درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع

درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع

يحتاج الأطفال حديثي الولادة لعناية خاصّة للحفاظ على سلامتهم، نظرًا لطبيعة جسم الرّضيع التي تكون خلال الشّهور الأولى رقيقةً وحساسةً تحتاج لعناية خاصّة، إذ إنَّ الطّفل الرّضيع شديد الحساسيّة للحرارة، وذلك لأنَّ جهازَ تعديل الحرارة غير مكتمل النّمو، ومساحة جلده أكبر من حجمه، لذا من الصّعب على الطّفل الحفاظ على حرارة الجسم، إذ إنَّ درجةَ الحرارة الطّبيعية للأطفال حديثي الولادة هي 37 درجةً مئويةً، ويجب الحرص على بقائها ضمن الوضع الطّبيعي، نظرًا لخطورة اضطراب الحرارة على صحّة الرّضيع، إذ يُعدُّ التّعرض للحرارة الزّائدة من أسباب متلازمة موت المهد المفاجئ، لذلك على الأهل معرفة درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل، حفاظًا على صحته وسلامته من جهة، وتوفير الراحة له من جهة أخرى، لينمو بأمانٍ وبصحّة ووقايته من الأمراض وخاصّة الموسميّة منها كالإنفلونزا الموسميّة، ومن الضّروي الاحتفاظ بميزان حرارة لقياس حرارة الغرفة.


درجة الحرارة الملائمة وفصول السنة

تختلفُ درجة الحرارة من وقتٍ لآخر خلال السّنة ومن فصل إلى آخر، فإنّها تختلفُ في الصّيف عنها بالشّتاء، وبالربيع عنها بالخريف، وكذلك هو الحال بالنّسبة لليل والنّهار، لذلك يجب أخذ هذه الفوارق بالحسبان، ومراعاة اختيار درجة الحرارة المناسبة للغرفة بناءًا على وضع الطقس، خاصةً خلال شهور الطّفل الأولى، والاهتمام بتنظيم درجة الحرارة لتناسب جميع الأوقات والظّروف، وتكون الدرجة المناسبة لكلِّ فصل كالاتي:

  • درجة حرارة غرفة الرّضيع خلال الشتاء والخريف: يُعدُّ فصل الشّتاء أبرد فصول السنة وأقلّها حرارة، لذا من المهمِّ الانتباه لتدفئة الطفل جيّدًا، والحرص على تأمين درجة الحرارة المثالية لغرفة الطّفل الرّضيع، ومن المهمِّ الأخذ بالحسبان أن نهارَ الشّتاء يكون أقل برودة من الليل، إذ تنخفضُ درجة الحرارة ليلاً، فلا يجب أن تقل درجة الحرارة عن 22 درجةً مئويةً، ولا يختلف الأمر بالنّسبة لفصل الخريف بالنسبة لدرجة الحرارة المناسبة، إلا أنَّ الخريف يكثرُ فيه الهواء وتزداد الرّياح التي غالبًا ما تكون محمّلة بالغبار والأتربة التي تزعج الطفل وتؤذيه، لذا لا ينصح بفتح النّوافذ بوجود الرّياح، وضبط درجة الحرارة بما لايزيد عن 23 درجةً.
  • درجة حرارة غرفة الرّضيع بالصّيف والرّبيع: يمتازُ فصل الرّبيع عن كافة فصول السّنة بالجوِّ اللطيف ودرجة الحرارة المعتدلة، فلا يكون مقلقًا بالنّسبة للأطفال الرُّضع، ولكن لا يجب التّسرع بفتح النوافذ، والتريث لحين استقرار الجوّ تمامًا حتى لا يتعرض الطّفل للأذى، ومن المفضل بقاء حرارة الغرفة بين 18 و27 لا تزيد ولا تقل عن ذلك، ويمكن بعد التأكد من خلوِّ الجو من الغبار فتح النّوافذ ليستفيد الطّفل من أشعة الشّمس والهواء المنعش، ومع وصول الصّيف وهو أكثر الفصول دفئًا إذ ترتفع درجات الحرارة كثيرًا، إذ يجب بدايةً الأخذ بعين الاعتبار اختلاف الطّفل الرّضيع في تركيبة جسمه واحتياجاته، وبنيته الحساسة والرّقيقة عن الأشخاص البالغين، لذا من المهمِّ التأكد بأنَّ درجة حرارة الغرفة لا تقل عن 20 ولا تزيد عن 23 درجةً مئويةً، فهو المستوى المناسب للطّفل في الشّهوره الأولى، والحرص على عدم استخدام المكيف على درجة قليلة، حرصًا على صحّة الطّفل الرّضيع إذ من الممكن أن يتعرضَ للمرض من فرط استخدام المكيف.