بحث حول شركة المحاصة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

شركة المحاصة

شركة المحاصة هي عبارة عن شركة تنعقد بين شريكين، أو أكثر وذلك لاقتسام الأرباح والخسائر أيضًا عن عمل تجاري أو أكثر من عمل يقوم به أحد الشركاء باسمه الخاص، وتكون الشركة مقتصرة على العلاقة بين الشركاء، ولا تسري هذه الشركة في حق الغير، ويجوز إثبات شركة المحاصة بكل طرق الإثبات المعروفة، كما ينظم عقد شركة المحاصة كافة الحقوق والالتزامات للشركاء، وأيضًا كيفية توزيع جميع الأرباح والخسائر بينهم، فلا يخضع هذا العقد للقيد في السجل التجاري، ولا للعلانية أيضًا.[١]


خصائص شركة المحاصة

تتميز شركة المحاصة عن غيرها من الشركات الأخرى بأنها شركة مستترة، أي لا تقوم إلا بين الشركاء، ولا يعلم الغير عنها شيئًا، ولذلك فلا يلزم لانعقادها الكتابة أو الشهر، غير أن هذه الشركة غير متمتعة بالشخصية المعنوية المستقلة، عن شخصية الشركاء المكونين لها سواء بين الشركاء أنفسهم أم بالنسبة لغيرهم، ويترتب على هذا أن الشركة ليس لها عنوان، ولا ذمة مالية مستقلة، ولا حتى موطن ولا جنسية، وبناء على هذا فإن شركة المحاصة تحظى بمجموعة من الخصائص الآتية:[٢]

  • شركة المحاصة من شركات الأشخاص: تقوم شركة المحاصة شأنها شأن شركات الأشخاص الأخرى التي تُقام على الاعتبار الشخصي، فهي شركة تقوم بين عدد قليل جدًا من الشركاء تربطهم علاقة صداقة أو قرابة فيعرف كل منهم الآخر كما ويثق به أيضًا، ونظرًا إلى أن شخصية الشريك تكون عبارة عن محل اعتبار لدى بقية الشركاء فيمكن أن يترتب على ذلك عدم السماح بتنازل الشريك المحاص عن حصته للغير إلا إذا وافق على ذلك بقية الشركاء، وذلك فضلًا عن أن الشركة تنتهي بوفاة أحد الشركاء، أو إفلاسه، أو إعساره، أو الحجز عليه إذا لم يتفق الشركاء في عقد الشركة على استمرار هذه الشركة بين الشركاء.
  • لا تتمتع بالشخصية المعنوية: يترتب على صفة الاستتار والخفاء التي تتميز بها هذه الشركة انعدام الشخصية المعنوية لشركة المحاصة، لعدم وجودها القانوني في الحياة العملية، كما يترتب على انعدام الشخصية المعنوية لهذه الشركة عددًا من النتائج، أهمها:
    • أنها ليس لها أي ذمم مالية مستقلة عن ذمم الشركاء فيها، فالذمم المالية بحاجة إلى شخصية تسكن فيها، فعدم وجود شخصية يعني عدم وجود ذمم مستقلة، فيترتب على هذا مجموع حصص جميع الشركاء في هذه الشركة فلا يكون رأس مال مستقل، أو حتى عن ذمم مالية مستقلة، فلا يوجد ضمان العام للدائنين في هذه الشركة، فيقتصر ضمانهم على الذمم المالية للشريك المحاص الذي يتعامل معهم.
    • ليس لها أي مسمى تجاري قد يميزها عن غيرها من الشركات الأخرى، لتتعامل به مع الغير فالشريك المحاص قد يتعاقد بإسمه الخاص، فيظهرأمام الغير كأنه يتعاقد لحسابه الخاص، وهذا لعدم وجود أي شخص معنوي مستقل، فيتعاقد باسمه، ولحسابه، فتنصرف إليه آثار التصرف، فيترتب على هذا عدم التزام باقي الشركاء بتصرفات الشريك المحاص، لمواجهة الغير حتى وإن كان للمدير المحاص إمكانية الرجوع عليهم بمقتضى عقد الشركة المبرم بينهم.


التميز بين شركة المحاصة والشركة الفعلية

الشركة الفعلية، هي عبارة عن شركه تقوم على معرفه تامة بأحكامها، وأهدافها، وقوانينها، وهي عبارة عن شركة ظاهرة أمام الجميع وهم على علم تام بها، فلها إعلاناتها وبنودها التي يستند إليها الجميع، فهي محددة الأهداف والمبادئ والأسس أيضًا.

الشركه المحاصة وهي عبارة عن شركه مبهمة ومخفية عن أعين الناس، ولكنهم على علم تام بها، ولكنها غير محددة القوانين ولا البنود ولا حتى أساسيات، فهي عبارة عن عقد بين مجموعة من الأشخاص، فمجرد التفكير، وتحديد الهيكل ولا يتحقق ولا يقام على أرض الواقع.[٣]


المراجع

  1. "شركة المحاصة"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 13/8/2019. بتصرّف.
  2. "خصائص شركة المحاصة"، المرجع الإلكتروني للمعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 14/8/2019. بتصرّف.
  3. "التميز بين شركة المحاصة والشركة الفعلية"، أسالنا، اطّلع عليه بتاريخ 14/8/2019. بتصرّف.