برمجة القير بعد تغيير الزيت: أهميته وكيفيته

ما أهمية برمجة القير بعد تغيير الزيت؟

تعتبر مرحلة تغيير زيت القير عمليةً مهمةً، والأهم معرفة التوقيت المناسب لتغيير الزيت في القير ومجموعة ناقل الحركة كاملةً، وتعود أهمية تغييره إلى تحلُّل الزيت عند ارتفاع مؤشر حموضته، وهي خطوة من خطوات الصيانة الوقائية التي يجب أخذها بعين الاعتبار، وإجراء تفقد دوري لزيت القير، كما أنّ العلم المسبق بحالة زيت القير تمكنك من المحافظة على عمره الافتراضي، ويمكنك استخدام الفولتميتر (مقياس الجهد الكهربائي) لمعرفة حالة الزيوت المضادة للأكسدة والمخلوطة مع زيت القير والتي تحافظ على المحرك، وتطيل من عمره الافتراضي عن طريق تقليل فرص الاحتكاك وحماية الزيت من التأكسد، كذلك تحمي السطوح المعدنية من التآكل وتغلفها بطبقة زيت قوية، وغالبًا ما تُستخدم تقنية الفولتميتر لمعرفة حالة زيت القير في زيوت الجيل الجديد المستخدمة للسيارات الحديثة، ويمكنك من خلال التفقد الدوري عند فني الصيانة المحافظة على زيت القير الخاص بسيارتك لمدة قد تصل لستة أشهر من وقت تغييره أو تفقده،[١]

ويطلب بعض فنيين الصيانة من عملائهم بعد تغيير زيت القير إجراء برمجة للقير نفسه؛ لإعادته لوضعه الافتراضي وتحسين أدائه، ولتحديث برنامج علبة التروس، وتحسين أداء قيادة السيارة، ولتغيير ناقل الحركة على سرعاتٍ مختلفة بسلاسة دون وجود أيّ معيقات أثناء ذلك، إضافة لزيادة السرعة أثناء التنقل، ولتحسين استهلاك الوقود، وتقليل الضغط على مجموعة التروس، ولتفادي المشاكل التي قد يتعرض لها القير أثناء القيادة.[٢]


تعرف على كيفية برمجة القير بعد تغيير الزيت

تُستخدم أدوات الفحص والتشخيص لبرمجة القير وضبطه للوضع الافتراضي الذي يجب أنّ يكون عليه، ولمعايرة وحدة التحكم الإلكترونية في كمبيوتر السيارة إلى أحدث الإصدارات من البرامج التي وضعتها الشركة الأم الوكيلة لسيارتك، وفيما يلي توضيح لأهم نقاط برمجة القير:[٢]

  • توصل أدوات الفحص المتعلقة بالبرمجة بالسيارة المراد برمجة القير عليها، وهذا يشمل عادة إيصال الكمبيوتر اللوحي من قبل الشخص المختص بمنفذ خاص للكمبيوتر، والذي بالغالب ما يوجد أسفل لوحة القيادة في سيارتك، وذلك بالطبع باستخدام الكيبل للوصول إلى البرامج والشيفرات المخزنة فيه.
  • يراجع الشخص المختص البرامج المضبوطة ويُتحقق منها، ويبدأ الجهاز بالبحث تلقائيًا عن أخر إصدار محدث من برامج التحديث والبرمجة.
  • تنزل البرمجة المحدثة من قبل خدمات الشركة المصنعة لنوع سيارتك وتثبت على سيارتك تلقائيًا.

ومن الجدير بالذكر أنّ برمجة القير ليست بالأمر السهل، إذ تفحص الشيفرة أو الكود من قبل مبرمج خاص ببرامج الكمبيوتر، وفي حالة وجود بعض الأخطاء أثناء البرمجة سيؤدي هذا الأمر لمشاكل أثناء القيادة بما يتعلق بتغيير السرعات وأداء السيارة، وفي حالة وجود بعد الأخطاء تحل مع الوقت عند صدور تحديثات البرمجة المتاحة من قبل الشركة المصنعة لنسخة الضبط الافتراضي الصحيح، وبالرغم من أنّ جميع البرمجة والتحديثات التي تُستخدم لبرمجة القير يوصل إليها بكل سهولة عبر الإنترنت إلا أنه في بعض الأحيان لا يمكن الوصول لجميع هذه الملفات، أو قد تواجه المبرمج بعض العثرات للوصول لقراءة الكود كاملًا ولا يمكن حينها الرجوع للبرنامج القديم، وبالرغم من أنّ هذا الأمر نادر الحدوث إلا أنّ احتمالية حدوثه تبقى واردة.[٣]


ما أضرار عدم برمجة القير بعد تغيير الزيت؟

يفترض ألا تواجه أي مشاكل في الأداء عند تغير زيت القير أو التروس، بل يفترض الشعور بتحسن في سرعة القيادة، وعدم سماع أصوات فقع أو قرقعة صادرة من صندوق التروس، وبالرغم من أنّ الكثير من السائقين لا يلجؤون إلى برمجة القير بعد تغيير الزيت فيه باعتقادهم أنّ القير يضبط نفسه للوضع الافتراضي الذي من المفروض أنّ يكون عليه، إلا أنّ ذلك ليس صحيحًا وقد تؤدي عدم برمجة القير للتعرض لبعض المشاكل أثناء القيادة، وسماع ضوضاء، والشعور بثقل وتباطؤ أثناء تغيير ناقل الحركة،[٤]، وخفض أداء سيارتك، وظهور بعض المعيقات أثناء تغيير ناقل الحركة لسرعاتٍ مختلفة، وزيادة الضغط على مجموعة التروس وزيادة الاحتكاك وبالتالي التقليل من العمر الافتراضي لزيت القير، إضافة إلى زيادة كمية الوقود المستهلكة، لذلك احرص على تغير زيت القير لديك باستمرار وأن تبمرج القير كذلك لتفادي ما سبق من مشاكل.[٢]


قد يُهِمُّكَ: تعرف على طريقة فحص زيت القير

طريقة فحص زيت القير في السيارات القير العادي

لا تحتوي سيارات القير العادي على مقياس عمق لقياس مستوى زيت القير والتحقق منه، ويُعبأ هذا الزيت في هذه السيارات أثناء عملية تصنيع ولا يحتاج بعدها للتغير، لكن يمكن التحقق منه أو تغييره في حال إجراء بعض الإصلاحات والصيانة من قبل الفنيين المختصين، ويُفحص زيت القير باستخدام جهاز إلكتروني مخصص، أو عن طريق إزالة مسمار التفريغ من ناقل الحركة، ويعد التحقق من زيت القير من قبل مالك السيارة أمرًا صعبًا، خاصة في ظل عدم تواجد مقياس عمق ومؤشر لقياس الزيت.[٥]

طريقة فحص زيت القير في السيارات الأتوماتيك

يوجد مقياس لزيت القير في السيارات الأوتوماتيك، وقد يكون قريبًا من الجهة الخلفية للمحرك في سيارات الدفع الخلفي، وغالبًا ما يكون في سيارات الدفع الأمامي قريبًا من كرسي السائق وراء المحرك، ويفحص زيت هذا القير كالآتي:[٥]

  • يسحب مؤشر القياس ويمسح بقطعة قماش نظيفة ويرجع مرة ثانية لمكانه، ويترك لمدة خمسة ثواني.
  • يسحب مؤشر القياس مرة أخرى، ويحدد مقدار نقص زيت القير عن الحد المطلوب.
  • يضاف مقدار النقص من زيت القير ليصبح بالمستوى المطلوب، وينصح باستخدام الزيت الذي تنصح به الشركة المصنعة لسيارتك.
  • ينصح بتجنب زيادة زيت القير عن الحد المطلوب لصعوبة إزالة الفائض منه.

نصائح مهمة عليك ملاحظتها أثناء فحص زيت القير

ينصح بمراعاة بعض الأمور أثناء فحص زيت القير تعرف عليها:[٥]

  • افحص سيارتك في حال وجدت أن ناقل الحركة يستهلك زيت القير المضاف إليه بسرعة، فربّما قد توجد بعض التسريبات الداخلية في ناقل الحركة تؤدي لإهدار الزيت.
  •  تحقق من لون زيت القير في كل مرة؛ وغالبًا يكون زيت القير العادي ذو لون بني فاتح مائل إلى الشفافية أما زيت القير الأتوماتيك فيميل لونه للأحمر الكرزي، وفي حالة تغيُّر لون الزيت يُفترض أنّ يتغير.
  •  تحقق من رائحة زيت القير فقد يحترق زيت القير ويعطي رائحة منفرة، أو قد تتجمع فيه العديد من الشوائب، ويفضل تغيير مرشح أو فلتر زيت القير قبل إضافة زيت جديد.


المراجع

  1. "The importance of changing gearbox oil on schedule", ubrication-management, 10/3/2016, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت " GEAR BOX UPDATE / PROGRAMMING", A-Z Car Key Service, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  3. Michel Schmets (16/6/2020), "PROGRAMMING: WHY WE NEED TO PROGRAM/UPDATE MODULES", Brake & Front End, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  4. Mark Stevens (14/1/2021), "2 Causes of Transmission Problems After a Fluid Change", CarTreatments.com, Retrieved 9/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Help And Support Lubricants", Lubricants - Total Energies, Retrieved 20/6/2021. Edited.

94 مشاهدة