رجيم الزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
رجيم الزنجبيل

الزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل أحد النباتات الاستوائية التي يعود أصلها الى جنوب شرق آسيا، ولكنّه متاح حاليًا على نطاق واسع حول العالم، ولقد صُنف كعضو في عائلة الزنجبيليات التي تضم الكركم أيضاََ، والاسم العلمي للزنجبيل هو Zingiber officinale.

لا يتميز الزنجبيل بطعمه اللذيذ في الطعام فقط، بل يمتلئ أيضًا بالعناصر الغذائية التي استخدمت للعلاج منذ آلاف السنين؛ إذ تصف العصور القديمة وكتاباتها من الصين واليونان وروما والدول العربية استخدامات الزنجبيل كدواء، وقد كانت شائعة بشكل خاص في الطب الآسيوي؛ كعلاج لمشكلات المعدة، بما في ذلك؛ الغثيان والإسهال، وتتضمن الاستخدامات الطبية التقليدية الأخرى للزنجبيل علاج آلام العضلات والمفاصل، وأعراض البرد والإنفلونزا، وحروق الجلد.[١]


رجيم الزنجبيل

شاع في الآونة الأخير استخدام الزنجبيل في الحميات الغذائية المخصصة للتنحيف، ويعود ذلك لاحتواء الزنجبيل على مركبات تسمى الجينجرول والشاغول؛ إذ تُحفز هذه المركبات العديد من الأنشطة البيولوجية في الجسم عند تناول الزنجبيل، وتشير الداراسات إلى أنّ السمنة يمكن أن تسبب الإجهاد التأكسدي والالتهاب، النتاجان عن أضرار الجذور الحرة في الجسم؛ فتساعد خصائص الزنجبيل المضادة للأكسدة على التحكم في هذه الجذور الحرة، ويمكن لخصائصه المضادة للالتهابات مقاومة الالتهاب أيضاََ.

يجدر بالذكر أن الزنجبيل لا يساعد في خسارة الوزن بشكل مباشر، ولكنّه يساعد في منع تلف القلب والأوعية الدموية والآثار الجانبية الأخرى لزيادة الوزن، وتدعم الأبحاث الأخرى فكرة أن الزنجبيل يمكن أن يلعب دورًا في فقدان الوزن أيضًا، فقد وجدت إحدى الدراسات الصغيرة أن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن الذين يستهلكون الزنجبيل قد شعروا بالشبع لفترة أطول، كما قد يساعد على هضم الطعام أسرع، وتشير الأبحاث أيضاََ إلى أن الزنجبيل قد ينظم مستويات السكر في الدم وهو أمر أساسي لفقدان الوزن، وعلى العموم يمكن إدراج الزنجبيل في النظام الغذائي لخسارة الوزن كما يأتي:[٢]

  • الزنجبيل والليمون: قد يعمل عصير الليمون مثبطًا للشهية، بالإضافة لاحتوائه على كمية عالية من فيتامين ج، وقد تساعد إضافة القليل من الليمون إلى شاي الزنجبيل أو مشروب الزنجبيل في شرب المزيد من السوائل، وهذا قد يبقي الجسم رطبًا، ويزيد من الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • الشاي الأخضر والزنجبيل: يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على خصائص تساعد على فقدان الوزن، و يعد الشاي الأخضر مكونًا شائعًا في مكملات إنقاص الوزن، لإثبات أنه يمكن أن يسرع عملية التمثيل الغذائي، ويمكنك إضافة مسحوق الزنجبيل إلى الشاي الأخضر للجمع بين التأثيرات الفعالة لكلا المكونين.
  • مسحوق الزنجبيل: بالمقارنة مع الزنجبيل الطازج، يحتوي الزنجبيل المطحون المجفف على كمية أعلى من مركبات الشاغول، وقد تكون لهذه المركبات خصائص مقاومة للسرطان ومضادة للالتهابات، ويمكنك تناول مسحوق الزنجبيل في شكل كبسولة أو مزجه في الماء لعمل مشروب مسحوق الزنجبيل، كما يمكن أيضًا رش مسحوق الزنجبيل على الطعام.


القيمة الغذائيّة للزّنجبيل

تحتوي ملعقة واحدة من الزنجبيل أي ما يعادل 2 جرام على العناصر الغذائية التالية:[٣]

  • السعرات الحرارية: 1.6 سعرة حرارية.
  • الكربوهيدرات: 0.4 غرامات.
  • أحماض أوميغا 3: 0.7 مليغرام.
  • أحماض أوميغا 6: 2.4 مليغرام.
  • عنصر المغنيسيوم: 0.9 مليغرام.
  • عنصر الفسفور: 0.7 مليغرام.
  • عنصر الكالسيوم: 0.3 مليغرام.
  • عنصر البوتاسيوم: 8.3 مليغرام.
  • الفولات: 0.2 ميكروغرام.
  • فيتامين ج : 0.1 مليغرام.
  • الماء : 1.6 غرام.


المراجع

  1. "A Detailed Guide to Ginger: What’s in It, Why It’s Good for You, and More", everydayhealth, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  2. "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?", healthline, Retrieved 20-4-2020. Edited.
  3. "Ginger root, raw", nutritiondata.self, Retrieved 20-4-2020. Edited.