً ما تكون نقل أفكار ومعلومات أناس آخرين خاصة بهم، وفي أغلب الأوقات، تؤدي النميمة والفضولية الزائدة إلى المشاكل، وتجعل منك شخصًا يفتعل الحقد والضغينة، وبهذا تفقد ثقة الناس فيك، وبالتالي فإن عادة التحدث خلف ظهور الآخرين هي إحدى صفات الأشخاص غير المرغوب فيهم.


المراجع

  1. KRISTINE FELLIZAR (5-4-2018), "7 Lovable Personality Traits You're Born With Vs. Ones You Can Develop"، bustle, Retrieved 4-5-2020. Edited.
  2. "12 Of The Most Lovable Personality Traits", apost, Retrieved 4-5-2020. Edited.
  3. "30 Little Things You Didn’t Realize Make You More Lovable", romper, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  4. Deep Patel (28-4-2017), "10 Ways to Become a Super-Likable Person"، entrepreneur, Retrieved 4-5-2020. Edited.
  5. "10 ways to instantly become more attractive", theartofsimple, Retrieved 4-5-2020. Edited.
  6. Robert Carnevale (19-12-2019), "5 major habits of unlikeable people"، theladders, Retrieved 4-5-2020. Edited.