امراض الطماطم وطرق مكافحتها

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
امراض الطماطم وطرق مكافحتها

الطماطم

تنتمي الطماطم إلى عائلة الباذنجانيات ويعود أصلها إلى أمريكا الجنوبية. وعلى الرغم من أن الطاطم فاكهة، إلا أنها تُحضر وتُستهلك على أنها خضار. تعد الطماطم مصدر رئيسي لليكوبين المضاد للأكسدة، والذي يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية بما في ذلك الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وتعد الطماطم مصدر لفيتامين ج والبوتاسيوم وحمض الفوليك وفيتامين ك. تكون الطماطم حمراء في حال كانت ناضجة، ولكن يمكن أن تتلون بألوان أخرى مثل الأصفر والأخضر والبرتقالي.[١]


أمراض الطماطم وطرق مكافحتها

قد يشعر بعض المزارعين بالإحباط حيال نتائج مزروعاتهم، فقد لا تنضج الطماطم، أو يظهر عليها بقع سوداء، من أبرز المشاكل والأمراض التي تواجه الطماطم وطرق مكافحتها، نذكر ما يأتي:[٢]

  • تعفن نهاية الزهر: تبدو الثمرة صحية وجدية، ولكن عندما تنضج فتظهر رقع سوداء في القاع.
    • السبب: يكمن السبب وراء هذه النبتة إلى نقص الكالسيوم، أو أن الرقم الهيدروجيني منخفض للغاية مما يؤثر على عملية امتصاص الكالسيوم المتاح.
    • العلاج: اختبار التربة قبل القيام بعملية الزراعة في فصل الربيع، ومن ثم إضافة العناصر التي تفتقرها التربة، فيمكن إضافة الجير والجبس والكالسيوم، مع مراعاة الإضافة بكميات مناسبة حسب حالة التربة.
  • تساقط الزهور: تنمو الزهور على النبتة، لكنها تسقط قبل نمو الطماطم عليها.
    • السبب: تتسبب تقلبات درجات الحرارة في انخفاض درجة حرارة الزهور. يؤدي انخفاض درجة الحرارة إلى تساقط الزهور.
    • العلاج: بما أنه ليس من الممكن تغيير درجة حرارة الطقس، يمكن حل هذه المشكلة بإضافة الأسمدة، واستخدام مبيدات الحشرات بويت النيم.
  • الإنتفاخ: يبدو شكل ثمرة الطماطم جيد وناضج، ولكن عند تقطيع الطماطم يكون معظمها فارغ من الداخل.
    • السبب: نقص الإخصاب، وسوء التغذية، والتلقيح غير الكافي.
    • العلاج: تغذيو النبات بالسماد اللازم بشكل دوري كل أسبوعين، أو كل شهر.
  • القرحة البكتيرية: تظهر القرحة البكتيرية على شكل بقع صفراء على الطماطم الحمراء.
    • السبب: تنتقل هذه البكتيريا إلى النبتة بواسطة الأدوات والمعدات التي تأتي من الخارج.
    • العلاج: إزالة النبات المصاب، وعدم زراعة الطماطم في نفس التربة لمدة ثلاث سنوات على الأقل.


الوقاية من أمراض الطماطم

يوجد العديد من مسببات الأمراض التي يمكن أن تصيب الطماطم، من مثل الكائنات الفطرية والبكتيرية والفيروسية. وتعتمد معدلات إصابة النبات بالمرض على عدة من العوامل تشمل أنماط الرياح، ودرجات الحرارة، والرطوبة، وقدرة النبتة على المقاومة، وصحة النبات. لضمان الحفاظ على النبات دون الإصابة بأي مرض، ولضمان الحصول على محصول وافر، لا بد من المحافظة على صحتها. فيما يلي تسع نصائح للبدء في الطريق إلى نباتات الطماطم المنتجة الخالية من الأمراض:[٣]

  • تغيير مكان زراعة النبتة في كل سنة، وذلك لأن العديد من مسببات الأمراض تعيش في التربة.
  • التخلص من الأوراق التي تظهر عليها أي من أعراض المرض، وذلك منعًا لإنتشار العدوى إلى أجزاء أخرى من الشجرة.
  • اختيار أصناف مقاومة للمرض عند زراعة شتلات طماطم جديدة.
  • إزالة جميع بقايا نبات الطماطم المريضة في نهاية موسم النمو وحرقها أو رميها في سلة المهملات.
  • عدم وضع أوراق الشجر المريضة في كومة السماد.
  • ترك مسافة بين الطماطم بهدف التهوية.
  • تطهير الأواني الفارغة التي ستزرع فيها الطماطم.



المراجع

  1. "Tomatoes 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 29-4-2020. Edited.
  2. "20 COMMON TOMATO PLANT PROBLEMS AND HOW TO FIX THEM", saferbrand, Retrieved 29-4-2020. Edited.
  3. Jessica Walliser, "How to identify and control tomato plant disease"، savvygardening, Retrieved 29-4-2020. Edited.