تكره شكل جسمك؟ إليك الحل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ٧ يوليو ٢٠٢٠
تكره شكل جسمك؟ إليك الحل

شكل الجسم عند الرجل

لا بدَّ أنك اطلعت على جانب من وسائل التواصل الاجتماعي يُركز على عرض صور وتعابير لإبراز الأجسام المثالية للرجال، وهذا ما قد يدفعك للتساؤل عن شكل جسمكَ، وربما الإحساس بالكره والبغض اتجاه شكلكَ، ومحاولة عمل أي شيء للوصول إلى الشكل المثالي الذي ترغب فيه لنفسك.

وفي الحقيقة إنّكَ لست الوحيد الذي مر بهذه التجربة؛ إذ أشارت أحد الدراسات الأمريكية عام 2019 إلى أنّ 1 من بين 10 رجال قد مروا بمشكلات غذائية نتيجةً لرغبتهم الجامحة في الحصول على جسد عضلي أو مثالي، بل إنّ بعضهم لجأ إلى استخدام الهرمونات والمكملات الغذائية من أجل الوصول لهذا الغرض، وهذه الأمور لن تتسبب في دمارهم نفسيًا فحسب، وإنما قد تنعكس سلبًا على بنية أجسامهم، لذا فإن الحديث عن الشكل المثالي للجسم لدى الرجال ليس بالأمر الغريب مطلقًا، وهو منتشر ويجب عدم تجاهله، إنما إيجاد حلولٍ له[١].


كيف تتغلب على كره شكل جسمك؟

إن كنت بدأت بالتفكير جديًا في الخضوع لعمليات جراحية لتحسين منظر جسمك والتغلب على البغض الذي تشعر به اتجاه نفسك، حاول التمهل قليلًا، إليكَ من النصائح ما يُمكنك من التغلب على شعورك بالكره اتجاه جسمكَ[٢]:

  • تذكر بأنّ صور وسائل التواصل الاجتماعية بعيدة عن الحقيقة: تفشل وسائل التواصل الاجتماعية عادةً في تقديم الصور الحقيقية لأجسام الرجال؛ فالرجال على أرض الواقع يُعانون من السمنة بنسبة مشابهة لما هو موجود لدى النساء، وليس هنالك داعٍ لإخفاء هذه الحقيقة، لكن بالطبع فإن وسائل التواصل والدعاية الاجتماعية تُبرز صورة مختلفة عن الواقع، وعليه حاول تذكير نفسك بهذا الأمر، وعدم إعطاء هذه الدعاية فرصة للتأثير عليك وعلى مشاعركَ اتجاه جسمك.
  • اختر وسائل التواصل الاجتماعية المفيدة: يتيح لكَ الإنترنت فرصة اختيار المواقع أو تطبيقات التواصل الاجتماعية التي تناسبك أنت، وبوسعكَ تعديل إعدادات هذه المواقع بحيث تعرض فقط منشورات وصور إيجابية وليست سلبية أو تحثك على كره جسمك، ولا عيب لو حذفت الأشخاص أو الصفحات التي تنشر أشياء تجعلك تشعر بالحسرة والكراهية اتجاه ذاتك.
  • تحدث عن هذه المشكلة مع رجال آخرين: لا داعٍ لإخفاء مشاعرك نحو جسمك عن الآخرين، وإنما حاول بدلًا عن ذلك الحديث صراحة عن هذه المشاعر مع الرجال الآخرين، وفي المناسبة فإن هنالك الكثير من الجماعات والمجموعات التي تشكلت من أجل إعانة الرجال الذين وقعوا في مشكلات مشابهة لمشكلتك، لكن حاول أن يكون الكلام والحوارات في هذه المجموعة على أرض الواقع وليس عن طريق الإنترنت.
  • تقبل طبيعة جسمك كما هي: حاول أن تشعر بالسعادة بما أعطاه الله لكَ، وتذكر بأن هنالك رحلة لا بد لك أن تقوم بها للوصول إلى الجسد الذي ترغب فيه، وهذه الرحلة ستتضمن اتباع الأنماط الحياتية المناسبة التي ترتكز على الرياضة والطعام الصحي، فكن فخورًا بنفسك وبمحاولتك تغيير الأمور التي بمقدورك تغييرها بنفسك.
  • خطوات إضافية: حاول عزيزي الرجل ألا تبالغ في النظر للمرآة باستمرار لتفقد شكلك، وركز بدلًا عن ذلك على الأنماط الحياتية الصحية والحيوية بدلًا عن التركيز على الوزن أو الشكل دائمًا، وتذكر بأن من الضروري أن تحترم ذاتك بالالتزام بتناول الطعام الصحي وعدم معاقبة نفسكَ باتباع الرجيم القاسي أو ممارسة الأنشطة البدنية لتنتقم بها من نفسك[٣].


لماذا يكره بعض الرجال شكل جسمهم؟

كانت مشكلات كره الجسم منحصرة في فئة النساء سابقًا، لكن في الآونة الأخيرة بدأ الباحثون بملاحظة حدوث ارتفاع في انتشار هذه المشكلات لدى الرجال أيضًا[٤]، ووصل الأمر ببعض الدراسات إلى القول بأنّ 95% من الرجال وشباب الجامعات غير راضيين عن شكل أجسامهم إلى حدٍ ما[٥]، ويرجع سبب كراهية بعض الرجال والمراهقين لشكل أجسامهم إلى عوامل كثيرة، منها[٦]:

  • الدعاية المرئية السيئة: ساهمت المجلات والدعايات التلفزيونية في خلق صورة نمطية غير حقيقة عن الجسم المثالي للرجل، وهذا الأمر يظهر بوضوح في الدعايات التلفازية التي تروج لبيع بعض المنتجات الخاصة بالرجال، كما أن انتشار الشخصيات الأسطورية والبطولية في البرامج التلفازية قد ساهم في حدوث نفس الأمر أيضًا.
  • المعايير الاجتماعية: لاحظ الباحثون أنّ التصورات والمعايير الاجتماعية تلعب دورًا مهمًا في تكوين الصور الأساسية حول شكل وطبيعة الجسد لدى الرجال؛ فمثلًا سعت بعض الدراسات إلى تحري طبيعة تصورات الرجال في الغرب والدول الآسيوية حول أشكال أجسامهم، وتوصلت إلى أن الرجال في تايوان-مثلًا- قد عبروا عن رضاهم عن أجسامهم أكثر من الرجال في الدول الغربية، كما أن نسب استخدام الهرمونات الذكورية بين هؤلاء الرجال تبقى أقلّ بكثير من غيرهم، وهذا يرجع إلى تقدير الرجال في تايوان للرجال الآخرين بناء على منجزاتهم، وليس على أشكال أجسامهم.
  • وسائل التواصل الاجتماعي: لا يجب التغاضي عن الأثر الكبير الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في بناء الصور النمطية عن الأجسام المثالية في عقول الرجال، كما أنّ تنزيل صور شخصية وتلقي تعليقات ساخرة حولها لا آثار نفسية عميقة في نفسية الرجال والمراهقين.
  • أسباب إضافية: يكره بعض الرجال والشباب أجسامهم بسبب تعرضهم من قبل للسخرية في أيام طفولتهم المبكرة، كما قد يشعر البعض منهم بالكراهية اتجاه أجسامهم بسبب تركيز الناس على اتخاذ أجسام الرياضيين كمعيار أو كموديل للرجال الأصحاء دائمًا[٣].


مَعْلُومَة

بات هنالك جدال بين الخبراء حول التأثير الفعلي لأفلام الأبطال الخارقين Superheroes على وعي الرجال بأجسامهم؛ فهذه الأفلام باتت تشكل ركنًا أساسًا من أركان السينما في الآونة الأخيرة، ومعظمها يسعى إلى تجسيد الرجال بهيئة عضلية واضحة، وهذا الأمر قد يترك انطباعًا لدى الرجال بأنّ عليهم اكتساب العضلات الكبيرة لكي يكسبوا الشجاعة والاحترام والاستقلالية في عيون الآخرين.

كما ساهم اختيار المخرجين لنجوم محددين للعب أدوار الأبطال الخارقين في إبراز هذه المسألة أيضًا، ومن هؤلاء النجوم؛ هيو جاكمان، ودواين جونسون، ومارك والبيرغ وغيرهم الكثير، وإنّ الكثير من هؤلاء النجوم سعوا أيضًا إلى اكتساب كتلة عضلية فقط من أجل لعب أدوار الأبطال الخارقين في الأفلام[٢].


المراجع

  1. Michael W. Smith, MD (30-9-2019), "Male Body Image"، Webmd, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Timothy J. Legg, PhD, PsyD, CRNP, ACRN, CPH (18-10-2018), "With Superheroes Comes the Pressure of Unrealistic Male Bodies"، Healthline, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Body image - men", Better Health,11-2019، Retrieved 7-7-2020. Edited.
  4. Alexander Mussap, "Why are male body image issues on the rise?"، Deakin University, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  5. "Male vs. Female Body Image", Bradley University , Retrieved 7-7-2020. Edited.
  6. Barbara Poncelet (30-1-2020), "Could Your Son Have a Body Image Problem?"، Very Well Family, Retrieved 7-7-2020. Edited.