صحتك من لون لسانك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
صحتك من لون لسانك

اللسان

هذه العضلة الصغيرة التي قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ألا وإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً، إذا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ وإذَا فَسَدَتْ، فسدَ الجَسدُ كُلُّهُ، ألا وهِيَ القَلبُ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث : صحيح]، فاللسان بالرغم من صغر حجمه إلّا أنّ له أهميةً كبيرةً، وقد يعتقد البعض أنّ أهميةَ اللسان تكمن في ما ينطقه من كلماتٍ، وهذا صحيح، بالإضافة جانب آخر ينبّئ به اللسان بتفاصيل مهمة عن صحّة الجسد.


اللسان وصحة الجسم

اللسان مرآة لجسم الإنسان، إذ إنّه يكشف عديدًا من الأمراض والتغيّرات التي تحدث داخل جسم الإنسان، فهو الدليل الأوّل عند كشف الطبيب على المريض، إذ يبدأ الطبيب بفحص لسان المريض والتأكّد من لونه، لأنّ لونَ اللسان يقدّم معلومات دقيقة عن حالة المريض الصحية، وفيما يلي تفصيلٌ لألوان للسان الشائعة وما تقدّمه من معلوماتٍ عن صحّة الإنسان:

  • اللون الورديّ للسان: وهو اللون الطبيعيّ في الجسم السليم، إذ يكون لون اللسان ورديًّا لامعًا، ويكون أملسَ مغطًّى بطبقة بسيطة يميل لونها إلى البياض، وهذا يعني أنّ معدة الإنسان تهضم الطعام جيّدًا.
  • اللون الأحمر للسان: يُشير هذا اللون إلى وجود نقص في بعض الفيتامينات في الجسم مثل فيتامين B12، وحمض الفوليك، بالإضافة إلى وجود إصابة بأمراض مُعدية مثل الحمى القرمزية التي تسبب التهاب البلعوم، ومن أهمّ الأعراض المصاحبة لهذه العدوى: ارتفاعٌ في درجات الحرارة، وتلوّن اللسان باللون الأحمر بعد عدّة ساعات من الإصابة بالعدوى.
  • اللسان الأبيض: اللون الأبيض يدلّ على وجود بكتيريا على سطح اللسان، ويمكن للطبيب أخذُ عينةٍ من سطح اللسان وتحليلها لمعرفة نوع البكتيريا وعلاجها.
  • اللون الباهت أو الشاحب للسان: اللون الباهت للسان يُشير إلى إصابة المريض بفقر الدم (الأنيميا)، ووجود ديدان في المعدة.
  • اللون الأصفر للسان: لون اللسان الأصفر هو دليل على وجود خلل في الكبد والمرارة، وارتفاع مستوى الصفار في الدم.
  • اللون الأزرق للسان: اللسان الأزرق يدل على وجود مرض في الجهاز التنفّسي، أو في القلب.
  • اللون البني للسان: يُشير لون اللسان البنيّ إلى الإصابة بأحد أنواع سرطان الجلد.
  • اللون الأسود للسان: ويحدث بسبب نموّ الشعر في حُليمات التذوق التي تظهر على سطح اللسان، وهذا بفعل تناول مضادات حيوية، أو تراكم بقايا للطعام على سطح اللسان.


نصائح عامة

  • الاهتمام بتنظيف اللسان من بقايا الطعام، إلى جانب الاهتمام بتنظيف الأسنان والفم عمومًا.
  • مراجعة الطبيب في حال تغيّر لون اللسان عن لونه الطبيعي.
  • التوقف عن التدخين نهائيًا؛ لأنّه يسبب كثيرًا من الأمراض للجسم وخصوصًا اللسان؛ إذ إنّ التدخين يعيق حاسة التذوق في اللسان.
  • البعد عن تناول الوجبات الساخنة جدًا والحارة كذلك.
  • الانتباه إلى حجم اللسان؛ إذ توجد دلالات صحية أيضًا تظهر من خلال حجم اللسان:
  • * اللسان كبير الحجم يُشير إلى وجود خلل في إفرازات الغدة الدرقية.
  • * اللسان النحيف يُشير إلى فقر الدم ومرض في الأمعاء أو التعرض لعلاج بمضادات حيوية.
  • * اللسان المتورّم يدلّ على تعرض الجسم لحساسية طارئة قد تهدّد حياة المريض.