صعوبة الاخراج بدون امساك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
صعوبة الاخراج بدون امساك

الإمساك

الإمساك من الأمراض الشائعة والمنتشرة بشكلٍ كبير بين الناس، وهو مرض يصيب الجهاز الهضميّ، يعاني فيه المريض من عدم القدرة أو صعوبة في إخراج البراز من الجسم، وقد يستمر انحصار البراز لأكثر من أسبوع، علمًا أنّ مرات الإخراج الطبيعيّة للجسم يجب ألّا تقلّ عن ثلاث مرات في الأسبوع، ويحدث الإمساك نتيجة للعديد من الأسباب والعوامل المؤثرة في الجسم، ويمكن أن يكون مؤشرًا على وجود مشكلة معيّنة، وهو من الأمراض المزعجة التي قد نتعرّض لها، كما أنّه يشكل خطرًا على وضع المستقيم، وقد يسبب مرض البواسير وبعض المشاكل الأخرى في فتحة الشرج.


صعوبة الإخراج دون إمساك

يعاني كثيرٌ من الناس من مشكلة صعوبة الإخراج، على الرغم من عدم وجود إمساك، وهو أيضًا من الحالات التابعة للإمساك، وهذه الحالة تكون غالبًا عبارة عن بداية الإصابة ببواسير داخلية، من أبرز أسبابها الجلوس لفتراتٍ طويلة، كالعمل في مكتب، أو قيادة السيارة لمدة طويلة، ونتيجة للضغط على المستقيم لإخراج البراز تبرز الأوردة والشرايين وتصبح كالكتل في فتحة الشرج، ممّا يصعب عمليّة الإخراج، ويخرج البراز بشكلٍ متقطّع، وفي حال لم يتم علاج الحالة ستتطور للدرجة الثانية والثالثة، ولا يمكن علاجها إلّا بعمليّة جراحيّة؛ لذلك يجب الانتباه والسيطرة على الحالة في مراحلها الأولى.


أنواع الإمساك ومسبباتها

  • الإمساك الغذائيّ: هو أكثر أنواع الإمساك التي يمكن أن نتعرّض لها، ويكمن السبب نتيجة لاتّباع أساليب وأنظمة غذائيّة غير متّزنة وغير صحّية، كالتركيز على نوع معيّن من الأكل، يفتقر للألياف الغذائيّة التي تحسّن وتسهّل حالة الهضم، بالإضافة لإهمال شرب الماء والسوائل، وهي ضروريّة لتليين البراز وتسهيل نزوله.
  • الإمساك الناتج عن تناول العقاقير والأدوية: هذا الإمساك يكون لفترة معيّنة مشروطة بتناول بعض أنواع الأدوية، كالمضادّات الحيويّة التي تحتوي على الكالسيوم والألومنيوم، والمسكّنات التي تحتوي على مركب الكوديين، وفيتامينات فقر الدم، ومضادّات الاكتئاب.
  • الإمساك النفسي: مثل التهاب القولون العصبيّ، وهو مرتبط بالوضع النفسيّ، ويتأثّر عند اختلاف النفسيّة، كالتوتّر والعصبية، وفيه يحدث إسهال مزمن لفترة معيّنة، أو إمساك.
  • إمساك بسبب ضعف عضلات القولون: هذا النوع عادًة ما يعاني منه كبار السن، حيث يستقرون لفترة طويلة في الفراش دون الحركة.
  • إمساك ناتج عن العادات المتغيّرة: يحدث هذا النوع مع الأشخاص الذي يُقلعون عن بعض العادات، كالتدخين، أو عند السفر مثلًا.
  • الإمساك الأيضيّ: ناتج عن اضطراب في هرمونات الغدّة الدرقيّة، وتابع لبعض الأمراض، كالسكري، ونقص البوتاسيوم، وارتفاع الكوليسترول.


أسباب أخرى شائعة لحدوث الإمساك

  • الكسل والخمول، أو الجلوس لفترة طويلة بدون التحرّك.
  • التوتّر والضغط النفسيّ.
  • الحمل قد يكون سببًا للإمساك، وعادًة ما تعاني منه النساء خلال الأشهر الأخيرة ن فترة الحمل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تابع لحالة الإسهال.
  • إهمال ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • استخدام المليّنات والمسهّلات بشكلٍ مفرط، مما يؤدي لارتخاء في عضلات الأمعاء.
  • الإصابة ببعض الأمراض كالشلل، والرعاش، والتصلّب المتعدد.
  • الإصابة بمرض البواسير، والذي ينجم عنه إمساك ونزول دم عند التبرّز.