طريقة زراعة الطماطم فى المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
طريقة زراعة الطماطم فى المنزل

الطماطم

تُعدُّ الطّماطمُ واحدةً من النّباتات المنتمية إلى الفصيلة الباذنجانيّة، وتُعرفُ بالعديد من المُسميات حول العالم مثل: طماطم، وبندورة، وتعود أصولها تعودُ إلى دول قارّة أمريكا الجنوبيّة، وكان يُعتقد في السابق أنها نبتة سامة. تعد الطماطم في الوقت الحالي رابع أكثر الخضار شيوعًا في أسواق الخضار الطازجة بعد البطاطا والخس والبصل. تحتوي الطماطم على عدد كبير من العناصر الغذائية، فهي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تقي الإنسان من الإصابة بالسرطان، وتحافظ على ضغط الدم، وتقلل من نسبة الجلوكوز في الدم لدى مرضى السكري، وتحمي العين من التلف الناتج عن الضوء وذلك لاحتوائها على الكاروتينات الرئيسية مثل اللوتين والليكوبين.[١]


طريقة زراعة الطماطم فى المنزل

يمكن زراعة الطماطم في المنزل من خلال اتباع الخطوات التالية:[٢]

  • تحضير بيئة مناسبة للزراعة، وذلك من خلال إعداد مزيج يتكون من 50٪ تربة حديقة ، 30٪ سماد عضوي ، 20% رمال.
  • تقطيع شرائح سميكة من الطماطم.
  • وضع الطماطم فوق التربة في مكان الزراعة، وتغطيتها بحوالي بوصة واحدة من التربة، مع مراعاة عدم زيادة سمك طبقة التربة العلوية عن ذلك.
  • نقل النبتة إلى مكان مشمس بعد أسبوعين، إذ تكون بذورها قد نبتت وتحتاج أن تتعرض إلى أشعة الشمس لمدة 10 إلى 12 ساعة كل يوم. ستكون شتلات الطماطم بعد أسبوعين من ذلك جاهزة للزراعة في الأواني الفردية.
  • دفن جدع الشتلة في أعماق التربة، ودس التربة حول الساق.
  • ترطيب النبتة من دون إشباعها.
  • يجب الحفاظ على النبتة لضمان نموها، من خلال وضع الأواني الفردية في مكان مشمس، والتأكد من ترطيب التربة وتخصيبها عندما تحتاج ذلك.


قد يهمك

للطماطم فوائد متعددة وكثيرة، وفيما يأتي بيان لبعض منها:[٣]

  • مصدر غني بالفيتامينات: يمكن أن تحتوي حبة واحدة من الطماطم على نسبة 40% من الحد الأدنى الموصى به يوميًأ من فيتامين ج، إضافة إلى أنها تحتوي على فيتامين أ الذي يعزز المناعة والرؤية وصحة الجلد، وتحتوي على فيتامين ك المهم لصحة العظام، والبوتاسوم الذي يعد أساسيًا لوظائف القلب وتقلصات العضلات والحفاظ على ضغط الدم الصحي وتوازن السوائل.
  • تحافظ على صحة القلب: تقوم الطماطم بهذه المهمة من خلال إحتوائها على مضاد الأكسدة الذي يسمى الليكوبين المسؤول عن لونها الأحمر. ويعد أكل الطماطم أكثر فاعلية من تناول مكملات الليكوبين من حيث الفوائد الصحية. أظهرت دراسات أخرى أن ارتفاع مستويات الليكوبين في الدم مرتبط بانخفاض معدلات الوفيات للأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي، وهي مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية.
  • تحسين الرؤيا: يساعد الليكوبين بالإضافة إلى اللوتين والبيتا كاروتين على تحسين الرؤيا، وحماية العين من خطر إعتام العدسة.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تساعد الألياف الموجودة في الطماطم على تحسين صحة الجهاز الهضمي والحد من حدوث الإمساك، إذ تحتوي حبة واحدة من الطماطم على 6 أونصات من السوائل ، و 1.5 جرامًا من الألياف.
  • التحكم في السكري: تعد الطماطم غذاء وقائي للمصابين بالسكري من النوع الثاني.
  • الحفاظ على صحة الجلد: وجدت دارسة أجريت في عام 2013 أن مزيج الطماطم وزيت الزيتون يحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس، ويعزز من إنتاج الكولاجين.


المراجع

  1. "Everything you need to know about tomatoes"، medicalnewstoday، Retrieved 27-4-2020. Edited.
  2. "Check Out the Easiest Ways to Grow Tomatoes So You Never Have to Buy Them Again"، theheartysoul، Retrieved 27-4-2020. Edited.
  3. "7 Health Benefits of Tomatoes", health, Retrieved 27-4-2020. Edited.