خواص سورة الضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٩
خواص سورة الضحى

سورة الضحى

تعد سورة الضحى الكريمة هي واحدة من أكثر السور القرآنية التي نستمع لها في اليوم وفي كافة الأوقات، وحالها كحال بقية سور القرآن الكريم العظيمة، فإن الإنسان يبدأ بتلاوتها بالبسملة بنفس الطريقة التي وردت فيها في القران الكريم، إلا أن هناك الكثير من الأئمة والشيوخ الذين يرون وجوب التكبير قبل البدء بقراءة وتلاوة سورة الضحى الكريمة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن أغلب علماء الدين الإسلامي الحنيف قد كذبوا هذه الأحاديث وأثبتوا أنها غير صحيحة وأنها أحاديث لا تتصل بالحقيقة بصلة، فلا أصل للتكبير قبل البدء بقراءة سورة الضحى.[١]


خواص سورة الضحى

تحتوي سورة الضحى على الكثير من النصائح ضمن آياتها المباركة، إذ تمثل هذه النصائح الكثير من المعجزات الربانية التربوية العظيمة، فعلى الرغم من أن عدد آيات سورة الضحى قليل، إلا أنها تحتوي على الكثير من النصائح والحكم في آياتها، ومن النصائح التي اشتملت عليها سورة الضحى الكريمة:[٢]

  • توجيه الإنسان ليكون ايجابيًا، فقد بدأت السورة بذكر الضحى الذي يدل على النور المتجدد والمشرق، مما يوحي بقرب الفرج الساطع كنور الشمس وتوهجها ولمعانها.
  • كما أن سورة الضحى دعت إلى تنظيم النوم، إذ أشارت الآيات الكريمة فيها إلى أن السهر في الليالي يؤدي إلى شعور الإنسان بالكآبة والحزن المستمر، فالليل وقت حدد للنوم والاسترخاء والراحة، والتي حددها الله سبحانه وتعالى لحكمة إلهية عظيمة، ويجد الإنسان في مخالفتها التعب، ويتسرّب الحزن آخذاً سبيله إلى قلبه.
  • الله سبحانه وتعالى مع العبد ولن ينساه، ففي سورة الضحى وحينما خاطب الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، خاطبه بأنه لم يودعه ولم يتركه، إذ أن الله سبحانه وتعالى أحنّ وأرحم على الإنسان حتى من أمه التي أنجبته.
  • عندما يتفكر الإنسان فيما لديه من نعم، فإن عليه أن يتذكّر الآخرين، وخاصة أولئك المحرومين من هذه النعم؛ كاليتامى والفقراء والمساكين وغيرهم، فلا يرد الإنسان السائلين ولا ينظر إليهم نظرة السوء، لذلك وُجدت صفة التكافل بين أفراد المجتمع نفسه وأفراد المجتمعات بصورة عامة، ليكون الإنسان بذلك سببًا في تفريج كُربات من حوله.
  • تذكر الهدف المحدد، فعند مرور الإنسان بظروف معينة تتصف بالضيق والشدة، فإن من الواجب عليه أن يتذكر ما وضعه لنفسه من أهداف، فالهدف الأهم من الحياة الدنيا بل وسبب العيش في هذه الحياة هو الفوز بالحياة الآخرة، فعند وضع هذا الهدف في المقدمة والتركيز عليه والعمل على تحقيقه، فإن ذلك سوف يجعل من الهدف هدفاً حقيقياً، فالإنسان وعند شعوره بالضيق فإنه يتذكر أن هذه الحياة فانية، وأن الله سبحانه وتعالى عنده ما هو دائم وأبقى وما هو خير مما في الحياة الدنيا، فالسعادة الحقيقية في الدار الآخرة، لذلك فإن الله سبحانه وتعالى يأمر عباده بالسعي نحو حياة الآخرة وطلبها من خلال الأعمال الطيّبة التي يجب القيام بها مع عدم نسيان نصيبهم من الدنيا.[٢]


فضل سورة الضحى وأسرارها

تمثل سورة الضحى واحدة من أعظم السور في القرآن الكريم، فلم ينزل الوحي على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم لمدة ستة أشهر تقريبًا حتى نزلت سورة الضحى الكريمة، بل حتى لم يكن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يرى الرؤيا الصادقة طول تلك الستة أشهر، حتى ظن أنه قام بشيء قد أغضب الله سبحانه وتعالى منه، مما جعله يشعر بالحزن الشديد لهذا الأمر، حتى أنه صلى الله عليه وسلم ظن أن الله سبحانه وتعالى لم يعد يريد منه أن يكون نبيًا بعد الآن، فجاءت سورة الضحى بعد هذه المشاعر الجيّاشة والمؤلمة حتى تبين لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم مدى محبة الله الكبيرة والعظيمة له، كما أن هذه السورة العظيمة احتوت على التعاليم الضرورية اللازمة لسيدنا محمد ل تمكنه من أن يكون إيجابيًا، فلو لم يكن الله سبحانه وتعالى يحبه، لما أنعم عليه بكل تلك النعم الجليلة والعظيمة والتي قد جاء ذكرها في آيات هذه السورة الكريمة.[٢]

وقد كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يتلو سورة الضحى في صلاتي المغرب والعشاء، حتى أنه صلى الله عليه وسلم حينما أمر معاذ بن جبل بالتخفيف عن المسلمين في صلاة العشاء بتلاوة معاذ بن جبل رضي الله عنه السور القرآنية القصيرة فيها، فذكر سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم سورة الضحى كواحدة من هذه السور القرآنية القصيرة، إذ أن الله سبحانه وتعالى أنزلها حتى يخفف عن النبي ويواسيه ويطمئن قلبه بأنه لن يتركه، وبأن الوحي لن ينقطع عنه، إذ أن قريشاً في تلك الفترة بدأت تتربص بسيدنا محمد السوء، فنزلت هذه السورة الكريمة كالبلسم الشافي والدواء على قلب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، إذ تحمل سورة الضحى بين طيّاتها البشارة للنبي ولكافة المسلمين، وتأكيداً على محبة الله عز وجل العظيمة لسيدنا محمد.[١]


معلومات حول سورة الضحى

عدد آيات سورة الضحى الكريمة هو إحدى عشرة آية فقط، وهي آيات قصيرة لا تتجاوز السطر الواحد، إذ تحتوي على أربعين كلمة فقط،[٣] وتحتل سورة الضحى الترتيب 93 من سور القرآن الكريم، وعدد الأحرف فيها 164 حرفاً فقط لا غير، وسورة الضحى هي سورة مكية، وقد نزلت بعد نزول سورة الفجر وقبل نزول سورة الشرح على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، والضحى كما هو معروف أنه الوقت ما قبل الظهيرة ما بعد شروق الشمس، إذ يؤدي المسلمون في هذه الفترة صلاة تدعى بـ "صلاة الضحى"، وتمثل اقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إذ تعد سورة الضحى هي السورة الوحيدة في القران الكريم التي تسمى بلفظ الضحى والحديث عنه.[١][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "اسرار سورة الضحى والدروس المستفادة منها "، muhtwa، اطّلع عليه بتاريخ 1/11/2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت معتز إبراهيم (12-3-2019)، " اسرار معجزات سورة الضحى "، mosoah، اطّلع عليه بتاريخ 1-11-2019. بتصرّف.
  3. " قراءة سورة الضحى "، equran، اطّلع عليه بتاريخ 1/11/2019. بتصرّف.
  4. "سبب نزول سورة الضحى"، elbalad، 18-5-2018، اطّلع عليه بتاريخ 5-11-2019. بتصرّف.